بيان المنظمة الليبية للقضاة حول واقعة أغتيال المسماري 27/7/2013 19:50 بيان المنظمة الليبية للقضاة حول واقعة أغتيال المسماري
عبد السلام المسماري (أرشيف) بحث

بيان المنظمة الليبية للقضاة

حول واقعة أغتيال المناضل الوطني ألاستاذ عبدالسلام محمد  المسماري

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: ((ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون))  صدق الله العظيم

تلقت المنظمة الليبية للقضاة ببالغ الحزن والألم خبر أستشهاد المناضل الوطني والناشط الحقوقي المحامي الزميل ألاستاذ / عبدالسلام محمد المسماري اثر غطلاق النار عليه من مجهولين اثناء خروجه  المسجد بعد تأديته لصلاة الجمعة.

تتوالى المؤامرات وتتدافع المكائد وتستعر دوائر الشر والحقد والظلام  والغدر.
يستعر المتربصون بليبيا المترصدون لفجرها وقاطعوالطريق عن غدها.
فتعمى بصائرهم وتتحجر قلوبهم وتتنكب خطاهم عن جادة الوطن وعن سبيل الدين القيم الدين الحنيف يتغولون فيقتلون ويغدرون.

ولأنهم موتورون ومهووسون بالدم وبالاغتيال وبالغدر لم يتوانوا هذه المرة  عن اغتيال الصوت الذي جلجل في بنغازي معلناً انتصار ثورة 17 فبراير من قلب بنغازي ليضع روحه دفعة واحدة في مرمى نيران تتلهف لالتهامه والإجهاز عليه.

عبد السلام المسماري من لا يعرفه في بنغازي؟ بل من لا يعرفه في ليبيا: يعرفه الشرفاء يعرفه الشهداء يعرفه النبلاء يعرفه الثكالى واليتامى.

يعرفه الجرحى والمبتورون يعرفه كل من صودر صوته فكان له نعم الصوت.
حين يستدعي الوطن رجاله يكون عبد السلام المسماري في المقدمة وحين يستنجد الوطن بفرسانه يكون عبد السلام المسماري في الصدارة

وحين تحلك المحالك وتحبك المهالك ويهيمن القدر ويفتقد البدر في ظلمات المحن وحين يستصرخ الوطن يبزغ صوت المحامي صوت المناضل أعلى من صوت المدافع صوت القنابل.

حين تشتعل الهمم يفتشون عنك وحين ينشدون القمم يقتربون منك وحين تستعر الشدائد وتنفجر المكائد وتكون المواقف بين راسخ ومائد تشمخ أنت كما شعاع في أعلى المعابد كما  وجه  صوفي على جدر المساجد.

ليلة اغتيالك استعادت الثورة وجهها وصوتها وحياتها استعادت بنغازي شرارتها واستعادت أحياؤها وساحاتها جذوتها واستعادت البركة هتافاتها واستعاد شارع الاستقلال صيحات رجاله ونسائه واستعاد الكيش أناشيد الثورة وسطع كوبري جليانه بأرواح الشهداء ليلة اغتيالك أشعلت نار الثورة في مدينة الثورة.

لقد سطرت صفحات من نور في تاريخك الشخصي والمهني والوطني.لقد صرت نموذجاً مشرفاً لكل الحقوقيين الوطنيين وقدوة لكل العاشقين الراسخين.... كنت دائما مدافعا عن القضاء  مطالبا باستقلاله وعيا منك بأهميته ودوره بناء الدولة.

إن فعل الموت يتساوى فيه الجميع الشجاع وغير الشجاع المقدام والمتراجع لكن فعل الحياة هوالذي يفرز الرجال يفرز الفرسان يفرز الأبطال..........................  

أيها الشهيد العابد القائم الصائم سيكون في انتظارك في موكب مهيب ألف شهيد وشهيد، تعرفهم ويعرفونك، تحبهم ويحبونك. سيبكون من أجلك سيبكونك ويسألونك عن ليبيا يسألونك أي خطب دهمها وأي لص نهبها وأي معتد أثيم خطفها. يسألونك عن ليبيا وسيبكون مرتين مرة لأجلك ومرة لأجلها.

الرصاصة التي استقرت في قلبك يا عبد السلام أصابت ليبيا لأنها هي وحدها من يسكن قلبك وأصابت بنغازي لأنها هي وحدها من تتشح بروحك وأصابت شبابها ورجالها ونساءها وشيوخها الذين رافقتهم كتفاً بكتف وروحاً بروح وجرحاً بجرح  منذ الساعات الأولى للثورة.

هذا القلب الذي أسكنوه رصاصة غادرة لا ينطوي إلا على حب ليبيا ولا يسكنه سوى محبة الناس حتى الفرقاء منهم.هذا القلب قلب شاعر مرهف الحس ضاف بالمشاعر الإنسانية. دمعته قريبة ورفقته حبيبة.

إن المنظمة الليبية للقضاة تطالب من وزارة الداخلية وكافة ألاجهزة الرسمية ألامنية بتسخير كافة امكانياتهم وصلاحياتهم من اجل البحث والتحري عن الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع وتؤكد المنظمة عدم قبولها واستنكارها لحالة العجز التام للحكومة المؤقتة أمام سلسلة ألاغتيالات والجرائم التي طالت العديد من رجال الوطن

ومن خلال هذا البيان تهيب المنظمة الليبية للقضاة بأبناء الشعب الليبي بمختلف شرائحه ومكوناته بأن يتحدوا ويتجاوزوا كافة العقبات والعوائق التي تقف امام بناء الدولة وأن يتخذوا من الحوار الوطني أساسا لمعالجة التباين والخلافات وتناشد الجميع بان نرتقي معا الى مستوى المسؤولية لحماية الوطن والمواطن في هذه المرحلة الحرجة وحفظ دمه وماله وعرضه حتى نشرع معا في تأسيس دولة القانون والمؤسسات التي يسودها السلم والتنمية وألأمن والاستقرار..

وأخيرا وسنظل أوفياء لشعار شهيد الوطن عبدالسلام المسماري: ليبيا وإن طال المطال.

     حفظ الله الوطن وادام عزته             
المنظمة الليبية للقضاة  بنغازي 27/7/2013

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
عبدالقادر عبدالله
لا علاقة للازلام بالقتل والدمار.. إنهم صعاليك قطر وزبانية المرشد فلا تخلطوا الحقائق!!...
التكملة
يوسف النعاس
قبل المنظمة الليبية للقضاة تطالب من وزارة الداخلية وكافة ألاجهزة الرسمية ألامنية بتسخير كافة امكانياتهم وصلاحياتهم من اجل البحث والتحري عن الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة فانه حريا بها أن…...
التكملة
عبدالله الليبي
الذين يقتلون ابناء الشعب هم المليشيات المسلحة والمجرمين واتباعهم واصحاب المصالح من اللصوص والمجرمين وليست لهم اية علاقة بالازلام,,,,,,الظلاميون والقبليون هم سبب البلاء حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم...
التكملة
الامر بايدينا
الشعب يجب التضامن (مش ليوم او اتنين او تلاته او اربعه ) ومسانده الشرطه ف لشوارع وبالتبليغ وبالتحري و الكميرات والانظمام للشرطه والجيش وعدم قبول اي شئ اخر ٠٠عندما يقول…...
التكملة
منعم شريف
لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم .... فى الشهر الحرام ياازلام .... فى ظهر الجمعة ياكفرة .... الله يورينا فيكم يوم ..... لمصلحة من ازهاق كل هذه الأرواح…...
التكملة