د. فاطمة الحمروش: الصندوق الاسود لوزارة الصحة... الجزء الأول 30/8/2013 05:22 د. فاطمة الحمروش: الصندوق الاسود لوزارة الصحة... الجزء الأول
الليبية بحث

الصندوق الاسود لوزارة الصحة، وأسباب تأخر بناء الدولة الليبية بعد الثورة

(الجزء الأول)

بعيدا عن المهاترات وسفاسف الأمور، وبعيدا أيضا عن نظرية المؤامرة، وإصراراً منّي على أن لا أنجرّ في محادثات جانبية مع من لا أرى لهم وصفا أكثر بلاغة وإنصافا من تعبيرنا العامي "هدرازة المرابيع"، ذوي الأسماء الوهمية أو مِمَّن يوصفون بالعامية بِ "الكذاب لملاطعي"، وكذلك تأكيداً مني أيضاً على أن أواصل ما عاهدت ألله عليه، ولأعطي البيّنة لمن يريدون أن يتبيّنوا حتى لا يصطفّوا في صفوف الفاسقين وحتى لا يَظلِموا ولا يُظلموا، وحتى لا يندموا "حيث لا ينفع الندم"، كما قال عرّاب الفاسقين في جملته الشهيرة، والتي لا أرى بأساً في الإستشهاد بها تأكيداً على صحّة المقولة القديمة: "وخذوا الحكمة من أفواه المجانين"!

أما بعد، في هذه السلسلة الجديدة سأتطرّق إلى موضوع يشوبه الكثير من التكتّم والغموض في وزارة الصحة، أنه موضوع الإمداد الطبي والصيدلة والمعدّات والمستلزمات الطبية والمشروعات بوزارة الصحة، والذي أعتبر كل ما يتعلق به بمثابة "الصندوق الأسود" لغالبية الصفقات الفاسدة والمفسدة المتجذّرة في الوزارة، والسبب الرئيسي في مشاكلنا التي نواجهها في العلاج بالمستشفيات والمرافق الصحية التابعو للوزارة، والذي يأبى بعض عناصر "الدولة العميقة" التي أشرت إليها في مقالات سابقة، إلا أن يستمر الحال بها كما هو، وأن لا يحدث اي تغيير في طريقة تسييرها، وأن لا يتولّى أمر هذه العقود والصفقات إلا من يتفاعل مع المفسدين إيجابيا ويثبت ولائه لطقوس الأمر والطاعة لهم، ومن لا يمتثل باللين، فقد يمتثل بالقوة، ومن لا يمتثل لأي منهما تُسلّط عليه جميع وسائل الترهيب والتهديد، ويُقصى إما بالإغتيال أو بالإبعاد طوعاً أو بتهمٍ كيدية.

************

نحن نتحدّت عن مافيا حقيقية، يرأسها رجال أعمال كبار، يتبادلون الدعم مع شخوص في الحكومات المتتالية، ومن لا يروق له ذلك، يُسحب الدعم منه ويُسلّط عليه الإعلام الفاسد والمأمورين من الموظفين التابعين له، فينهار جهازه الإداري وتُفشَل مساعيه للتغيير، ويُستبدل بغيره.

ولكي لا يصبح الموضوع طويلا سأقسّم كتاباتى في هذا الموضوع إلى أجزاء سهلة القراءة، وأود هنا أن أشدِّد على حقيقة أنّي أمقت كلمة "فضح"، فليس هدفي من هذه الكتابات فضح أشخاص بعينهم، بل الهدف هو إظهار الحقيقة بغية الضغط على ذوي الأختصاص لاتخاذ الإجراء المناسب حتى نخرج من هذه الأزمة التي نحن بها اليوم، ونبدأ في العمل المنتج لأجل تحقيق أهداف الثورة ولأجل الوفاء لشهدائنا، ولأجل حاضرٍ ومستقبلٍ مشرِّف، يمكّننا من أن نرفع رؤوسنا بثقة وبدون حرج ونهتف بصوتٍ عالٍ وواثق كما فعلنا في بداية الثورة وقبل أن تظهر قوافل المفسدين: "أرفع رأسك فوق، انت ليبي حُرّ".. والله المستعان.

لن اتطرّق إلى ما لاا أعلم، بل سأسرد هنا ما أعرف وما شهدت عليه فقط، ، وأدعو كل من يملك بقية أجزاء الفسيفساء أن يتحلوا بالأمانة الكافية وأن يكملوا الفراغات التي لا أملكها من الصورة لتكتمل، ليس لإرضائي بل لأجل الصالح العام، فلا شك لدي بتاتا في أن عناصر الدولة العميقة هم من الذكاء والفطنة والدهاء بدرجة تجعلهم "لا يضعون بيضهم في سلة واحدة"، ويستخدمون الجميع، بمن فيهم الوطنيين الشرفاء، للوصول إلى المحصلة النهائية التي تضمن لهم البقاء مهما تغيرت الوجوه التي في الواجهة.

************

باختصار شديد، وبمجرّد وصولي إلى الوزارة، تم تقديم عطاء 17 لتوريد الأدوية إليّ من السيدة ليلى كافو، رئيسة إدارة الصيدلة والمعدّات والمستلزمات الطبية بالوزارة حينها، ولكن مباشرةً بعد ذلك، تم إبلاغي من أطرافِ أخرى بأن قيمة العطاء هي ثلاثة أضعاف التسعيرة المعروفة، إضافة إلى قائمة بأسماء الشركات المورّدة مع أسماء بعض المالكين لأسهمٍ فيها، كان من بينهم عائشة القذافي وسيف الإسلام القذافي وبعضٌ من أوليائهم أمثال د مصطفى الزائدي.

بطبيعة الحال، كان رد الفعل المتوقع مني هو أن أوقف العطاء وقد فعلتُ وأحلته إلى ديوان المحاسبة وإدارات المختصة، إلا أنه سرعان ما وصلني بلاغ عاجل من السيد محمد الخبولي والسيدة آمال السنّي (رئيس جهاز الامداد بالوزارة ونائبته حينها) بأن مخزون الأدوية في المخازن سينتهي خلال ثلاثة أسابيع، وأن الصيدليات ستكون خاوية!!

وحقيقة أني استغربت كيف يمكن لذلك أن يحصل، وكيف لا توجد أي مخازن احتياط، إضافة إلى انه تبيّن لي أيضا عدم وجود أي منظومة تربط مخازن الإمداد الرئيسية بالصيدليات في الدولة أو حتى بفروع جهاز الإمداد نفسه في المناطق مع المركز في طرابلس، ولم أجد لهذا الأمر تفسيرا سوى أن النقص كان بسبب مرحلة الثورة، أما عدم الترابط فرأيت انه كان متعمّداً لأجل الإبقاء على حالة عدم الشفافية ولتسهيل السرقات من المخازن والصيدليات، ولقد تأكد لي ذلك لاحقاً في عدة مناسبات وأزماتٍ مُختلقة طوال فترتي الوزارية، لا مجال للتطرّق لها هنا لكي لا يتشعّب الموضوع ويطول، ويجدر بي أن أذكر هنا أن جميع محاولاتي للتعاقد على إنشاء منظومة للصيدلة والإمداد منذ بداية فترتي وزارية إلى نهايتها، لاقت عراقيلا جمّة وفي النهاية باءت بالفشل الذريع، ولا تزال الأمور كما هي منذ البداية.

اضطررت إلى أن أعيد فتح جزءا من العطاء حتى لا يكون الثمن أرواح المرضى بليبيا، ويشهد الله أني شعرت حينها بأن ذلك ذلك المداد الذي وقعت به الموافقة كان من دمي وذلك لمعرفتي بأن تلك المبالغ سيذهب جزء منها لتمويل من قمنا بثورتنا لمنع فسادهم! والله المستعان.

تم بعدها تفعيل عطاء 39 وكذلك قمنا بالإستعانة بمنظمة الصحة العالمية لتوفير النواقص من خلال الوديعة الليبية لديها، وهكذا تمكّنّا من التغلب على هذه الأزمة ووفّرنا من الأدوية ما فاضت به المخازن بتقرير واضح من رئيس إدارة الإمداد، ورغم ذلك فقد استمر النقص في الصيدليات الحكومية والمستشفيات، واستمرّت الشكاوى ضد الوزارة والوزيرة، الأمر الذي وجدت صعوبة جمّة في تفسيره رغم جميع محاولاتي بالاجتماع مع الإدارات المختصة.

قمنا بفتح باب التحقيق على مستوى الوزارة بالخصوص، وذلك بإرسال مدراء من الإدارات إلى المستشفيات التي كان بها النقص، لنفاجأ بأن صيدلياتها كانت نفيسة بالأدوية ولكنها كانت تمنع صرفها للمواطن، أذكر مستشفى الجلاء ببنغازي بالتحديد في هذا الموضوع، وقد ظهر لنا من خلال التحقق بأن ذلك التصرّف كان متعمّدا إستعدادا لحشد الغضب ضدي في بنغازي لدى زيارتي المرتقبة!!!

هذا قليل من كثير، وهو قطرة من بحر من وحل لا قرار له.

ولاحتواء الغضب وكذلك لإثبات حسن النوايا من طرفي، ذهبت في زيارة إلى المنطقة الشرقية بغية الإيضاح والتأكيد على تنصيب وكيل الوزارة، د.عيادعبدالواحد، وكيلا بالمنطقة الشرقية والإعلان عن إعطائه كامل الصلاحيات والاستقلالية الإدارية والمالية بدون الرجوع إليّ، فيما عدا المشاريع التنموية الكبيرة والتي تستدعي موافقتي شخصيا بعد دراستها من قبله ومن قبل الطقم المناسب الذي يختاره.

كنت أتوقع التعاون والترحيب بالإصلاحات التي أردت تقديمها، ولكني فوجئت بما حصل في تلك الزيارة التاريخية والتي تركتُ لوكيلي آنذاك حرية الترتيب لها، ففي البداية وجدت سيارات الموظفين الخاصة باستقبالي، ولم اهتم رغم أني اعلم جيدا أن هذا ليس الإجراء المتبع لدى استقبال وزير، واتجهنا مباشرة إلى مقر الوزارة ببنغازي لحضور إجتماع معدٌ له للقاء مجموعة مختارة من المدراء بالمدينة، جلّهم كانوا مسلّحين ببرنامج هجومي غير مبرر، لو وضعنا في الاعتبار بأني كنت لا أزال في بداية أيامي الأولى للوزارة! والطريف في الأمر أني وجدت في استقبالي مجموعة من الأطباء (عددهم تسعة أشخاص) في مدخل الوزارة يرأسهم طبيب بدرجة مستشار حاملا لافتة مكتوبٌ عليها "لا للمستورد"، والحقيقة تمنيت لو أني أخذت صورة تذكارية له وهو بهذا الحال المخجل.

ولا يسعني هنا إلا ان أقرّ بأني في البداية استغربت وتعجبت لسلوك الكثيرين، ولكني ومع مرور الزمن عرفت السبب فبطل العجب، وفي نهاية فترتي الوزارية كانت جميع الأطراف المعنيّة على دراية كاملة بمعرفتي الحقة بهم، فانتظروا تشكيل الحكومة الجديدة ليبدأوا جولة جديدة لتحقيق ما أخفقوا فيه في وجودي!

************

لا شك لدي أن هؤلاء جميعا لا يزالون على أمل أن لا أتحدث عنهم، ظناً منهم بأن ما فعلوه تجاهي من محاولات إغتيال إعلامي قد اتت ثمارها، ولكني أؤكد للجميع بأن المثل الليبي القائل "اللي ما تقتلك تقوّيك" لم يأتي من فراغ.. وها أنا اليوم أقوى وأكثر ثقة من الأمس بأنهم هم الخاسرون، فهذه ليست حرب شخصية كما أرادوا لها أن تبدو، بل مسألة وطن وكفاح ونصر أكيد بعون الله.

************

لقد قام السيد زيدان بتغييرعدد من وزرائه ولوّح في أكثر من مرّة في اجتماعاته بأنه سيقوم بتغيير المزيد. ولكن الذي قد لا يعلمه السيد زيدان، هو أن خلل الرئيسي ليس بالضرورة في الوزراء، بل في من يعملون تحت الوزراء: في القاعدة وليس في القمة، حيث انه يكفي لموظف صغير لا يعرف الوزير حتى بوجوده في الوزارة، يكفي لهذا أن يوقف رسالة من وصول وجهتها، أو قرار من التعميم، أو يُسقط كلمة في الطباعة لكي يوقف الإجراء الذي عمل الوزير على تنفيذه وبدون علمه.

وينقلنا هذا إلى موضوع العزل السياسي، الذي صُمِّم لمنع القيادات السابقة من تولي مناصبا قيادية في دولة ليبيا بعد الثورة، بغض النظر عن سيرة هؤلاء ومواقفهم مع نظام الطاغية، بينما لم يشمل هذا القانون أيّ من الأدوات التي استعملها النظام السابق ولا يزال يستعملها بقاياه في تنفيذ كل ما هو معادٍ للصالح العام، ولا يخدم سوى فئة مفسدة تهمها فقط مصالحها الخاصة على حساب مصلحة وطنٍ بكامله. هذه الأدوات التي يستخدمها المجرمون هم الموظفين الصغار الذين لا يراهم أحد، والذين دفعهم جشعهم أو خوفهم إلى اقتراف أكبر الجرائم في حق الوطن والمواطن، هؤلاء هم أولى بأن يطالهم العزل، بل وحتى المحاسبة القانونية، هذا إذا أردنا لشعبنا الحياة، وأردناه للظلم في بلدنا أن ينقشع.

************

المرافق الصحية الوهمية:

سأختم هذ المقال بالتطرّق إلى موضوع المرافق الصحية الوهمية الذي أشار إليه السيد د.محمد المقريف، والحقيقة فقد علم بذلك مني من خلال مراسلتي له ولرئيس ديوان المحاسبة وللسيد علي زيدان في أواخر أيام فترتي الوزارية.

موضوع المرافق الصحية الوهمية هام جداً ويظهر مدى الفساد في الدولة الليبية، وهو بداية خيط ينقلنا إلى المزيد من الملفات التي لا بد من التطرق إليها إذا أردنا أن نُصلِح من حالنا، وبها جميعا تفسير أسباب الفشل في الكثير من المجهودات الصادقة للتغيير.
وسأضع بين ايدي الشعب الليبي ما لدي بالخصوص، وذلك لثقتي الكاملة بأن الموضوع لايزال كما كان حين أبلغت عنه، وأن الميزانية الخاصة بهذه المرافق لا تزال تُسيّل إلى اليوم، وأن اللصوص لا يزالون يستلمون مرتباتهم، ولا تزال الميزانية الخاصة بالصيانة لها، وجميع مخصصاتها من الباب الأول والثاني والرابع تُصرف إلى الآن!!!..

لقد تم اكتشاف هذا حين قمنا بالمسح للمرافق الصحية والمستشفيات بليبيا المسجّلة التابعة لوزارة الصحة، وذلك لتقدير الضرر الذي اصابها بعد الثورة، وبعد تحديد مواقع كل واحد منها بالإحداثيات، تم إرسال فريق لفحصها، ففوجئنا بعدم وجود 3% من المرافق الصحية المسجلة التابعة للوزارة، عدم وجودها فعليا على ارض الواقع، وكان موقعها إما صحراء قاحلة أو بيت قديم أو مستوصف قدسم مقفل، وبعد التحقق من إدارة الشؤون المالية تبين أن لها موظفين ولهم مرتبات منتظمة وميزانية تُصرف لها من وزارة الصحة، باب أول وثاني ورابع!!!

بعد أن تأكدنا من مصداقية المعلومات، قمنا بمراسلة ديوان المحاسبة وأرسلنا نسخا من المراسلة إلى رئيس المؤتمر ورئيس الوزراء السيد علي زيدان، وها أنا اليوم أزيح هذا الثقل من على صدري واضعه بين أيدي كل أبناء ليبيا الشرفاء، وأدعوهم للتدخل والمطالبة بفتح تحقيق في الموضوع من قبل الجهات المختصة والإسراع في وقف نزيف المال العام، وحسبنا الله ونعم الوكيل... "ويمكرون ويمكر الله، والله خير الماكرين".

- مرفق هنا خمس صفحات خاصة ببرنامج المرافق الصحية الوهمية.

د. فاطمة الحمروش
30.08.2013

(إضغط علي الصورة لتكبير الحجم

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
lمحمد ابوالسباع
المراكز الصحي المدكورة في الكشف عن سبها موجودة فعلا وليسة وهمية والملاحظ ان الكشوفات كلها بدون تواريخ لاتخلطوا الاوراق...
التكملة
د محمد بنيس
السلام عليكم
للاسف كلام الدكتورة غير دقيق في موضوع التمديد بالعمل بالعطاء 17 والحقيقة انه قد تم العمل بالعطاء 17 لسنة 2011 بالمنطقة الشرقية والعمل بالعطاء 37 لسنة…...
التكملة
المحرر مستعار
الي اين ياوطني ليبيا ، الي اين ، ماذا الأن ياد فاطمة ، اما كان الحال الابق افضل ، تحملنا ذنب هذا الوطن ، وجدناه ثم اضعناه ....الندم ثم الندم…...
التكملة
عبداللطيف شهوب
شكرا لدكتوره على هذا التقرير وأتمنى ان يجد طريقه الى الوطنيين من المسؤلين في الحكومه حتى تتخد الأجراءة الازمه والقبض على هؤلاء اللصوص
...
التكملة
منى الزين
لأسف يعض المعلومات التي وردت بخصوص المراكز الصحية في مدينة سبها غير صحيحة ، فالمراكز الني صنفت بأنها وهمية و أنها مغلقة و تحت التأهيل ، كانت تعمل و بكامل…...
التكملة
tarekgrman
عندما تشعر بالوطنية وتري اخرون ينهشون فلا تعرف من انت وتحس بأنك غريبعن هدا البلد ولكن حسبنا الله حسبنا الله ونعم الوكيل ان بعض الظلم اتم ومع هدا كنت الملامة…...
التكملة
ابراهيم الشريف
مرحب دكتوره فاطمه الحقيقه تهجامة عليك كثيرن فى اذاعة ليبياتى فى ولاكان بعد وقات قصير عرفت انك مظلوم والحقيقه حكاية كثرين علا مجهودة الصحه فى الاذعه ومعنتها من الازلام لكان…...
التكملة
ناصر يحيى
شكرا لكى على شجاعتك يادكتورة واطلب منك السماح لانى كرهتك وتكلمت عنك وشتمتك وسبيتك وظننت بك سوء ارجو ان تسامحينى وشكرا...
التكملة
ابو عبد المالك
كل الشكر للدكتورة، ولتسامحنا على ماكنا نظن أنها كانت سبب الفساد وذلك نتيجة الأعلام الذي كان يبين لنا ذلك ، نرجوا من الدكتورة تقديم ما تثبت به كلامها إلى ذوي…...
التكملة
خالد عمر
حسبي الله ونعم الوكيل نطالب أخذ ألأجرأت القانونية حيال ذلك ونطلب من الحكومة الحالية التوضيح في مؤتمر صحفي وأن تثبت عكس ما صرحت بة الدكتورة فاطمة وألا تكون متورطة في…...
التكملة
عبد الرحمن
اثناء الثوره عندما كان المركز الصحي الرئيسئ بسبها مقفل ولا صحة لانه وهمي او مقفل وانا من سكان المنطقه واسمي عبد الرحمن ورقمي 0925753519بالنسبه لوحدة الرعاية الصحيه الجديد والمعروف بالمستوصف…...
التكملة
ندي ليبيا
ليش تكلمتي تو ماكنتي موجود قبل فالوزارة وكان الفساد موجود في ايامك والان ةالفضائيات موجودة اطلعي وتكلمي وخلي كل الناس تعرف مش كل الناس تدخل ع النت...
التكملة
الخمسي الاصيل
والله كلامك يا دكتوره ميه ميه ومزبوط ونعرف واحد صاحبي دكتور قاعد يخلص من احد المستوصفات الي الساعه هادي
...
التكملة
salah Ali
حسبنا الله ونعم الوكيل , فساد في كل مرافق الدولة سرقة في وضح النهار , والان في ليبيا حلل الحرام علي اساس بأنه حقهم لهم ....
التكملة
عبدالله الفلاح
نسأل الله الخير لهذة البلاد علي الاقل مازال فيه ناس تخاف ربي وتكشف افلحقائق...
التكملة
رضوان المسيلخي
حتى وان كنت صادقة يا دكتورة ... لماذا لم تقولي هذا الكلام عندما كنت وزيرة وفضحتيهم بالاسماء ... الان بعد ان رجعتي الى بلدك تدعين الوطنية وحب البلد...لن يصدقك احد...
التكملة
ali benkakel
بارك الله فيك يادكتورة...
التكملة
yahya
"فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّايَرَهُ"...
التكملة
محمد بوقرين
بارك الله فى كل ليبي غيور على بلاده ومازال ليبيا فيها الكثير م الفساد والضروري الجميع يشارك ويبين الحقيقة والساكت على الحق شيطان اخرص والكثير الكثير من الفساد لذالك يجب…...
التكملة
درناو
تحيه تقدير واحترام لهذه السيده الليبيه الاصيله التى حاولت جاهده تأديه واجبها نحو هذا الوطن بقدر الامكان ولكن هناك من حاربها وسلط احد الاذعات الليبيه وتتخص احد المذعين بموضع الصحه…...
التكملة
ربي ياخذ الحق
حسبنا الله ونعم الوكيل مازلتوا تسرقوا توبوا الي الله واتقوا الله في انفسكم هذه بلادكم ليبيا حبوه حبوه حبوه ياويلكم من ربي وانشالله ياخذ الحق في انفسكم امين يارب احمي…...
التكملة
عبدالعزيز علي تامر
للاسف الشديد اغلب من كانوا مع النظام الفاسد و"كواشيكه" مازالت هي التي تتاجر بحقوق واموال الشعب الليبي وكان واضح اثناء الثورة بعضهم كانوا يتاجرون في الاعانات للنازحين داخل تونس وواضح…...
التكملة
أنور الطاهر
رغم كوني لا أحب في الدكتورة فاطمة هداها الله خصلة عدم التحجب، إلا أني أعرف أنها صادقة ووطنية غيورة ولقد عرفت عنها ذلك من أول تسلمها للوزارة وأعرف أنها محاربة…...
التكملة
في غياب الوطنية
كل شحص يمسك منصب يستفيدوعندمايستبعدمن المنصب تصحواعنده الوطنيةوهذا ممايجعلنا من دول العالم المتخلف...
التكملة
عبدالرحمن محمد
السلام عليكم... الليبيين اصبحوا لا يدققون في كل شى لم يلاحظ احد منكم ان الدكتورة قد حولت الكشف الى ديوان المحاسبة قبل ان يصلها وكان ذلك بتاريخ 13/11/2012 والكشف وصلها…...
التكملة
عثمان الشعباني
أولا أشكر الدكتورة فاطمة على صدق دوافعها الوطنية ولكن حتى لان نطلي المواضيع بطلاء براق خادع فان هذه المراكز ليست وهمية ولاتكلف الخزينة مالا وهذا الكلام يمكن أثباته حتى بدون…...
التكملة
إبراهيم حامد الشويهدي
الشكر والتقدير للشرفاء بلادنا وبارك الله فيك الآستاذة [الدكتور فاطمة عبدالله الحمروش ]على مجهوداتك أثناء توليك وزيرة الصحة بالمجلس الآنتفالي والظروف إلتي عنيتي فيها الآمرين وكل جهودك في الصحة المتهالكة…...
التكملة
ونيس عبدالسلام نجم
عندي مجموعة من الأسئلة المهمة أرجو من الدكتورة فاطمة الحمروش التكرم بالإجابة عليها وهي::
1- لماذا الوزير أو عضو المؤتمر أو المسئول في ليبيا لا يتكلم عن حقائق الأمور…...
التكملة
الشريف
هدا قليل من كثير وبسبب الفساد المستشري اصبح الكثيريعتصم فربما يحصل على قطعة هبرة على عظمه ليسد بها نفسه الطماعه وطلب المال بدون تعب .اللهم اصلح حال الرعية وارزقهم البطانه…...
التكملة
القرمانلى
فعلا ثبتت المرأة الليبية بانها اشجع واشرف واكثر وطنية من (دكورها) هى من طالبت بالقصاص من قتل ابناءها فى بوسليم هى من اشعلت ثورة فبراير هى من دعمت وقدمت ابنائها…...
التكملة
ليبي فاسد
كلنا فاسدون لا استثني أحدا والفساد منتشر في كل مكان ومن لايشارك في الفساد ساكت عليه جميعنا نعرف اللذين يسرقون المال العام واللذين يروجون المخدرات واللذين يرهبون الناس ويقتلونهم ولاكننا…...
التكملة
بنغازي
الموضوع ممتاز جدان يا دكتوره فاطمه حبيت يكون الكلم وقت موجود في الوزاره تضع يداك مع الشرافاء في البلاد بس الاسف الشديد قفلتي علي نفسك الباب وكنتي موجود في القصور…...
التكملة
ابراهيم عبدالوهاب
دكتورة انت تحاولين اراحة ضميرك ولكن للاسف انت متورطة انت كشفت الخطا ونحن كلنا نعرفة ولكن لم توقفية المرحلة صعبة ولكن من الاول انت تعرفين صعوبتها من البداية...
التكملة
ميسون
أشارت الدكتورة الى نقطة هامة للاسف لا يلتفت لها رغما عن تاثيرها السلبيى والتخريب فى ادارة الدولة ويتمثل ذلك فى صغار العاملين بالمصالح والمؤسسات الحكومية والذين هم يتولون تحليل كل…...
التكملة
ياسر المغربي
لماذا كل مسؤول عند مغادرته ينشر وثائقة وينتقد الغير ؟...
التكملة
HANI
للاسف اللي حاط هذه القوائم يريد الفتنه والميزانيه الموضوعه هي للمرتبات (الباب الأول)والثاني للمصروفات العمومية والوحدات الصحيه مشروعات لم تستكمل بعد من عشرات السنين من ايام الشعبيات وهي احصائيه للمشروعات…...
التكملة
العجيل
حقا لقد وضعتى النقاط على الحروف ولكن اليس من الواجب ومن صلب الوطيفة ان تضعى هؤلاءالسفله او على الاقل الرؤس فى قائمة وتم تقديمهم الى النائب العام-قد يكون ذلك محفوف…...
التكملة
عادل العقوري
ألم يكن حري بك التصريح من الاول و قبل أن يدخل الوطن هذا النفق المظلم القبيح و في أوج الحراك الشعبي الذي بات مالّاً و فاقد الثقة في كل حكومة…...
التكملة
غير مستغرب
دكتورة فاطمة من هم الذين صُرِفت لهم هذه الأموال؟ إذا كان بالإمكان معرفة أسمائهم و مكانهم الآن ، لماذا لا تقوم الحكومة الحالية بالقبض عليهم و التحقيق معهم؟ و أسترجاع…...
التكملة
مصراتية الي العارف
حضرتك كنت معاهم لاخوان عندما استلموا المليارين والا قالولها لك والا شفتها بعيونك والا سمعتها بوذنيك ؟؟؟؟...
التكملة
Awatif
تحية تقدير واحترام لسيادتك ، أنصحك بعدم التوقف ونشر كل ما تملكين من وثائق ومستند آت للمواطن العادي ، ربما يأتي يوما نستطيع فيه إحقاق الحق بارك الله فيك...
التكملة
ليبى
عفوا يا دكتوره .... مصراته وطرابلس لا يوجد فيهما اى تجاوز مالى او عيادات وهميه ؟؟ مجرد سؤال لانى لم اجد اسم هاتين المدينتين فى القائمة .. والفساد الان تمثل…...
التكملة
عارف
وين من الاثنين مليار اللى عطاهن على الصلابي المصراتى والصديق الكبير المصراتى لاخوان مصر ... هذا المنشور الغرض منه لفت النظر عن سرقة واهدار اموال ونفط الليبيين من قبل اخوان…...
التكملة
فاهم بن فاهم
للأسف التعليقات الواردة من القرّاء كلها لم تتعمق في فهم المشكلة ولا في اقتراح الحلول. الدكتورة ليست في حاجة للشكر. ومجرد معرفة معلومات الفساد الموجودة في كل دوائر الحكومة لا…...
التكملة
ليبيه من بنغازي
الفساد اللي قلت عليه معروف عند كل الليبيين من زمااااااااان ولهذا قامت الثوره للأسف ما قلتيش حاجه جديده أنت أيضا مارست نوع من الفساد في أول وزاره بعد 17 فبراير…...
التكملة
التشنة
السؤالذي يفرض نفسه في هذه المرحلة هو . هل الذكتور علي زيدان و كذلك رئيس و اعضاء المؤتمر الوطني و خاصة لجنة الصحة قاموا بالتحقيق في مثل هذه المواضيع و…...
التكملة
ابوبكر / سوق الجمعة
بسم الله .اولا المفروض من الاول منصب وزير الصحة متمسكاش الدكتورة فاطمه ليس تقليل فيها ولكن كان من الافضل ان يكون يتقلدة احد الاطباء الدين عملوا فى المستشفيات الليبية وعرفوا…...
التكملة
الشريف البسكرى / الكفرة
شكرا معالى الوزيرة فنحن فى مدينة الكفرة نرفع القبعة احتراما منا للمجهودات اللتى بذلتيها للرقى بقطاع الصحة بالمدينة وللدولة ككل
وان كل ما حدث اثناء توليك الوزارة كان متعمدا…...
التكملة
علي الهيف
أصابت الدكتورة في نقطة مهمة ، وهي أن الفساد ليس في الوزراء ولكن في اطقم الوزراة ، وهذا يجرنا الي الحديث عن خطأ المجلس الإنتقالي في الإسراع الي العاصمة بعد…...
التكملة
الجبالي 2
الحل عمل منظومات بجميع القطاعات بالدوله مثلا منظومة صيانة المرافق الصحية او منظومة صيانة المرافق التعليمة حتى يتسنى للمدير المعزول معرفة السابق من العمل والمتابعه كدلك منطومة مرتبطه بالزيادة في…...
التكملة
تنحومي
حسبنا الله ونعم الوكيل...
التكملة
انس فرج
هناك ثشويه ممنهج من قبل تماسيح الفسادلكل من يقف امامهم...
التكملة
ابراهيم خليفه
حدثني احد الاصدقاء عن معهد يتبع وزارة الزراعه وهمي...
التكملة
عبدالله عبدالله
الرقود على الخط ؛؛؛؛التعكيف ،،،،احمدي ربك صبح و ليل و الحمد لله على سلامتك ، سيدتي نحن نعاني من تشوه ثقافي ليس الا ....لا يوجد على هذه الارض من ينافسنا…...
التكملة
احمد عقيله
هذا اكبر دليل على انه لاداره الالكترونيه او الحكومه الالكترونيه من اهم الخيارات الاستراتجيه التي يجب ان يسعى حكام ليبيا الى توظيفها للتقيل من هذا التلاعب وا لمتجاره في قوت…...
التكملة
حسين التربي
شكرا دكتورة على ما قدمت وأتمنى أن يأتي قريباً يوم ظهور المزيد من الحقائق لتفضح من امتلئت كروشهم بالحرام..وليكونوا عبرة لمن قد يعتبر....
التكملة
بوالسنوسي
شكرا للايضاح سيادة الدكتورة ولكن لي لوم عليكم اماكان من الافضل ايضاحه ابان وجودك في الوزاره ليعلم الشعب الحقيقة ويتخذ الاجراءات حيالها
...
التكملة
د.العبيدي
ولماذا لم تقدمي استقالتك عندما وجدتي هذا الفساد العظيم... بل استمرتي في هذه الحكومة الفاسدة... اذا لازلتي في دائرة الاتهام مدي عمرك......
التكملة
مواطن ليبي
بارك الله فيك دكتورة فاطمة يا بنت ليبيا، ولاشك أن الوطنية لا علاقة لها بجنسية أخرى ولايقوم بمثل فعلك هذا إلا شخص وطني ليبي أصلي .. كنا دوما نقدر حجم…...
التكملة
تصحيح للمعلق (صلاح عمر)
الدكتورة فاطمة الحمروش كانت وزير في حكومة الكيب وليس محمود جبريل!!!!..

...
التكملة
عبد الرحيم منصور
للأسف الشديد انها دموع التماسيح. فالسيدة الحمروش عندما علمت ان ملفاتها الآن يحقق بها في لجنة الصحة في المؤتمر الوطني بدأت بذر الرماد في العيون، حتي تبعد الأنظار عن اختلاستها.…...
التكملة
omar
حرام والله ليبيا بلدالمليون حافظ للقران الكريم فيها سرقة للمال العام بهداالشكل الم يتعظوابنهاية القدافي الدي سرق المال العام طيلة40سنة
...
التكملة
بالنسبة لسبها
بالنسبة للوحدات الصحية الواردة بالكشف و الواقعة في سبها فهذه الوحدات الصحية تعرفت على اكثرها و هي بالفعل موجودة و تعمل منذ عشرات السنوات ... استغرب كيف تذكر على انها…...
التكملة
زهرة الحياة
فعلا الخلال احيانا ليس فى الوزراء ولكن فى موظف صغير يكن العداء لليبيا واهلها بتصرف منه غير لائق وغير شريف شكرا للتوضيح يا دكتورة وسامحينا لظلمنا لك من خلال ما…...
التكملة
أحمد بن عروس
حتى لا يفوتني اريد اضافة تعليق حول "المراكز الصحية الوهمية " فالسؤال الذى يطرح ويفرض نفسه أين كل من 1-المُعطى للإيعاز بالصرف في وزارة الصحة لصالح تلك المراكز الوهمية 2-…...
التكملة
رفــيق أحمـد
بارك الله فيك يا دكتورة لفضحك ما جرى و يجري في ليبيا من سرقات و أتمنى من باقي المسئولين أن يقوموا بالمثل إلا إذا كانوا هم نفسهم من يجب فضحهم...
التكملة
عبد لله
مع الاسف هذه التقرير او المقال يوضح فساد المركزية موضف لحقد جهوي او مرض في نفسة يستطيع ان يؤثر على عمل الوزير حتى لو كان من الشرق مثلا وكذالك لو…...
التكملة
صلاح عمر
الكارثة التي حصلت سببها الابقاء على ما سماه جبريل بالكفاءات التي لا يمكن الاستغناء عنها ,, تكليف وزير على راس وزارة كل موظفيها من منتسبي المدرج الاخضر و الحرس الثوري…...
التكملة
يوسف
نسأل الله لليبيا الصلاح والخير...
التكملة
حسين الخطابى
بارك الله فيك يادكتوره فاطمه كنت على يقين تام من انكى من ابناء الثوره الشرفاء وارد على من يتهمكم بالمسوردين اقول ياجهله المستوردون لم يعيشوافى دولة المرتشين خدم القذافى كنتم…...
التكملة
بأسم التهميش تزوير بالجمله
مسكينة طرابلس كم تدفع اكاديب المنافقين السراق الحاقدين اكلى الزقوم بهدا الكشف الغزى والعار عليكم تأكلون ارزاق مناطقكم هدا جزء بسيط من الصحه ومنها فارن بباقى الوزارت والمرافق لهط عينى…...
التكملة
ابوقرين
في بعض المعلقيين يسأل ليش الدكتوره تكلمت توا هل كنتم راح تضمنو حياتها من العصابات الاجرامية في ليبيا...
التكملة
عبد الله مصطفى أرطيبة
ليبيا فتح أسلامى من جديد و تطبيق حكم الله ورسول على القتله و المجرمين السرقة...
التكملة
عمار البوزيدى
الدكتورة فاطمة تكلمت عن الفساد فى الصحه اثناء فترة عملها بالوزارة ودلك من خلال المراسلات الى ديوان المحاسبه ومخاطبة الحكومه وهذا ربما يكون سيب من اسباب عزل الدكتور سالم بن…...
التكملة
أحمد بن عروس
بادى بدء لابد من التنويه بأنني لا اهدف في تعليقي هذا الاساءة الى السيدة "فاطمة الحمروش "ولكن ايضاً يحز في قلبي وقلوب غيرى من ابناء الشعب الليبي حجم اهدار المال…...
التكملة
سالم
اننا نقدر ضروف المرحلة التي كنتي فيها وزيرة للصحة و كنا ننتظر مثل هده التقارير منك نتمنى لك التةفيق...
التكملة
عادل امام
صباح الخير... يومك أجمل اتمنى أن تسلطى الضوء على رؤيتك والحلول الناجعة لإشكالية التشخيص الخاطىء (الكيدى) والأخطاء الطبية فى كل التخصصات الطبية وكيفية التعويض المادية والمعنوية للمتضررين.. قبل أن يُكتب…...
التكملة
شريفة الفسي
بارك الله فيك دكتورة وكنت دائماً وثقة في الليبية التى عرفنها من خلال كتابتها قبل الثورة أنها تحب ليبيا ولا ترضى بالفساد...
التكملة
د. ابراهيم ابوشيمه
موقفك جيد بنشر غسيل ما كان ولا يزال يجرى فى الصحة ولكن الا ترين ان هذا الموقف جاء متاخرا وكان من الواجب كشف الموقف وانت فى عين المكان ولو ادى…...
التكملة
mrwan
شكرا علي أمانتك وأتمني مزيدا من الحقائق لكشف السراق وحثالة المجتمع
...
التكملة
Adel
الله يكون فى عونك يادكتورة من الشعب والله انا شخصيا مقدر ضروفك ومستحيل يكون الفساد المالى فى الوزارة انت السبب فيه ولكن اشباه الثوار هم السبب في ذلك...
التكملة
الحقيقة كما هي
ومادا عن الدواء الاسرائيلي وهل صحيح ان دخلت لليبيا يادكتورة

...
التكملة
مفهوم !؟
نشهد بالله ياأستاذة فاطمة ماينفع فيهم إلا هذا الأسلوب للأنهم لصوص وجبناء لايستطيعوا الدفاع على أنفسهم وأرجوا فضح هؤلاء اللصوص بأسمائهم الثلاثية ، مثلاَ مثل ( مصطفى عبدالجليل ) والقصد…...
التكملة
gaber
لن تستقيم الامور حتى تدكر الاحدات بمسمياتها الحقيقية حيت يلاحظ من تتبع مجريات الامور في ليبيا محطات تنطوي على مغالاطات جوهرية افسدت الحياة السياسية والاجتماعية منها مثلا0: 1 س نة…...
التكملة
مواطن ليبي
شن هبا الشجاعة لما تبدا قاعدة برا ليبيا وتدوي ..وعلاش متكونش تبي الشهرة ولاتبي تبريء روحها,,ولا هو اي واحد يطلع يدوي معناها كويس ومدار شي...
التكملة
مواطن ليبي
باهي إذا كان في فساد وانتي ماشالله عليك عارفاته علاش لما كنتي في الوزارة مفضحتيهمش واني متاكد ان في هلبا ناس حتساعدك.المفروض انتي المسؤول الأول عالوزارة كان هدا شن فايدتك...
التكملة
طاهر عمران
الذي اعرفه ان جميع من يعمل في عطاءات الادوية لديهم شركات توريد ادوية ومعدات طبية يقومون بترسية العطاءات عليها باضعاف الاسعار بالاضافة الى عمولاتهم . اخطبوط , الضربة القاسمة لهم…...
التكملة
اصيل المحمودى
عملت فى ديوان وزارة الصحة سنوات ويمكنى التاكيد بان ما كتبته الدكتورة حول الامداد جزءا بسيطا حول جرائم الامداد الطبى اللاخلاقية التى تتم فيها المتاجرة بصحة الليبيين وقوة رهيبة تدير…...
التكملة
اين باقي مناطق الفساد في ليبيا يا دكتورة!!
لا زلت تخفين بعض المناطق التي اؤكد ان بها كثير من التجاوزات و المخالفات... يا دكتورة... نعلم انه مرض واحد... سببه الفقر و الجهل من عهد الطاغيه..واذكرك هنا ببعض المناطق…...
التكملة
عويشة
ارجوا من د/ الحمروش ان تستمر فى اظهار هذه الحقائق وابراهين وان تذكر اسماء المتورطين فى هذا الفساد الكبير ..ابراء لذمتها امام الله والشعب لى ملاحظة للاخوة المعلقين الذين يلوموا…...
التكملة
يوسف
المفروض فيه لجنة مراقبة لا تسلم الاموال الى اي مرفق الابعد الموافقة من لجنة التتبع وتكون هذه اللجنة من الناس الشرفاء
...
التكملة
نور
لو يدري الشعب الليبي بأن هذه الميزانية الوهمية ماهيالا جزء بسيط من الميزانيات والتي يتم سرفها علي جميع القطاعات بالشعبيات. الصحة، التعليم، الاسكان والمرافق، الرياضة والشباب، السكك الحديدية الخ...
التكملة
عرفت السبب فبطل العجب
ياليبية شكرأ على وجودك المستمر في المشهد الليبي من ايام زمان وهذا الشعور بلمسئولية إتجاه شعب إنت منه وتربيتي فيه ومعاه من ايام طفولتك وهذا الشعور وحب الوطن الليبي الغالي…...
التكملة
الليبى المحروق
شكرا الدكتوره بس الكل يعرف الفساد فى القطاعات وعند الاعتصام على هذا الفساد يتهمك اهل الباطل بانك تعيق بناء الدوله اى دوله يبنى اساسه على باطل قال الله تعالى (أَفَمَنْ…...
التكملة
د. ساسي
والله انك تقولي في الحقيقة وبالنسبة للموضفين الصغيرين والفاسيدين موجودين وهدا سبب كبير للمشكلة...نحييك علي شجاعتك لان في هدا الوقت الكثير لا يمكن له ان يقول الحقيقة...وربي ينتقم... منهم
…...
التكملة
أحمد تمالّـه


أولا، شكرا للدكتورة فاطمة الحمروش على شجاعتها النادرة و التى لا يتحلّى بها إلاّ الوطنيون من بنى و بنات ليبيـا بإظهار هذه الحقائق للشعب الليبي فيما يخص سرقات…...
التكملة
أبو محمد
اللهم عليك بالظالمين والنصابين اللهم إنزل عليهم بطشك...
التكملة
علي ابوعبيد
الوزيرة قالت مراسﻻت الوزارة كانت تسرق وتضيع وﻻتصلها .سؤال لم تجب عليه الوزيرة قرار تعيين ابنها نائب مدير المكتب الصحي بايراندا وصديقه مديرا للمكتب الصحي بايرلنداا ولم يضيع بين اامراسﻻت…...
التكملة
ظلمناك
ظلمناك واللة لا تسامح اللي كان السبب، سامحينا يا بنتنا الوفية...
التكملة
عائشة محمد
قطاع الصحة والادوية بشكل خاص يحتاج لزلزال يدمر الفساد المستشري في هذا القطاع الحيوي...لانه مسيطر عليه من مافيا دموية وذات مصالح متشابكة.....
التكملة
وليد احمد
ان شاء الله ربى يهدى...
التكملة
رد على البعض
الذين يعاتبون الدكتورة في عدم كشفها للأمر حين كانت وزيرة الصحة عليهم ان يتذكروا جيداً انها تعرضت للإعتداء من حفنة أوباش رغم انها لم تنطق فماذا لو نطقت؟ اخجلوا من…...
التكملة
احمد حسلوك
((دعهم يخوضوا و يلعبوا حتى يلاقوا يومهم الذى يوعدون))...
التكملة
ابوبكر
بحكم عملى فى هذا المجال انا اؤكد تغلغل الدولة العميقة بكل ما تعنى الكلمة من معنى فى قطاع الصحة وهو تزاوج مروع بين المال الفاسد ورجال النظام السابق...
التكملة
محمد الكر يكشي
اللهم ايقض قلوب باقي الوزراء...
التكملة
احمد الحمروش
الاصلاح هدف يجتمع عليه كافة الشرفاء من ابناء الوطن والفساد غاية يحرص عليها يكرسها حثالات لا تنمو وترتوي الا من في وسط نتن يحلو فيه لهم العبث بمقدرات وارزاق الليبيين…...
التكملة
ليبي غيور
بارك الله فيك على هذه الشجاعة...
التكملة
د. مروان الصيد
بارك الله فيك .. وجزاك عن وطنك كل خير .. فانت أمراءة في ميزان مائة رجل .. وأعاهدك .. لن يذهب هذا التقرير سدى .....
التكملة
د يعلى حسن
الله لا تربح كل سراق ..ونسأل الله ان يسقيه من عذابه فى الدنيا والاخيرة ..وان يمن بالشعب الليبى الانسان الوطنى والصالح ....
التكملة
Fahmy Elmagarif
بدايةٍ نشكرك دكتور على كل هذا التوضيح و لو انه جاء متاخراً كثيراً بالنسبة للمواطن الليبي , و لكن ؟ و هنا يكمن السؤال بالنسبة لي و بعد أن اطلعت…...
التكملة
ادريس الزوي
بارك الله فيك يا دكتورة ولو الرجاله كانوا مثلك لقضياء على الفساد الا ان الرجال اصبحوا اشباه الرجال مع احترامي الشديد للشرفاء...
التكملة
Nizar
لماذا هذه الحقائق لم تخرج في عهد الحمروش ولم تخرج هي او من ينوب عنها للتلفزيون. ثورة شفافية. في البداية الى ان يستلم الكرسي ثم يبقى مقيد وبعد ما يقارب…...
التكملة
على دومه
حقيقةاحيي فيك هذه الروح النبيله والشجاعه لقد قرأت كل كلمه وأحسست بالصدق والأخلاص فى كل ماكتبت هذا حالنا مند ان جأنا الطاغيه وأفسد البلاد والعباد,والحمد لله قضيناعلى معلمهم وقائدهم,وسيأتى دورهم…...
التكملة
محمود بوراس
المشكلة في ضعف تواصل الوزراء مع الجمهور و تجدهم منكمشين علي انفسهم مما يزيدهم ضعفا , و تجدهم عند وصولهم اكثر ثقه بانفسهم و لا يعطون اهمية للتواصل مع الجمهور…...
التكملة
amal
انامش عارفه كل ما يحي وزير وبعد ما يتنحى يبدا يتكلم على الفساد و يطلع هو البطل ليش لما يتسلم الوزارة ما يفعلش مش احسن من الكلام والا يسيب اشرف…...
التكملة
كشف المستور
اتمنى الرد على سؤالي وهو ان الليبيين قد ظلموك في حكمهم عليك فلماذا لم تخرجي هذه الوثائق منذ ان ارتفعت الاصوات ضدك اولا لكشف المستور وايضا لتبرئة نفسك وتعرية السراق…...
التكملة
عبدالسلام محمد
لاحول والأقوة الابالله،الى متى يستمر هذا الفساد؟ أما ان الأوان ان ينتهي بعد كل هذه الدماء والتضحيات؟...
التكملة
احمد عبدالعزيز
بارك الله فيه اخت فاطمة ونحن نعلم ان هنال عصابة كبية جدا في وزارة الصحة ويجب فحهم وكشف اسمائهم وهم ايضا اشخاص من خارج الوزارة من رجال الفاسدين وليس الاعمال…...
التكملة
إسلام عبدالرحمن دليق
وين يمشي الإنسان الى تونس علاج يبدؤ يضحكو عليه وهيا الدنيا خاربين فيها خوتنا الليبين الاحرار وللاسف الشديد الواحد مرارته فاضت...
التكملة
ًukathyeljaded
انهم يدمرون ليبيا واين اهل الاختصاص يجب عليهم أكلة هؤلاء جميعا للنائب العام اعلم ان هناك من يقول ان الاجهزة القضائية والتنفيذية معطلة نعم ولكن يجب ان يكون ملاحقة قانونية…...
التكملة
حمدى حرويس
هذه تصلح مذكرة تشخيصية لواقع الفساد فى ليبيا ووزارة الصحة الليبية ، واذا كان هناك ارادة حقيقيةلاقامة دولة ادارة وحكم سليم وشفاف وخالى من الفساد ان تكون هذه المقاله او…...
التكملة
العدالــــة
هربت من جحيم الطاغية، أينعت وأزهرت في أيرلندا وأصبحت طبيبة على أعلى المستويات. العدالة في دمها فوالدها حكم على الطاغية بالحرمان من الترقية عندما مارس الطاغية جنونه السادي ضد أحد…...
التكملة
حمد الجبالى
د فاطمة لقد أتيت من ايرلندا وأنت تحملين بين جوانحك قلبا نابضا بحب شىء اسمه ليبيا واخلاصك كان بلاشك يطيربك فوق السحاب لكن الصدمة كانت قاسية ليس عليك فقط لاننا…...
التكملة
دعوة
اذا لم تقم الحكومة باخد هذا المقال على انه اتهام مباشر الى بارونات الفساد من رؤساء اقسام الى مدراء ادارات ولم تتخد الاجراءات القانونية بمعاقبتهم وتسريحهم حتى لايستمر الفساد وان…...
التكملة
محمد السنوسي
حتى وان كنت قد حقدت عليك مما قيل لي عنك سابقالكن تصريحاتك هذه رفعتك لمصاف الابطال في نظري ومن عنده العكس يتكلم الان او ليصمت للابد واعجبني تعبيرك حول عدم…...
التكملة
Deutsche Doctor
Thank you Dr,Fatma for your Bravery
...
التكملة
احمد بنغازي
وتبقي المسولية في الدولة الشعب دار الي عليه وطيح معمر وكلة شارك فالثورة وتوه دور المسوليين...
التكملة
طرابلسي
وليش تكلمتي تواا ...ماهو فيه اعلام واكثر حريه وانتي ف الوزاره والا كلام ف الوسع بس...
التكملة
مصطفى عجاج
أنا مدير شركة أدوية خاصة متوسطة كان لنا ديون من أمانة الصحة سابقا كنا نعتقد بان الدولة الليبية لن تسددها لنا ولغيرنا خاصة أن دوننا كانت منذ سنة 2007 وكانو…...
التكملة
هبوب الريح
السلام عليكم ورحمة الله  السيدة الحمروش.. نحن نعلم جيدا ما المقصود من رد فعلك المتأخر وما يفعله أولائك أعداء المواطن الليبي.. فالأمــر برمّته تــرك بعد ثورة أصابت أصحابها بالعناء الفكري…...
التكملة
خالد البرعصي
ليش مانحكيش عن الحقيق الابعد فوت الوان والخروج من الوزره ليش ماطهرتي القوم ونتي في الوزره ليش ماطلعتي علي وسايل الاعلام بيش توري الشعب الغفل ليش منحكوش نين يوقع الفاس…...
التكملة
odee.badi
حسبي الله و نعم وكيل فيكم يا حكومة و خلاص ويسلم فمك يا خوي ليبي...
التكملة
ALSHARIEF HAMAM
أنت مثال صادق للفتاة الليبية الثأئرة التي خاف علي مصلحة شعبها ووطنها ، وكل الشباب الليبي علي يقين من ذلك .
الفساد مستشري في مفاصل دولتنا وليس لنا إلا…...
التكملة
ليبي
نفس الأسلوب ونفس المنهج اعتقد ان الموضوع جيني في الليبيين متعلم أو جاهل مسؤل وإلا خالي قضيه عاش بره وشاف وإلا قاعد في ليبيا ، لماذا لم تصلحي الأمور وانت…...
التكملة
الجبالي
مش في قطاع الصحة بس او المرافق الصحية الوهميه في التعليم مدارس وهمية وكانت تزود بالمعدات وبالمرتبات حتى بالمعاهد التدريب المهني زمان واحد قريب من غدامس والاخر بالمنطقة الوسطى وهم…...
التكملة
صوت الحق
والله أنا سيادةالوزيرة ما قصرت لكن التماسيح كانوا أقوى منها ٠٠ فحسبنا الله ونعمه الوكيل فى كل ظالم يتاجر بااراواح المساكين والبسطاء من هذا الشعب الكادح٠٠٠ وأم خلينا أندو حوا…...
التكملة
محمد الصديق
حسبي الله ونعم الوكيل مافيا مالهش رئيس ومايعرفوش بعضهم وحلقة الوصل بينهم المال وهذه مافيا خطيره جدا صعب التعرف عليها...
التكملة
هكذا كانت تنهب أرزاقنا!!
أين وزير الصحة السابق بركات يخبرنا عن هذا الفساد؟ لما صمت آنذاك ولماذا صمت عندما عينه المجلس؟؟ ولماذا يدعي الحرص ويتحفنا بمقالات النصح الآن والبلاد تحكمها مليشيات فاسدة لا تقل…...
التكملة
الصـــــــــابر بــوذهب
يقول البعض من المغرضين ان معظم المناصب في ليبيا يشغلها اناس من الشرق وليست المشكلة في من يشغل منصبا مهما علا وانما المشكلة في من يسير الحكم فمثلا وزير الداخلية…...
التكملة
عبد العزيز
والله مازلت انقولها افتكيتى من الشعب الجاهل الا من رحمة ربى.لان ماينفعش فيهم الخير ديما فاتحين وذنيهم للازلام .لكن خدمتى البلاد بضمير وهولاء لا يعرفون الضمير....
التكملة
Tarek
د. فاطمة ارجو الرد علي: لماذا لم تتكلمي اثناء وجودك في الوزارة لكي يصبح لكلامك فاعل ويخرج الناس، اما الان من الذي سوف يقرا هذا المقال واكثر من 80% من…...
التكملة
ناصر محمد
بارك الله فيك دكتورة انت فعلا مناضلة شريفة جزاك الله كل خير على كل ما قمت به سوف تقوم ليبيا اللى حلمنا بها وضحينا من اجلها خصبا قهرا على هولاء…...
التكملة
libyan
حقيقآ وبغض النظر فآن فترة د. الحمروش كانت مليئة بالعمل وفضح السارقين. الوزير الحالي لايهش لاينش. فساد اكثر من قبل وليس له برنامج ولايحزنون ولم يستمر في وقف الفساد وخاصآ…...
التكملة
الشعب المفسد غير قابل للهزيمة
شكرا دكتورة فاطمة على الايضاح . ندرك أن الفساد مستشري ولكن أين الحلول ؟ المفترض أن يكون ديوان المحاسبة بالانتخاب الدوري وكل مجموعة تنتخب تكلف لجنة للبحث في سجلات المحاسبة…...
التكملة
نضال علي
لقد كنت مؤمن أنا الحرب على الوزيرة في وسائل الاعلام تعود بالدرجة الاولى الى اعلانها الحرب على مافيا الفساد لهذا لم اصدق كل الاشاعات التي تذكر ضدها . لكن من…...
التكملة
خالد جديدو
ظهر الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا, بارك الله فيك دكتورة فاطمة لما قمت به من عمل خلال فترة وزارتك لقطاع حساس , انها الدولة العميقة (الأخطبوط).
...
التكملة
المهدي عبدالله
لاحول ولاقوة الا بالله. والله التعليق الوحيد اللي يحضرني الان هو ان الشعب الليبي هو سبب دمار نفسه. ماجانش حد من بره. نتمنى ان تكون عندنا حكومه صارمه توقف كل…...
التكملة
Libi 100%
قال لى صديق أن كثيرا من مستشفيات القطاع الخاص فى تونس والأردن ومصر من رؤوس أموال ليبية لشخصيات متنفذة فى دولة القذافى كانت تعمل فى الخفاء على تدمير قطاع الصحة…...
التكملة
نبيل الشافعى
شكرا دكتورة فاطمة وبارك الله فيك , قرأت مقالك عشرة مرات و اترقب منك الجزء الثانى, سؤالى وليس المسألة لحضرتك, لماذا لم توقفى الدعم المالى لهذه المصحات الوهمية و انتى…...
التكملة
حسن ابوقباعة المجبرى
جمعة مباركة على الجميع... اهنيئك على هذه المقالة الزخم وأوكد على كل ماجاء بها وخاصة هذه الجزئية (((لقد قام السيد زيدان بتغييرعدد من وزرائه ولوّح في أكثر من مرّة في…...
التكملة
haburgheba
كيف يمكن تحويل هذه المقالة الى مذكرة تهام للمسؤولين؟؟؟؟؟
...
التكملة
هانيء شنيب، بروفيسور جراحة القلب والصدر والأوعية، جامعات مكجيل واريزونا
لقد كان لي حديثين مع الدكتوراه فاطمه الحمروش ، مرة في مكتبها كوزيرة تركت مسئوليتها كطبيبة متألقة للعيون في أيرلندا لتساهم وتتحمل مسؤولية صعبه في مرحلة حرجة من تاريخ ليبيا…...
التكملة
سشششششسشسش
علاش مش من زمان الكلام هذا ؟ الحكومة و الوزراء هم عليهم اللوم أكثر من غيرهم فى كل وقت و اى مكان و نظام فى العالم . دسكة العالم الثالث…...
التكملة
احمد البرعصي
السؤال المهم الان هل حكومة زيدان لاتزال مخصصة مبلغ للمراكز الطبية الوهمية؟...
التكملة
تاكيد
لطالما قلنا ان فساد ليبيا ما بعد الثوره يرجع النصيب الاكبر فيه ليس في الوزراء وحدهم ولا في الوظائف العليا وحدها بل في الاداره الوسطى ... والتي اغلبها من نفس…...
التكملة
adel
للاسف ستباحت المال العام جزء من تركبتنا الثقافية واصبح مقبول أكثر من انه عمل مشين, ايضا حرب ممنهج لقصاء الساء في ليبيا وتهمهم بالفساد من المفسدين انفسهم وتركيبتنا الثقافية خطا…...
التكملة