القاهرة: الأمين يلتقي وفد مؤسّسة الطاهر الزاوي الخيرية 23/12/2013 14:10 القاهرة: الأمين يلتقي وفد مؤسّسة الطاهر الزاوي الخيرية
مؤسّسة الطاهر الزاوي الخيرية بحث

ليبيا المستقبل – خاص-علاء فاروق: التقى رئيس تحرير موقع "ليبيا المستقبل" وعضو المؤتمر الوطني المستقيل حسن الأمين بوفد من مؤسسة الطاهر الزاوي الخيرية خلال زيارتها للقاهرة لبحث عقد مؤتمر دولي حول الهجرة غير الشرعية. واكد الأمين دعمه لكل جهد يقدم لخدمة ليبيا وقضاياها، معربا عن أمله ان تقوم مؤسسات المجتمع المدني بدورها في هذا الأمر. في حين عبر رئيس مجلس إدارة مؤسسة الطاهر الزاوي سالم عبد السلام رمضان عن سعادته للقاء الأمين معتبرا اياه داعم للقضايا الوطنية خاصة قضية النازحين خارج البلادوداخلها. من جانبه، أوضح مدير إدارة التعاون الدولي بالمؤسسة الصادق كريمة أن لقاءات الشخصيات الوطنية ياتي بهدف الاستفادة من خبراتهم في القضايا الداخلية، خاصة أن الأمين احد أبرز الناشطين الليبيين في مجال حقوق الانسان.

زيارة مصر

وفي تصريحات خاصة لـ"ليبيا المستقبل" قال وفد المؤسسة إن زيارته لمصر تأتي في إطار التواصل مع جامعة الدول العربية لتنظيم مؤتمر دولي حول أزمة الهجرة غير الشرعية، موضحين أنهم سيلتقون خلال الزيارة بمسئولين من الجامعة لبحث أوراق المؤتمر وتوقيته الذي توقعوا أن يكون نهاية العام القادم. وأكد رئيس مجلس الادارة أن مؤسسته تسعى خلال الزيارة ايضا لقاء نظيراتها في مصر لتبادل الخبرة حول العمل التطوعي وتطويره والتعرف على دور مؤسسات المجتمع المدني خلال المرحلة الانتقالية وما يمكنها ان تساهم فيه.

دور داخلي

سالم عبد السلام رمضان رئيس
مجلس ادراة مؤسسة الطاهر الزاوي
الصادق كريمة مدير إدارة التعاون
الدولي بمؤسسة الطاهر الزاوي
 

وعن دورهم في الداخل الليبي، قال رئيس المؤسسة إنهم يقومون بعدة نشاطات ميدانية خاصة في ملف النازحين في الداخل، موضحا أن قام بعدة زيارات إلى نازحي تاورغاء والمشاشية وقدموا لهم بعض المساعدات. في حين أوضح أن ملف المصالحة الوطنية من أهم اولوياتهم خلال هذه المرحلة، معربا عن أمله أن يتفهم الشعب الليبي هذا الملف وان يتحلى بالتسامح مع إخوانه في الخارج التي لم تتلطخ أيديهم بدم او فساد. وأشار إلى أنهم ينون زيارة بعض النازحين في مصر والتعرف على مشكلاتهم ومحاولة تقديم أي دعم لهم.

وفي تعليقه على الحراك الدائر ف الداخل الليبي، قال عضو الوفد الصادق كريمة إنه رغم أنهم جمعية أهلية غير حكومة إلا أنها تتابع عن كثيب ما يحدث في بلادها، مؤكدا دعم المؤسسة للشرعية المتمثلة في المؤتمر الوطني "المنتخب" والحكومة المؤقتة، رافضا وبقوة أي غطاء للخارجين عن القانون ؟أيا ما تكون توجهاتهم أو بطولاتهم. وأشار إلى أن المؤسسة تشارك في بعض الفاعليات وتحث أفرادها على ذلك حينما تكون شريك في التشاور أو الاطلاع على أهداف المظاهرة والمنظمين لها.

مشاركة لا مقاطعة

وحول مشاركتهم في انتخابات هيئة صياغة الدستور المرتقبة، قال الوفد إنهم سيشاركون كمواطنيين ليبيين، لكنهم لن يرشحوا أو يدعموا أي شخص بعينه إنما سيكون اختيارهم حسب الكفاءة والنزاهة، متمنين أن ينتج عن الهيئة دستور توافقي معبر عن آراء الشارع الليبي ووسطيته. وأكد كريمة أنهم يدعمون أن تكون الشريعة الاسلامية أحد مصادر التشريع وليست المصدر الوحيد، مطالبا بالاستفادة من الدساتير الاخرى والخبرات الاخرى خاصة في مجال الاقتصاد. وفي نهاية اللقاء، عبر رئيس المؤسسة عن تفائله بمستقبل ليبيا وانها ستتخطى كل العقبات وانها قادرة على بناء مؤسساتها ودستورها وامنها بايدي أبنائها وبمشاركة المخلصين داخليا وخارجيا.

وجاء لقاء المؤسسة الخاص مع الإعلامي والناشط الحقوقي - عضو المؤتمر (المستقيل) - حسن الأمين لتبادل وجهات النظر حول القضايا الداخلية والخارجية التي تشغل بال المواطن الليبي وكيفية تطويرها والاهتمام بها ونقل الخبرات الدولية خاصة في مجال العمل التطوعي والاغاثي.


نبذة عن مؤسّسة الطاهر الزاوي الخيرية

مؤسسة الشيخ الطاهر الزاوي الخيرية، مؤسسة غير حكومية تأسست في نهايات شهر سبتمبر من عام 2011م. من أجل تطوير المجتمع الليبي، تعمل في مجالات التنمية المستدامة، ومحاربة الفقر، وإغاثة المنكوبين في حالات الطوارئ، بغض النظر عن اللون، أو الجنس، أو الدين، أو العرق، أو الجنسية. ورسالتها: دعم قدرات الفئات الأكثر احتياجا، لتحقيق الكرامة الإنسانية، والعدالة الاجتماعية، بالتعاون مع الشركاء، ومُحبِّي فعل الخير.... ومن أهدافها العامة:

1. تقديم الخدمات: الإنسانية، والخيرية، والإغاثية، والصحية، للمنكوبين، والمحتاجين، والمضطهدين، والمتضررين من الكوارث الطبيعية، والمجاعات، والحروب.

2. القيام بالخدمات التعليمية، والتربوية، والدعوية، للمجتمعات الإسلامية.

3. بناء المدارس، والمستشفيات، والمساجد، ومراكز تحفيظ القرآن، والمشاريع الخيرية.

4. رعاية الأرامل، وكفالة الأيتام، وبالأخص المعوزين منهم، وتقديم الرعاية المادية والتربوية لهم، والتركيز على أبناء الشهداء.

5. رعاية العجزة، والمسنين، وذوى الاحتياجات الخاصة.

6. المساهمة في رفع المعاناة عن بعض الأسر الليبية الفقيرة من خلال رواتب شهرية، ومساعدات سنوية، أو موسمية، أو المساعدة في إنشاء مشاريع صغرى.

7. المساهمة في تحقيق حالة التكافل الاجتماعي داخل المجتمع الليبي.

8. التعاون مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية، والجهات الاعتبارية داخل ليبيا وخارجها، لتحقيق مستوى معيشي كريم للمحتاجين.

9. العمل على توصيل الهبات والإعانات من الجهات الواهبة إلى مستحقيها.

10. الدخول في مشاريع استثمارية، ومشاركات تجارية، لتغطية تكاليف أنشطة المؤسسة.

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
كل التقدير والأحترام لمؤسسة الطاهر الزاوى الخيرية
لقد قام السيد/ سالم عبد السلام القمودى رئيس مجلس أدارة المؤسسة مشكورا بالأتصال هاتفيا حينما قرأ عن مشكلة البدون فى ليبيا، وقام بالأستماع الى أصحاب المشكلة شخصيا وقد سررت كثيرا…...
التكملة
سعيد رمضان
ماذا عن مشكلة (البدون فى ليبيا )قد كلفنى بعض الأخوة ممن يعيشون بين السماء والأرض بمخاطبة السيد حسن الأمين بوصفه راعى لحقوق الأنسان ،وأننى أنتهز فرصة زيارة أعضاء مؤسسة الطاهر…...
التكملة
مشاهد
أنا لا ادرى ما أهمية هذا الخبر وإعطائه هذه المساحة سوى انه يشمل السيد حسن الأمين حيث لاحظنا ومند مدة كبيره ان مساحات كبيره من ليبيا المستقبل بدأت تعطى للأخبار…...
التكملة