المنظمة الليبية للقضاة تستنكر اغتيال الحقوقية سلوى بوقعيقيص 26/6/2014 12:41 المنظمة الليبية للقضاة تستنكر اغتيال الحقوقية سلوى بوقعيقيص
سلوى بوقعيقيص بحث

ليبيا المستقبل: استنكرت المنظمة الليبية للقضاء، اليوم الخميس، اغتيال الحقوقية سلوى بوقعيقيص، إثر ألاعتداء عليها بمنزلها في مدينة بنغازي وإصابتها بعيار ناري بالرأس. وقالت المنظمة في بيان لها إن المؤامرات تتوالى وتتدافع المكائد وتستعر دوائر الشر والحقد والظلام والغدر ويستعر المتربصون بليبيا المترصدون لفجرها وقاطعو الطريق عن غدها، ولأنهم موتورون ومهووسون بالدم وبالاغتيال وبالغدر لم يتوانوا هذه المرة عن اغتيال امرأة أمنة في خدرها، ولم يتوانوا عن إسكات أحد الأصوات التي جلجلت يوم السابع عشر من فبراير من قلب بنغازي لتضع روحها دفعة واحدة في مرمى نيران تتلهف لالتهامها ولإجهاز عليها. وطالبت المنظمة في بيانها من الحكومة المؤقتة وكافة الأجهزة الرسمية الأمنية بتسخير كافة إمكانياتها وصلاحياتها من أجل البحث والتحري عن الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع. وأكدت المنظمة عدم قبولها واستنكارها لحالة العجز التام للحكومة المؤقتة أمام سلسلة الاغتيالات والجرائم التي طالت العديد من أنباء الوطن . كما أهابت المنظمة من خلال بيانها بأبناء الشعب الليبي بمختلف شرائحه ومكوناته بأن يتحدوا ويتجاوزوا كافة العقبات والعوائق التي تقف أمام بناء الدولة من إرهاب وإجرام وانتشار سلاح، وناشدت الجميع بالرقى إلى مستوى المسؤولية لحماية الوطن والمواطن في هذه المرحلة الحرجة وحفظ الدم والمال والعرض حتى يتم تأسيس دولة القانون والمؤسسات التى يسودها السلم والتنمية والأمن والاستقرار.
 


بيان المنظمة الليبية للقضاة بشأن اغتيال المناضلة والمحامية الأستاذة سلوى بوقعيقيص

بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى: ((ولا تحسبن الذين قتلوا في
سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون)) صدق الله العظيم

تلقت المنظمة الليبية للقضاة ببالغ الحزن والألم خبر استشهاد المناضلة الوطنية والناشطة الحقوقية المحامية الزميلة ألأستاذة/ سلوى سعد محمد بوقغيقيص اثر ألاعتداء عليها بمنزلها وإصابتها بعيار ناري بالرأس وعدة طعنات بجسدها أودت بحياتها لتفقد ليبيا من جديد صوتا حرا مدافعا عن الحق مطالبا بالعدالة وحقوق الإنسان ولازلنا ندفع ثمنا باهظا نتيجة لإهمال السلطات المتعاقبة في تفعيل الشرطة وتيسير المنظومة الامنية وتفكيك المجموعات المسلحة.

إن المؤامرات تتوالى وتتدافع المكائد وتستعر دوائر الشر و الحقد والظلام والغدر ويستعر المتربصون بليبيا المترصدون لفجرها وقاطعو الطريق عن غدها. فتعمى بصائرهم وتتحجر قلوبهم وتتنكب خطاهم عن جادة الوطن وعن سبيل الدين القيم الدين الحنيف يتغولون فيقتلون ويغدرون. ولأنهم موتورون ومهووسون بالدم و بالاغتيال وبالغدر لم يتوانوا هذه المرة لم يتوانوا عن أغتيال امرأة أمنة في خدرها , ولم يتوانوا عن إسكات أحد الأصوات التي جلجلت يوم 17 فبراير من قلب بنغازي لتضع روحها دفعة واحدة في مرمى نيران تتلهف لالتهامها والإجهاز عليها. حين يستدعي الوطن فرسانه تكون سلوى بوقعيقيص في المقدمة وحين يستنجد الوطن بأبنائه تكون سلوى بوقعيقيص في الصدارة وحين تحلك المحالك وتحبك المهالك ويهيمن القدر ويفتقد البدر في ظلمات المحن وحين يستصرخ الوطن يبزغ صوت سلوى أعلى من صوت المدافع صوت القنابل.

لقد سطرت صفحات من نور في تاريخك الشخصي و المهني والوطني .لقد صرت نموذجاً مشرفاً لكل الحقوقيين الوطنيين وقدوة لكل العاشقين الراسخين... كنت دائما مدافعة عن القضاء مطالبة دوما باستقلاله وعيا منك بأهميته ودوره بناء الدولة. الرصاصة التي استقرت في جسدك يا سلوى أصابت ليبيا لأنها هي وحدها من يسكن قلبك وأصابت بنغازي لأنها هي وحدها من تتشح بروحك وأصابت شبابها ورجالها ونساءها وشيوخها الذين رافقتهم كتفاً بكتف وروحاً بروح و جرحاً بجرح منذ الساعات الأولى للثورة. أن اغتيالك هو محاولة لاغتيال الوطن اغتيال للحلم بغد أفضل اغتيال لطموحنا بدولة مدنية حديثة لكن هيهات لن ينالوا ما يبتغون فأنتي الباقية وهم الراحلون.

إن المنظمة الليبية للقضاة تطالب بكل يأس من الحكومة المؤقتة وكافة ألأجهزة الرسمية ألأمنية بتسخير كافة امكانياتهم وصلاحياتهم من اجل البحث والتحري عن الجناة والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم الرادع وتؤكد المنظمة عدم قبولها واستنكارها لحالة العجز التام للحكومة المؤقتة أمام سلسلة ألاغتيالات والجرائم التي طالت العديد من أبناء الوطن.

ومن خلال هذا البيان تهيب المنظمة الليبية للقضاة بأبناء الشعب الليبي بمختلف شرائحه ومكوناته بأن يتحدوا ويتجاوزوا كافة العقبات والعوائق التي تقف إمام بناء الدولة وأولها الإرهاب والإجرام وانتشار السلاح وتناشد الجميع بان نرتقي معا الى مستوى المسؤولية لحماية الوطن والمواطن في هذه المرحلة الحرجة وحفظ دمه وماله وعرضه حتى نشرع معا في تأسيس دولة القانون والمؤسسات التي يسودها السلم والتنمية وألأمن والاستقرار.

بنغازي 26-6 -2014م

المنظمة الليبية للقضاة

 

 


إضغط هنا لمراجعة التعليمات الخاصة بتعليقات القراء

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments

لا تعليقات على هذا الموضوع