التلاوي في حفل تأبين  بوقعيقيص: مصر لن تتخلى عن أشقائها في ليبيا 16/7/2014 23:23 التلاوي في حفل تأبين بوقعيقيص: مصر لن تتخلى عن أشقائها في ليبيا
سلوى بوقعيقيص بحث

ليبيا المستقبل - القاهرة - وكالات: قالت ميرفت التلاوي أمين عام منظمة المرأة العربية: إن الشعبين المصري والليبى تجمعهما أولصر الأخوة عقودا طويلة مشيرة إلى أن هناك أياد تعمل لهدم العلاقة بين مصر وليبيا. وتابعت التلاوي في كلمتها التي ألقتها في حفل تأبين "سلوى بوقعيقيص" بسفارة ليبيا: إنها كانت من أبرز المدافعات عن حقوق الوطن والإسلام في ليبيا وساهمت في ثورة السابع عشر من فبراير المجيدة ولن نسى دورها. وأضافت التلاوي أن سلوى ساهمت في تأسيس المجلس الانتقالي الليبي، ونائب الرئيس للجنة التحضيرية للحوار الوطني، وعضو لجنة تطهير النظام القضائي. ولفت إلى أن ربيع الثروات العربي عكس بشكل وأضح دور المرأة العربية في تلك الثورات بجانب ما أعلنته المرأة المصرية وشيقتها الليبية من اضطهاد وتهميش حتى وصل لحد عمليات الاغتيال الآثمة. وأكدت مرفت أن المراة العربية ستدافع عن حقوقها ومطالبها للحريات وستظل المرأة العربية صامدة. واختمت التلاوى بأن مصر رجالا ونساء لن تتخلى عن اشقائها في ليبا وباقي الدول العربية التي تمر بأزمات مشابهة، ونحن نزرع فيهم الأمل. أقامت السفارة الليبية بالقاهرة مساء أمس بأحد فنادق القاهرة حفل تأبين للمناضلة الحقوقية والناشطة السياسية سلوى بوقعيقيص التي اغتيلت في 26 يونيو الماضي بمدينة بني غازي على يد الارهاب الأسود وتم ذبحها في منزلها. حضر الحفل مندوب خاص عن أمين الجامعة العربية الدكتور نبيل العربي، وأمين عام منظمة المرأة العربية الدكتورة مرفت التلاوي، والسفير الليبي بالقاهرة فائز جبريل، والسفير محمد ابو بكر سفير مصر السابق في ليبيا، وعدد من السفراء العرب والأجانب المعتمدين في القاهرة. كما حضر الحفل عدد من النشطاء والحقوقيين وعدد من المسؤولين الليبيين السابقين منهم نائب رئيس المؤتمر الوطني السابق الدكتور جمعة عتيقة وعضو المؤتمر عبد الحفيظ غوقة ووزير الإعلام الليبي السابق محمود شمام. وتناولت كلمات الحضور مآثر الفقيدة وما آلت إليه الأوضاع حاليا في مدينة بني غازي وليبيا.

 

 

 

 

 


إضغط هنا لمراجعة التعليمات الخاصة بتعليقات القراء

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments

لا تعليقات على هذا الموضوع