حسن الأمين: جريمة اخري نكراء تضاف الي جرائم قوي الظلام الجبانة 17/7/2014 14:10 حسن الأمين: جريمة اخري نكراء تضاف الي جرائم قوي الظلام الجبانة
فريحة البركاوي بحث

ليبيا المستقبل: وصف الإعلامي والناشط الحقوقي حسن الأمين عملية إغتيال عضوة المؤتمر الوطني العام فريحة البركاوي بـالجريمة النكراء، وقال في منشور له علي صفحته بالفيس بوك: "جريمة اخري نكراء تضاف الي جرائم قوي الظلام الجبانة... هذه القوي الباغية التي لا تريد بالوطن خيرا وتستهدف كل صوت حر يجهر بالحق. السيدة فريحة البركاوي كانت احد هذه الأصوات الصادقة والجريئة ومارست مهامها بالمؤتمر الوطني بما يمليه عليها ضميرها وكانت متفوقه في ادائها ومتميزة بمواقفها... نسأل الله لها المغفرة والرحمة... وعزائنا الي زوجها المناضل رجب الهنيد وكل افراد اسرتها والي مدينة درنة وكل ليبيا. انا لله وانا اليه راجعون".

وفي منشور اخر له حول الإقتتال الدائر في ليبيا حمل الأمين مسؤلية ما يجري علي المليشيات الخارجة عن سيطرة الدولة ووصفهم بـ "قتلة، منحرفين، قطاع طرق". وقال الأمين علي حائطه بالفيس بوك: "ما يجري في ليبيا من قتل للأرواح وعبث بمقدرات الوطن جريمة تضع مرتكبيها في مصاف المجرمين والقتلة والذين ستلحقهم يد العدالة آجلا ام عاجلا... جميع هذه المليشيات المتقاتلة -اي كانت هويتها ومدينتها- هي مليشيات خارجة عن القانون... لا تمثل الدولة ولا تمثل ثورة فبراير واهدافها النبيلة. لا احد يزايد علينا بحماية الثورة... لا احد يزايد علينا بالتصدي للـ "فلول"... لا احد يزايد علينا بدماء الشهداء. جميع هولاء قتلة، منحرفين، قطاع طرق همهم مكاسبهم وغنائمهم ولا تحركهم سوي مشاعر الحقد والإنتقام والجهوية المقيتة ولن تؤدي افعالهم الدنيئة الا لمزيدا من الدمار والخراب واستنزاف مقدرات الوطن... انهم المسؤولين اولا واخيرا علي عرقلة التحول الديمقراطي في ليبيا واعاقة قيام الدولة".

وطالب الأمين بضرورة قيام البرلمان الليبي بوضع اشكالية السلاح والمليشيات علي قائمة اولوياته داعيا الي الإستعانة بالمجتمع الدولي: "لن يكتب للبرلمان القادم وحكومته النجاح ما لم تكن اولي اولوياته: حل كافة المليشيات والجماعات المسلحة الخارجة عن سيطرة الدولة ونزع السلاح ولو اقتضي الأمر الإستعانة بشكل رسمي بالمنظومة الدولية وحثها علي الإضلاع بمسؤلياتها وارسال قوة دولية للإشراف علي حل هذه المليشيات وتجريدها من سلاحها.".

حسن الأمين

 

لا تعليقات على هذا الموضوع