بدء التحقيق بقضية الصحفيين التونسيين المختطفين 25/6/2015 00:28 بدء التحقيق بقضية الصحفيين التونسيين المختطفين
الشورابي والقطاري بحث

أ ش أ: أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية التونسية سفيان السليطي أن هناك إجراءات قانونية وقضائية سيتم اتخاذها للتحري في مستجدات ملف الصحفيين  التونسيين المختطفين في ليبيا سفيان الشورابي ونذير القطاري لاسيما بعد العثور علي جثث مجهولة الهوية في مدينة درنة، قد يكون من بينها الصحفيين المختطفين في ليبيا منذ عام تقريبا. وأوضح السليطي، في تصريحات الأربعاء، أن قاضي التحقيق المتعهد لن يتوجه هذه المرة إلي ليبيا لمعاينة الجثث وإنما سيتولي متابعة الأمر من داخل تونس. وأضاف أنه في إطار الاتفاقية المشتركة المبرمة بين تونس وليبيا المصادق عليها بمقتضي قانون عدد1 لسنة 1962 المؤرخ في 9 يناير 1962 وبالتنسيق مع السلطات القضائية الليبية، فإنه سيتم إرسال عينات من مختلف الجثث التي تم العثور عليها لإجراء اختبارات جينية ومقارنتها بجينات عائلتي الصحفيين التونسيين سفيان القطاري ونذير الشورابي للتثبت من امكانية مطابقتها من عدمها. يذكر أن السلطات الأمنية وجهت الاثنين الماضي استدعاء لوالدي سفيان الشورابي ونذير القطاري لأخذ عينات من الحمض النووي لكليهما بهدف مقارنتهما بالحمض النووي للصحفيين المفقودين.

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
المبروك
اي تحقيق ..هذا مجرد ذر للرماد وإشغال الرأي العام..ونتيجة التحقيق مهما كانت سوف يبولوا عليها بخطف مجموعة اخرى..ومساومة الحكومة التونسية الهشة والمذعورة خاصة بعد افتكاك القليب من بين يدي القضاء…...
التكملة