كتاب 2/10/2015 14:42 كتاب "صرخة الصحراء"
د. عبدالقادر الفيتوري بحث

كتاب "صرخة الصحراء"

مقدمة

آه ثم آه ثم آه.. جلبة واهتياج.. جنود مدججين.. اجراءات صارمة.. بلاغ للساكنة.. فئران التجربة.. يتوجب عليكم عند سماع صوت انفجار مدوي.. اخلدوا الى الارض.. ضعوا رؤسكم في التراب.. ابقوا على ما انتم عليه.. الى حين.. زوال صوت الانفجار.. والاثر الذي تشعرون به.

دوى الانفجار.. جحيم رعونة نووية.. حصدتهم.. وبقى من بقى على قيد الحياة.. زج بهم في لملمة البذور النباتية ما بعد التجربة الجريمة.. لكل (فار او يربوع) برقبته قلادة معدنية تيسر فرز الجثث ما بعد الانفجار والاحتراق.. بسطاء.. تسلموا القلادة وهم يبتسمون.. يقطنون اطراف الصحراء.. قله.. ويمكن الانفراد بهم.. لا يعلمون ماذا يصنع بهم.. ولن يعرفوا.. تلك هي رقان.

لم نكن نفهم حتى لغته لكننا شعرنا من خلال ما استطعنا إدراكه من كلام بعض العسكريين أن هناك خطرا سيداهم الجميع ولا زلنا نتذكر دموع بعض الجنود التي لم نفهم ما سر ذرفهم لها إلا بعد حين من الزمن، لحظة الواقعة سمعنا صفارات الإنذار انبطحنا أرضا ووضعنا أيدينا على أعيننا المغلقة ورغم ذلك رأينا ضوءا ابيضا قوي الإشعاع تبعه صوت انفجار قوي بعد حوالي خمس دقائق فقط و كان قويا و كأن الأرض تتكلم زلزال كبير بعده انتكست الأشجار ولدت الحيوانات من غير موعد رمى الدجاج بيضه.. امرأة وضعت مولودها لحظة الانفجار دون أن تشعر بذلك واستفاقت من الصدمة و طفلها موجود بسروالها و صار يدعى بعدها "بالقنبلة" واسمه الحقيقي سماني عبد الله.. سكوبيدو.. شاهد عيان.

نادى منادي.. من رقان واينيكر الى اغادير.. الى نيامي وارليت.. انجامينا وابشي.. فزان والكفرة.. تمبكتو وجاوا.. سفر الخروج.. اخلاء المكان.. انقاذ الباقين منهم على قيد الحياة هناك.. خاصرة الصحراء الافريقية النازفة.. انتشالهم الى مكان اخر.. على ظهر الكوكب.. بعيدا عن مركز الاشعاع.. وان ضواحي باريس.. ان تعذر الامر.. الى حين تطهير المكان.

كتاب "صرخة الصحراء" صدر حديثا. قصة التجارب النووية الفرنسية بالصحراء الافريقية واجتياح الجيش الفرنسي لاقليم فزان بالجنوب الليبي، جرائم فرنسا بشمال افريقيا، رعونة الاستعمار الكولونيالي... 


إضغط هنا لتحميل الكتاب
 

 

 

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
واعظ
لا فرق بين اليوم والامس، من اشهر الامم بتجارة الرقيق ، وارسال نساء هذا الوطن الى الامراء. ما فعلنه نحن العرب كان اشنع مما ذكرته ولكننا ننسى افعالنا ونتذكر عيوب…...
التكملة
ألمتحير
أيها الأخ الكريم, عندما رأيت صور العرب في ذلك الأوان, وحاولت مقارنته بالوقت الحالي فلم أجد فرقا شاسعا عن اليوم. أنظر لتعاركنا بالسلآح مع بعض والعدو يحاول تحويل الوضع لصالحه.…...
التكملة