الهنقاري يؤرخ لليبيا في 'هوامش على دفتر الأيام' 12/12/2015 23:06 الهنقاري يؤرخ لليبيا في 'هوامش على دفتر الأيام'
ثقافة بحث

ليبيا المستقبل: "هوامش على دفتر الأيام.. مذكرات وذكريات".. كتاب جديد للأستاذ إبراهيم محمد الهنقاري.. منذ المصافحة الأولى للقارئ مع الكتاب، تنبئ صورة الغلاف بمحتوى يختصر المشهد الليبي.. خارطة ليبيا وقد أصابها التشقق.. من صفحة الغلاف إلى خاتمة الكتاب.. يقدم الهنقاري مسيرة طويلة من النضال السياسي والعمل الإداري والكتابة الصحفية، ويوثق لأيام قاسية مظلمة من مرارة السجن وعربدة السجان..

يستعير الهنقاري من المعجم القرآني قول الله تعالي "هاؤم اقرؤوا كتابيه"، ليسرد الأحداث بأسلوب أدبي مخصوص من مولده في مدينة غات القصيّة إلى تعليمه الأولي في الزاوية وطرابلس فالجامعي ببنغازي.. ومن الإذاعة إلى وزارة البترول، ومن سجون الملكية متهما بالثورية إلى سجون الثورة متهما بالرجعية.. ومن الوطن الذي ضاق عليه بما رحب إلى ليالي المنفى الباردة..

"هوامش على دفتر الأيام".. توثيق وقراءة لتاريخ ليبيا المعاصرة.. ووقوف عند أحداث مفصلية مهدت للمشهد الحالي وستظل مؤثرة فيه ردحا من الزمن.. "هوامش على دفتر الأيام" سيكون ضمن الإصدارات التي تؤثث معرض بيروت للكتاب هذا الشهر، وسيكون في واجهات المكتبات العربية الأسابيع القادمة.
 



 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
فتحي
تحية للاستاذ الفاضل إبراهيم الهنقاري على تأليفه لهذا الكتاب وأفترض أنه سيكون منصفاوموضوعيا ويهدف إلى تبيان حقيقة العهدين من وجهة نظره وأسجل تحفظي على صورة الغلاف...فهي ليست إيجابية ولا تبعث…...
التكملة
جمعة الزريقي
إذا كان صورة الغلاف المنشورة هي الحقيقية ففي لقب المؤلف خطأ ، حيث كتب الهنغاري ! وليس الهنقاري بالقاف ، ولكن ذلك لا يقلل من قيمة الكتاب وأهميته ، حفظ…...
التكملة
ناصر الغدامسي
الله يسامح مصمم غلاف الكتاب, ليبيا ورغم كل ما حصل لها ولنا لم ولن تصل لهذا الحد من الإنكسار والتفتت, الوم وبشدة مؤلف الكتاب على موافقته على هذا التصمم السيء والمستهجن والذي…...
التكملة
ابو عمر
...لا شك ان الكتاب سيكون اضافة قيمة، فالسيد ابراهيم الهنقارى هو احد فرسان الكلمة الصريحة والصادقة، نضاله كان من اجل الوطن، لم يلمس احد منه رغبة فى جاه اوسلطان، وهو…...
التكملة
احميدي الكاسح
اللهم اجعله نفعا له ولنا ولكل ليبيا والإنسانيه... يالله....
التكملة
سالم قتيبر
مبـــــــــــــــــــروك...
التكملة