خلافات التعاطي مع الهجرة بين زعماء أوروبا تنذر بـ'كارثة' 27/2/2016 03:38 خلافات التعاطي مع الهجرة بين زعماء أوروبا تنذر بـ'كارثة'
أوروبا بحث

وكالات: حذر المفوض الأوروبي المكلف بالهجرة ديمتريس أفراموبولوس، الجمعة، من أن أوروبا ستواجه "كارثة" إذا لم يتم التوصل إلى توافق خلال القمة الاستثنائية بين تركيا والاتحاد الأوروبي في السابع من مارس في بروكسل. وفي ظل الخلافات العميقة القائمة حول قضية المهاجرين بين دول الاتحاد الأوروبي، قال أفراموبولوس في مؤتمر صحافي في ديلفي بوسط اليونان "إذا لم يحصل توافق بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في السابع من مارس فسنتجه نحو كارثة".

ويسعى الاتحاد الأوروبي خلال القمة للشروع في عمل مشترك مع أنقرة لاحتواء أكبر أزمة هجرة في تاريخ الاتحاد الأوروبي. وقال أفراموبولوس "سنحكم على كل شيء في مارس يجب أن يجري نقاش من أجل تقاسم المسؤولية بين الدول الأعضاء وهو شرط للشروع في إيجاد حل للمشكلة". وصعدت اليونان اللهجة مجددا، الجمعة، حيال النمسا بشأن اللاجئين برفضها استقبال وزيرة الداخلية النمساوية يوهانا ميكل-لايتنر، مؤججة بذلك الخلاف الدائر مع فيينا بشأن القيود التي تفرضها على دخول ومرور المهاجرين عبر أراضيها. وكانت أثينا استدعت، الخميس، سفيرتها في فيينا للتشاور إثر قرار النمسا عدم دعوة اليونان إلى اجتماع لدول البلقان، الأربعاء، في النمسا حول أزمة الهجرة.

وأدى التوتر بين اليونان والنمسا إلى تسميم أجواء اجتماع دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل الذي يهدف أصلا إلى إنهاء الفوضى في مواجهة تدفق اللاجئين الذي يمكن أن يؤدي إلى أزمة إنسانية واسعة. وتتهم دول عدة بينها النمسا اليونان بعدم توفير حماية كافية للحدود الخارجية للاتحاد التي يمر عبرها آلاف المهاجرين. وحذر رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس، الأربعاء، من أنه سيرفض أي اتفاق أوروبي إذا لم يتم تقاسم أعباء أزمة المهاجرين "بصورة متناسبة" بين دول الاتحاد الأوروبي. وفي سياق متصل بالفوضى التي يعيش على وقعها ملف الهجرة، أعلنت الحكومة الألمانية، الجمعة، أن السلطات تجهل مكان وجود 13 بالمئة من أصل مليون مهاجر تم تسجيلهم عام 2015 إذ لم يحضروا إلى مراكز الإيواء التي حددت لهم.

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments

لا تعليقات على هذا الموضوع