منظمة حقوقية تدين أعمال الاعتقال التعسفي والإخفاء 3/4/2016 21:25 منظمة حقوقية تدين أعمال الاعتقال التعسفي والإخفاء
ليبيا: حقوق الإنسان بحث

ليبيا المستقبل: قالت منظمة "ضحايا" لحقوق الإنسان أنها تتابع بـ"قلق بالغٍ حالات الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري لعدد من المواطنين من قبل بعض المجموعات المسلحة في المرج والبيضاء وطبرق.. وكذلك حملة الاعتقالات والإخفاء الأخيرة التي طالت مجموعة من الشباب بالعاصمة طرابلس بالتزامن مع وصول حكومة الوفاق للمدينة". وأدانت المنظمة، في بيان صادر عنها، هذه التصرفات التي وصفتها بـ"الإجرامية وغير المسئولة والتي لا ترقى لمستوى دولة المؤسسات والقانون وتتناقض تناقضاً مطلقاً مع مواثيق حقوق الانسان والحقوق الحريات الأساسية للمواطنين"، داعية لأن تكون إجراءات القبض "وفق ما نص علي قانون الاجراءات الجنائية".
 


بيان بخصوص حالات اعتقال بعض النشطاء في طرابلس وطبرق المرج والبيضاء

تتابع منظمة ضحايا لحقوق الانسان عبر مكاتبها في: "طرابلس، بنغازي، طبرق" بقلق بالغٍ حالات الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري لعدد من المواطنين من قبل بعض المجموعات المسلحة في المرج والبيضاء وطبرق ويأتي على رأسها اعتقال كلاً من: "عثمان بو الخطابية، على العسبلي، أحمد الحواز، والميار العرفي" وكذلك حملة الاعتقالات والإخفاء الأخيرة التي طالت مجموعة من الشباب بالعاصمة طرابلس بالتزامن مع وصول حكومة الوفاق للمدينة حيث تم رصد حالات اختفاء لعدد من الشباب كانوا موجودين بالمنطقة الممتدة من طريق الشط وحتى البرج وبعد متابعة دقيقة تبين أن عدد منهم معتقلين من قبل مجموعة مسلحة تتخذ من طريق المطار مكان لها ولديها فروع وسجون سرية متوزعة بمناطق السراج والدعوة الإسلامية والفلاح وحتى منطقة صلاح الدين. وأننا اذ ندين مثل هذه التصرفات الإجرامية الغير مسئولة والتي لا ترقى لمستوى دولة المؤسسات والقانون وتتناقض تناقضاً مطلقاً مع مواثيق حقوق الانسان والحقوق الحريات الأساسية للمواطنين والقوانين والتشريعات بالبلاد وتؤكد منظمة ضحايا أن هذه التصرفات تهدف أيضاً لقمع الحريات وتكميم الافواه وخلق دولة هشة وانهيار مؤسسات الدولة العدلية الحقيقية المتمثلة في مراكز الشرطة والنيابات والمحاكم ، كما أن حالات الاعتقال المطول تنال من حق المتهم في الحصول على محاكمة عادلة ناجزة في حالة ثبوت إدانته، وتؤكد منظمة ضحايا أن إجراءات القبض يجب أن تكون وفق ما نص علي قانون الاجراءات الجنائية، ويجب أن تبتعد مؤسسات الدولة عن الاعتقال العشوائي التعسفي والاخفاء القسري واحتجاز المواطنين دونما تهم وبعيداً عن رقابة القضاء، وأن يتم إعلام أسر المقبوض عليهم بمكان اعتقال أبنائهم وأن يمكنوا من زيارتهم، وبناءً على ما سبق تدعو منظمة ضحايا لحقوق الانسان الجهات التي تخفى هؤلاء الشباب الى سرعة الافراج عنهم فوراً أو عرضهم علي النيابة العامة، كما تدعوا وزارة العدل والجهات ذات العلاقة بالدولة إلى التدخل العاجل لدى تلك الجهات واطلاق سراح المختطفين، هذا وستعمل المنظمة من خلال ادارتها في طرابلس وبنغازي على مخاطبة الجهات القضائية المحلية والدولية لتوثيق هذه الجرائم ومحاسبة المسئولين عنها.

منظمة ضحايا لحقوق الإنسان
طبرق الأحد 3 مارس 2016

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments

لا تعليقات على هذا الموضوع