مراسلون بلا حدود تساند انكيفادا بعد الهجوم على موقعها الالكتروني 5/4/2016 14:13 مراسلون بلا حدود تساند انكيفادا بعد الهجوم على موقعها الالكتروني
تونس: حقوق الإنسان بحث

ليبيا المستقبل - (مراسلون بلا حدود): ندّدت منظمة مراسلون بلا حدود بشدّة بالهجمة الالكترونيّة على وسيلة الاعلام التونسية المستقلّة انكيفادا بعد تسريبها اليوم 5 افريل  / نيسان لمعلومات ماخوذة من تحقيق "وثائق باناما". تقول ياسمين كاشا، مسؤولة مكتب منظمة مراسلون بلا حدود بشمال افريقيا "نحن نندّد وبشدّة بهذه الهجمة الالكترونيّة التي توضّح الى اي مدى مازالت الصّحافة الاستقصائية مخيفة في تونس. ولازالت البلاد في امسّ الحاجة لهذه النشريّات الشجاعة التي تدعّم الحق في معلومة حرّة وتعطي المثال في المنطقة".

و وضّحت منية بن حمّادي مديرة التحرير بانكيفادا لمراسلون بلا حدود "تمّ الهجوم على موقعنا من مناطق مختلفة وتمّ التعرّف على الاجهزة التي قامت به و لكن ليس من يقفون وراءها". انكيفادا شريك المجمع الدولي للصحافيين الاستقصائيين الذي نسّق العمل الاستقصائي الدولي الجبّار حول وثائق باناما التي تضمّنت 11.5 مليون وثيقة عمل عليها اكثر من 370 صحفي والتي كشفت عن شبكة واسعة من المتهرّبين الجبائيّين. يُذكر أن تونس تحتل المرتبة 126 عالمياً (من أصل 180 بلداً) على جدول تصنيف 2015 لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود مطلع هذا العام.

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments

لا تعليقات على هذا الموضوع