عمر النعاس: أساليب صناعة الدساتير في دول الربيع العربي 13/5/2016 00:45 عمر النعاس: أساليب صناعة الدساتير في دول الربيع العربي
أ. عمر النعاس العرييي بحث

أساليب صناعة الدساتير في دول الربيع العربي

(دراسة توضيحية مقارنة: تونس - مصر - ليبيا)

إعداد: أ.عمر النعاس محمد
البيضـــاء - 8  مايو 2015

المقدمة

إن المفهوم الحقيقي لثورات الشعوب هو إدراك هذه الشعوب وإحساسها بالظلم السائد والعسف والجور الذي يمارسه النظام الحاكم، ورفضها لهذا الظلم ومقاومته. في ظل انعدام مبدأ التداول السلمي على السلطة بمفهومه الحقيقي، فإن الظلم السائد وآثاره المتراكمة والكامنة في سيكولوجية الشعوب تشكّل جميعها عناصر ومقوّمات أساسية لحتمية قيام الثورة.

إن الثورة في حد ذاتها ليست غاية، بل هي وسيلة لإسقاط أنظمة الحكم الظالمة وتغيير كل قواعد الظلم السائدة، وتأسيس أنظمة حكم عادلة يكون فيها الفيصل هو الدستور الذي يصنعه الشعب وفق مبدأ الحرية السياسية ومشاركة الشعب في تدبير شؤون الدولة من خلال صناعة وإقرار الوثيقة الدستورية والتي مصدرها هو الشعب.

الدستور هو القانون الأعلى في الدولة ويبيّن شكل الدولة ونظام الحكم والسلطات العامة ويحدّد اختصاصاتها والعلاقة بينها، ويبيّن الحقوق الأساسية والحريات العامة وضمان حمايتها  وحماية الأفراد في وجود قضاء دستوري قويّ وعادل يكون ملجأً للأفراد في مواجهة عسف السلطة وجورها. الشعب يصنع الدستور... الدستور هو مصدر السلطات، وهو القيد المفروض على هذه السلطات.

إن الهدف من صناعة الشعب لدستوره هو بناء دولة القانون والعدالة، حيث يخضع كل الناس حكّاما ومحكومين لسلطان القانون والعدالة، فلا أحد فوق القانون، ولا حصانة لأحد من الوقوف أمام القضاء في محاكمة عادلة، حيث كل الناس سواسية أمام القانون والعدالة. إن ما حدث في دول الربيع العربي بعد سلسلة الثورات الكبرى خلال سنة 2011 وما تلاها من أحداث،  يحمل في طياته معان خطيرة للغاية،  ويطرح تساؤلات جوهرية مهمة لا يمكن تجاهلها حول المصطلح والمفهوم لكل من الثورة والظلم:

ما هو المفهوم الحقيقي للظلم؟ وهل هذه الثورات قامت ضد الظلم؟
• هل أنظمة الحكم السائدة خلال اندلاع الثورات كانت ظالمة؟
• هل انتجت هذه الثورات أنظمة حكم عادلة؟
• هل يمكننا القول أن الهدف الحقيقي من قيام هذه الثورات قد تحقق فعلا؟
• هل هذه الثورات هي الخلاص الحقيقي من الظلم؟
• هل تم سرقة هذه الثورات؟  أم أن هذه الثورات لم تكتمل بعد؟


(أضغط هنا لقراءة الورقة كاملة)

 

 

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
ليبيا تتعافى
أوتعلم يا أستاذ أن تباطؤ صدور الدستور يتأتى عنه مراحل انتقالية نحن في غنى عنها، أوتعلم وهذا من وجهة نظري طبعا أنكم إن إذا ما انتهيتم من صياغة بند شكل…...
التكملة
Ghoma
I've to take issue with the title you chose for your piece "The Making (fabricating, manufacturing, etc.) of Constitutions!" It implies there's a well-trodden course, process, to how to write…...
التكملة
خليل
عن اي ربيع عربي تتحدت. هل بينك وبين نفسك مقتنع انه ربيع عربي؟ سموا الامور بمسمياتها ولا تستمروا في خداع الناس تعرف وواضح لديك ان الناس سئمت من هذه التوضيفات…...
التكملة