لقاء خاص مع وزير خارجية الحكومة المؤقتة محمد الدايري 4/6/2016 10:52 لقاء خاص مع وزير خارجية الحكومة المؤقتة محمد الدايري
قناة ليبيا بحث

قناة ليبيا (غرفة الاخبار.. الجمعة 3 يونيو 2016): "لقاء خاص مع وزير الخارجية بالحكومة الليبية المؤقتة محمد الدايري".. نقاش ومتابعة للسياسة الخارجية والعلاقات الدولية للدولة الليبية والموقف من اعتماد وزير خارجية حكومة الوفاق ممثلا لليبيا، وقضايا أخرى.
 


أبرز ما ورد على لسان محمد الدايري:

بعد التاكد بأن الجامعة العربية ستدعو السراج والسيالة لحضور الاجتماع قررت مغادرة القاهرة ولم التقي بأحد كما تم تداوله.. بعد اعتماد الاتفاق السياسي تم التواصل معنا كحكومة وقد حضرت الكثير من الخلوات الوزارية في دول عربية.. قبل الاجتماع العربي الصيني في الدوحة كنت قد حضرت بناء على دعوة من مفوضية الاتحاد الافريقي في كينيا وطلب مني ترأس الجلسة الافتتاحية في السادس والسابع من مايو.. عدم حضورنا الى اجتماع القاهرة ناتج عما حد ث في فيينا عندما فوض المجلس الرئاسي الوزراء المرشحين بتسير الاعمال.. بعد اتصال الامين العام بالدول المعنية خرج بقرار بان الدور جاء اليوم للمجلس الرئاسي لكي يمثل ليبيا.. ليس المهم من يحضر الاجتماعات المهم الوصول الى حل ينهي الصراع الذي نعاني منه في كافة مناطق ليبيا.. الاشقاء الجزائريون كانوا يصرون على ضرورة وجود ممثل للمجلس الرئاسي وكانوا يؤكدون دائما على شرعيته.. كل الدول العربية تعترف بالمجلس الرئاسي لكن منها ما زال يؤكد على ضرورة منح الثقة من قبل مجلس النواب.. قطر قبلت بحضوري انا الى الدوحة قبل اجتماع وزراء الخارجية بإسبوعين.. هناك اجماع عربي على الاتفاق السياسي الليبي وعلى المجلس الرئاسي.. جون كيري نوه بالدور الذي ينبغي ان يضطلع به الفريق خليفة حفتر في فيينا وضرورة اشراكه في الحل ودول اوروبية اتخذت ايضا الموقف المماثل.. مخرجات فيينا ليست سلبية.. نحن دولة ضعيفة وممزقة فيها 3حكومات فينبغي علينا التحلي بالصبر وان يكون لنا منطق الدولة.. على مجلس النواب وعلى المجلس الرئاسي بذل جهود حثيثة من اجل الخروج من التمترس الحالي.. نحن في منطق الاتفاق السياسي الليبي وفي منطق المجلس الرئاسي لكننا نسعى لتحقيق مطالبنا المشروعة.. التوجه الى ايران توجه خاطئ وضار بمصلحة ليبيا ومصلحة الدول العربية فايران عامل معقد للحل في اليمن وسوريا.. مصر لم تكن راضية على وجود السراج في اجتماع وزراء الخارجية على الرغم من استقبالهم من قبل عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي.. رئيس الحكومة الثني يتعرض لضغوطات بعض النواب الذين يتهموني بتأيد حكومة الوفاق.. انا الان مع الوفاق الوطني وليس حكومة الوفاق الوطني.. تعرضت الى ضغوط لتعيين اقارب نواب بالخارجية وتم ايقافي بسبب عدم رضوخي لهذه الضغوطات.. الدباشي لا يستمع الى تعليمات وتوجيهات الدولة وله بعض المواقف الشخصية التي يفرضها على ليبيا.. الحكومة المؤقتة تعتبر حكومة تسيير أعمال في حال تم اختيار حكومة أخرى.. الحكومة المؤقتة لم تشرف على الاتفاق الذي انبثقت عنه حكومة الوفاق.. المؤسسة العسكرية واستمرارها من اهم القضايا التي تعنينا.. نحن لم نعد حكومة معترف بها من قبل الجامعة العربية.. هنالك بعض الجهات التي لا تريد أن تكون ليبيا دولة مؤسسات مستقرة.. الكرة ليست في ملعب مجلس النواب فقط بل في ملعب المجلس الرئاسي أيضا.. قبلنا بإشراك الاحزاب الاسلامية في العملية السياسية رغم معارضة الحكومات الليبيرالية في الغرب.
 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
سفير
الدايري أفشل وزير خارجية في تاريخ ليبيا، وزير يقيم في فنادق القاهرة، ويقضي في المهمات الرسمية (غير الضرورية وغير المهمة) اضعاف ما يقضيه من الوقت في البيضاء او فنادق القاهرة.…...
التكملة
شاهد شاف حاجة !
ضغوط النواب والمسؤولين، والقيادات القبلية، وإصرارهم على تعيين أقاربهم وأصدقائهم وأبناء قبائلهم في وزارة الخارجية والتعاون الدولي أمر  مؤكد لا شك فيه. وينطلقون في ذلك من قناعة مترسخة لديهم  بأنهم…...
التكملة
محمد الزاوي
في الوقت الذي ليس بخاف علينا تهافت أولئك النواب وأعضاء بالمؤتمر الوطني على المغرب وتونس بداية من عهد ليون وحتى كوبلز وإلى الآن سعيهم للحصول على مواقع لهم في الدولة…...
التكملة
بنغازى
وزير خارجية الثنى ادلى بكلام عقلانى واما بنسبة تعيين أقارب أعضاء البرمان في السفارات فهذا معروف ولكن كان عليه ذكرهم وحتى يشهد التاريخ له وجميع أعضاء البرلمان يجرون وراء تعيينهم…...
التكملة
محمد على
السيد محمد الدايري انت وزير خارجية  المفروض قدمته استقالتك مدام ليس لديك سلطة على السفارات والفساد آلتى عّم جميعها والموظفين يتم التعيين بالواسطة و السفراء التى تتنتهى مدتهم لم يطلب…...
التكملة
الحارث ...
الدائرى يقول لكم تعرضت الى ضغوط لتعيين اقارب نواب بالخارجية وتم ايقافي بسبب عدم رضوخي لهذه الضغوطات ... وهذه نصف شجاعة فالشجاعة الكاملة تكمن فى الحقيقة الكاملة ,والله ياريث الاستاذ…...
التكملة