ليبيا: قوة البنيان المرصوص تتقدم داخل معقل داعش في سرت 22/6/2016 17:34 ليبيا: قوة البنيان المرصوص تتقدم داخل معقل داعش في سرت
داعش - ليبيا بحث

القوة التابعة لحكومة الوفاق الليبية تمكنت من السيطرة على محطة الإذاعة والتلفزيون في سرت ومحطة الكهرباء بعد توغلها داخل معاقل داعش في المدينة.

العرب اللندنيةحققت قوات عملية البنيان المرصوص التي أطلقتها كتائب مصراتة التابعة لحكومة الوفاق الوطني تقدما الليلة الماضية داخل مدينة سرت معقل تنظيم داعش في ليبيا وسيطرت على مواقع استراتيجية جديدة داخل المدينة، طبقا لما قاله أحمد رواتي من المكتب الاعلامي التابع للعملية. وقد تمكنت القوة التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية من السيطرة على محطة الاذاعة والتلفزيون في المدينة ومحطة الكهرباء وحصلت على سيطرة كاملة على إحدى المناطق الرئيسية في المدينة التي يطلق عليها اسم "شارع الـ7000" الذي اعتاد أن يستخدم فيه قناصة داعش مبانيه الشاهقة لمطاردة جنود قوة البنيان المرصوص.

غير أن عدد الضحايا الذين سقطوا الأربعاء في صفوف قوة البنيان المرصوص يبدو أنه كبير، وقال رواتي "لقد فقدنا اليوم 84 جنديا بالاضافة إلى إصابة 135 جنديا، الان العدد الاجمالي لضحايانا منذ بدء العملية في مايو الماضي بلغ 222 جنديا إلى جانب إصابة نحو 800". لكن عدد الضحايا في صفوف عناصر داعش لم يتم الكشف عنه، حيث أنه لم يعلنوا على الاطلاق عن تلك المعلومات، غير أن رواتي أعرب عن اعتقاده بأن عدد الضحايا ربما يتجاوز 700 لكن لم يتم التأكد من أي شيء نظرا لانهم لا يعلنون عن ضحاياهم.

وشنت كتائب مُشَكَلة بالأساس من مقاتلي مدينة مصراتة بغرب ليبيا حملة ضد الدولة الإسلامية قبل شهر وتقدمت بسرعة من الغرب قاصدة سرت. وخلال الأسبوع الماضي واجهت تلك الكتائب هجمات مضادة من المقاتلين المتشددين المتحصنين داخل المدينة والذين وضعوا قناصة وزرعوا ألغاما وسيارات مفخخة في محاولة لإجبار الكتائب على التراجع. وقال عيسى إن القوات المدعومة من الحكومة سيطرت على مخزن ذخائر آخر من قبضة الدولة الإسلامية. وكانت مصادر قد ذكرت الثلاثاء أن عدد قتلى القوات التابعة لحكومة الوفاق الليبية، الذين سقطوا خلال معاركهم مع تنظيم داعش بمدينة سرت منذ الثلاثاء، قد ارتفع إلى 36 شخصًا، فضلًا عن عشرات القتلى والجرحى من عناصر التنظيم. 

حيث أعلن مستشفى مصراتة المركزي القريب من سرت، في بيان له، استقباله، 36 قتيلًا من قوات "البنيان المرصوص" نتيجة اشتباكات مع التنظيم الإرهابي. وفي ذات السياق أفاد المركز الإعلامي لقوات الوفاق، في بيان له، أن قواتهم تواصل تقدمها بعد "معارك ضارية مع عصابة داعش كلفتهم عشرات القتلى، وتسيطر على الإذاعة الرسمية، وإدارة الكهرباء و جامع بن همال، و أجزاء كبيرة من حي 700"، وجميعها مواقع متقدمة داخل سرت.

ويسيطر داعش على مدينة سرت منذ مايو 2015. وتدور معارك عنيفة منذ أكثر من شهر بين القوات العسكرية التي شكلها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المنبثق عن اتفاق المصالحة الليبي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر 2015، بعد إطلاق عملية البنيان المرصوص ضد تنظيم داعش، ونجحت تلك القوات في طرد مقاتلي التنظيم من مناطق استراتيجية في سرت. وتسعى حكومة الوفاق المدعومة من الأمم المتحدة لتوحيد الفصائل الليبية منذ وصولها لطرابلس في مارس الماضي وأنشأت العديد من غرف العمليات في محاولة لتنسيق الحملة ضد الدولة الإسلامية في سرت. وأجبرت قوة أخرى متحالفة مع حكومة الوفاق وتسيطر على عدد من منشآت النفط الرئيسية في ليبيا مقاتلي الدولة الإسلامية على التراجع إلى شرق سرت ونجحت في استعادة العديد من القرى من قبضة التنظيم المتشدد.

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
the dude
A tragic loss of lives to the enemies of Allah and Libya.need for planing and vigillance is an important factor in defeating this professional killers.take no prisoners...
التكملة
بنغازى
انا لله وانا اليه راجعون الخسائر فادحة والخوف انعدام التخطيط السليم ونقص معدات الحماية ولا حول ولا قوة الا بالله...
التكملة