تونس: لن نفتح أرضنا للتدخل في ليبيا 25/6/2016 03:10 تونس: لن نفتح أرضنا للتدخل في ليبيا
ليبيا - تونس بحث

(إرم نيوز): أكد وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، في لقاء مع إحدى الصحف المحلية، أن الملف الليبي لا يزال في صدارة اهتمامات تونس، مشيرًا إلى أن تونس تتابع عن كثب التطورات الميدانية التي تشهدها ليبيا وخاصة في ما يخص المعارك الدائرة بمدينة “سرت” الليبية. وبيّن أن تونس لن تفتح أرضها ولا سماءها أمام أي تدخل عسكري محتمل على ليبيا، مشيرًا إلى أن تونس لن تستعمل عبر أراضيها ولا عبر فضائها السلاح ضد ليبيا، ولن تقوم بتدخلات عسكرية فيها “لأنها دولة تؤمن بأن فض النزاعات لا يكون إلا بطريقة سلمية”على حد تعبيره. وقال الجهيناوي لصحيفة “الشروق”: “إن الجهود التي يقودها الأشقاء الليبيون لضرب الإرهابيين في مدينة “سرت” وغيرها يأتي في صميم الموقف التونسي الرافض لأي تدخل عسكري خارجي في ليبيا، والمؤكد على أن مواجهة هذه المسألة هو شأن ليبي”. وأوضح وزير الخارجية التونسي أن أمن ليبيا من أمن تونس، التي تعرضت إلى تهديدات إرهابية بسبب الحدود المفتوحة بين البلدين، مشددًا على أن تونس لم تتخل عن ليبيا ولن تتوقف في دعمها في سبيل الخروج من الأزمة التي تواجهها. وأشار الوزير إلى أن المستشفيات التونسية ظلت ومازالت تستقبل عديد الجرحى الليبيين الذي سقطوا جراء المعارك الأخيرة. وذكر الوزير أن هناك عدة سيناريوهات لشنّ التدخل العسكري في الأراضي الليبية، مشددًا في ذلك على أن تونس ستعمل على حماية حدودها وترابها من الإرهاب والتهريب في كنف الحفاظ على علاقات طيبة مع الجارة ليبيا. كما شدد الجهيناوي، على أن بلاده على تواصل مع كل المؤثرين في المشهد الليبي، خاصة ممثلي النسيج المجتمعي الليبي، من شخصيات وطنية ورموز قبلية وعشائرية، التي لها دور كبير ومؤثر في نحت الوضع الليبي الآن وفي المستقبل، مؤكدا بأنه لا يمكن أبدا تجاوز هذه الشخصيات والرموز لضمان تسوية مقبولة من الجميع.

 

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
ليبي
نفسي اصدقكم ياتوانسة . قل لي ماذا تفعل الطائرات والمقاتلات الامريكية الرابضة جنوب تونس التي تنتظر الاوامر للانقضاض غلى ليبيا...
التكملة