مصرف ليبيا المركزي: هذه أسباب أزمة السيولة 27/6/2016 22:25 مصرف ليبيا المركزي: هذه أسباب أزمة السيولة
ليبيا: الاقتصاد والتجارة بحث

ليبيا المستقبل (مصرف ليبيا المركزي): مشكلة السيولة ظهرت في ليبيا مع بداية الانقسام السياسي سنة 2014، حيث كان حجم التداول 18.7 مليار دينار. وهي مشكلة لا تعالج بطباعة وإصدار النقد وإنما بمعالجة الأسباب الجوهرية للمشكلة، والمتمثلة في: الانقسم السياسي، ووقف انتاج وتصدير النفط، والانفلات الأمني.

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
صالح الورفلي
كلام متعارض مع بعضه فيما جاء اعلاه صحيح ان طبع المزيد من العملة لا يحل المشكلة بل زادها تعقيداخاصة ما طبع من عملة مقلدة في روسيا وحيث ثم الاعتراف رسميا…...
التكملة
غشيم
اهم أسباب الازمة الاقتصادية و ازمة السيولة النقديه ، هي أولا و ثانيا و ثالثا فساد المصارف الليبية و في مقدمتها المصرف المركزي ، و رابعا جشع التجار و تحكمهم…...
التكملة
سامي الشريف
القطاع المصرفي في ليبيا محطات توزيع رواتب علي العامة ولا صلة لهم بالعمل البنكي او التجارة المصرفية وكانت الصيرفة الاسلامية اخر مسمار في نعش السياسة النقذية....
التكملة
محاسب
ما صرح به المصرف المكزى عارى من الصحة والمشكلة الحقيقة هي عدم ثقة الفرد الليبى في البنوك وذلك لاسباب عديدة
1-التعقيدات التي تتبعها البنوك الليبية سواء عند الإيداع…...
التكملة
بن عبداللة
أوافق علي ما قاله تاجر العملة،....
التكملة
تاجرعملة
فعلا اسم علي مسمي مركزي وتبو بترول ما سدكم 42 وانتم مركزي . يجب علي مجلس النواب اصدار تشريع بتغييرالعملة توا تشفو مئات المليارات عند مليشيات الغرب التي عددها 200…...
التكملة