المقالات
د. فتحي الفاضلي: "جذور الصراع في ليبيا" (12)
منذ ان اصبحت ليبيا جمهورية، باسم الجمهرية العربية الليبية، مرت على البلاد فترة لم يتضح فيها الإطار السياسي الذي ستحكم به من خلاله. فرأى البعض ضرورة عودة الجيش إلى الثكنات وتسليم البلاد إلى هيئات مدنية
خاشع رشيد: أقفال
حين ينسلخ لغز ما من تدافع أبعادٍ حسّيّة تكون قد أيعنت لتأخذ نموذجاً نهائيّاً في التّداخل القادم لا محالة، يصبح كما مشتقّ أنثويّ يستغلّ استنفاده المبكّر، ليس في هذا إلا شكٌّ واضح. فإنّ الحوادث النّاجمة عن اقتياد هكذا هامش
د. غسان شحرور: "صفاقس"... هل تجمعنا؟
لازلت أذكر رحلتي إلى "صفاقس" التي بدأتها من "تونس" العاصمة حيث "جبل ذو القرنين" القادم من البحر، و"جامع الزيتونة" العريق، وساحة رائد علم الاجتماع المعروف"ابن خلدون"، و"المسرح البلدي"
ميلاد عمر المزوغي: القره بوللي... كرامة وطن
لقد حورب الناس في قوتهم اليومي، بان قطعت عنهم المياه والكهرباء وانعدام السيولة النقدية بالبنوك والارتفاع الفاحش في اسعار المواد الغذائية، بعد ان خرج علينا من نصبوا انفسهم حواريي الثورة، معلنين بان عهد الظلم
د. أحمد إبراهيم الفقيه ليبيا: الوحش على ابواب طيبه
تشخيصا للحالة الليبية في اللحظة الراهنة، نقول بان هناك استقطابا على مستوى الحراك السياسي والعسكري يتبلور في غرب البلاد، يقابله استقطاب مماثل له ومنفصل عنه يحدث في غربها، ولا حل لازمة ليبيا، ولا خروجها
شكري السنكي: "النخبة" ماضياً وحاضراً... كشف الحقائق ووضع النقاط على الحروف
الِلّيبيّون رجال صناديد مغاوير بواسل كرام، جاهدوا فِي الله حق جهاده، وطردوا قوَّات المستعمر الغاشمة وأقاموا دولة عصرية متطورة آمنة كانت مضرب الأمثال.. وهم أصحاب تاريخ فخم عظيم زاخر بجلائل الأعمال،
حسين بن مادي: كل يوم شخصية ليبية مشرقة (15).. السيدة حميدة العنيزي
ولدت "حميدة محمد طرخان “في مدينة بنغازي عام 1892 حيث تربت وترعرعت في ظل أسرة محافظة.. سافرت في بعثة دراسية تحصلت عليها من قبل الحكومة التركية آنذاك قبيل الغزو الايطالي اي قبيل العام 1911م إلى اسطنبول
هاني شنيب: خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي وتاثيره على المعضلة الليبية
لا شك ان التنافس الاقتصادي بين أعضاء الاتحاد الاوروبي وبريطانيا سيحتد بما في ذلك المنافسة على الاسواق الدولية. وبالرغم من ضألة حجم الاقتصاد الليبي نسبيا الا ان أهمية ليبيا كعمق أمني واقتصادي بحكم موقعها الجغرافي
جمال صالح الهنيد: مصابنا في ليبيا ومصابنا في رسول الله عليه الصلاة والسلام
حالنا في ليبيا لا يسر هذه الأيام، حال مؤلم موجع وأمر مهول مفزع؛ استحرّ القتل، واُنتهكت حرمات الأنفس والأعراض والبيوت والأموال، ونزحت العائلات من بيوتها وهجرت مدنها وتشردت في نواحي البلاد، وأصبحت كالأيتام
فوزي عمار: مين بيحاسب عل المشاريب؟
مثل شعبي مصري في صيغة تساؤل عن ثمن اي فعل وعادة يطرح لمعرفة إذا ما كان المستفيد سيدفع ثمن الاستفادة. وهو خارج أسئلة الصحافة الخمسة... 5W (من) و(ماذا) و(متي) و(أين) و(لماذا). لأن (من) الصحفي
د. مصطفى يوسف اللداوي: إسرائيل إذ تعترف بجريمتها وتقر بخطأها
قد يتبادر إلى الذهن أن هذا خلقٌ كريمٌ من دولة الاحتلال، وأنه يدل على مناقبيةٍ دولية عاليةٍ، ومسؤولية إنسانية رفيعةٍ، وجيشٍ أخلاقي قيمي، وقيادة جريئة وشجاعة، جعلت من الكيان الصهيوني يعترف إذا أخطأ، ويعتذر إذا ظلم
ميلاد عمر المزوغي: عذرا مشائخنا الأجلاّء... ابتعدوا عن الافتاء
حاولت جهدي ألا اكتب عن تدخلات مشائخنا «علماء الدين» التي لم يسبق لها مثيل بالشؤون السياسية لبلداننا العربية وخاصة تلك التي تجتاحها عواصف هوجاء والتي يطلق عليها جزافا «الربيع العربي» وما هي بربيع
حسين بن مادي: كل يوم شخصية ليبية مشرقة (14).. الشيخ عبد اللطيف الشويرف
ولدت عام 1931م في بيتنا بالمدينة القديمة، محلة البلدية، زنقة الحليب غير النافذة المتفرعة عن شارع جامع الدروج الذي يصل سوق الترك بشارع قوس الصرارعي. ونشأت بحمد الله في أسرة متدينة، فكان أبي رحمه الله
سالم أبوظهير:تهجيرهم ليس مجرد نكبة..!!!
هذه أبيات مؤلمة مقدمة لقصيدة طويلة كتبها شاعر ليبي بأسى وحرقة لانه مهجراً عن وطنه، وربما بلا سبب، وكأنه ينبه وبحرقة شديدة إلى أن تهجير الليبيين عن أماكن أقامتهم، الذي حدث ولايزال يحدث يومياً، قسراً أو طوعاً،
فرج العشة: نهاية الإخوان أم نهاية الإسلام السياسي؟! (2 من 2)
بعد ثمانين عاما ونيف، تمكنت جماعة الإخوان المسلمين من حكم مصر. فازت برئاسة الدولة وأغلبية مقاعد البرلمان من خلال انتخابات ديمقراطية حرة ونزيهة لأول مرة في تاريخ مصر. لكن كأن في وصولها إلى الحكم نهايتها.
بشير السني المنتصر: مصراتة
كتب على ابناء مصراتة الموت دائما في سبيل الدفاع عن ليبيا ضد الاستعمارالايطالي واخيرا التخلص من الطاغية القذافي الذي حكم ليبيا اكثر من 40 عاما، وكل هؤلاء الذين يدعون الوطنية والثورية اليوم كانوا من المصفقين
محمد صوان: "داعش"
ذاك الخطر الذي لطالما هدد ليبيا ودول الجوار واوروبا، بسبب حالة الانقسام السائدة في البلاد، وها هو اليوم يضيق به الخناق وينحصر في رقعة كيلومترات داخل مدينة سرت، والخلاص منه بات قاب قوسين أو أدنى
د. ناصر الجهاني: حكومة الوفاق الليبي والاعتراف الدولي
لقد أثارت من جهة الزيارات التي قام بها سفراء ووزراء خارجية لعدد من الدول الأوربية للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة السيد فائز السراج غضب الكثير من الليبيين من بينهما أعضاء من مجلس النواب المعارضين لذلك
آدم تربح: نزع السلاح وإعادة ادماج المقاتلين في دول ما بعد النزاعات المسلحة
في تقديري الشخصي، ربما كان أحد اكبر الأخطاء التي وقعت فيها السلطات المتعاقبة في ليبيا بعد ثورة السابع عشر من فبراير 2011، هو دفع منح ورواتب للمقاتلين المسلحين "الثوار" فاقت في قيمتها ما يتقاضاه رجال الشرطة
سعيد رمضان: قيادة بريطانية فى مصراتة، وقيادة فرنسية فى بنغازى ‎
الجميع بالشرق والغرب الليبى يعلن عن عدم وجود أى قوات أجنبية على الأراضى الليبية، ومع ذلك فقد كشفت الحرب على تنظيم الدولة الأسلامية "داعش" سرت عن وجود قيادة بريطانية أيطالية هى من تقوم بتوجيه وقيادة