سامي الجوادي: الي نابشي القبور وسارقي الاجساد 30/1/2012 05:48 سامي الجوادي: الي نابشي القبور وسارقي الاجساد
سامي الجوادي بحث

ان "ابطال نبش القبور" لم يستطيعوا ان يبنوا بلدا او مجتمعا، ففى الوقت الذي قامت فيه السنوسية بنشر الاسلام الصحيح وقاومت الاستعمار، واخرجت زواياها الكثيرة ابطالا عظاما كشيخ الشهداء عمر المختار واحمد الشريف والملك الراحل ادريس السنوسي، وقامت بتأسيس امارة برقة ثم توحيد امارة برقة وطرابلس وفزان فى بلد واحد جديد، وبنت بلدا دستوريا ديمقراطيا حديثا، اسست المدن الحديثة واعطت للمرأة حقها فى الانتخابات البرلمانية، وارست مباديء العدل والمساواة والتدوال السلمي للسلطة، وشاركت في تأسيس منظمة الوحدة الافريقية. لم يستطيع "نباشي القبور" هولاء تأسيس اي بلد او دولة ماعدا السعودية ودولة افغانستان والاخيرة انتهت بهزيمة حاسمة على يد قوات الناتو! وهذان الدولتان لاتتمتعان بأي ديمقراطية او عدالة او حداثة(ماعدا مباني الصلب والخرسانة الشاهقة فى المثال الاول!! وترك الانسان بدون اي تنمية حقيقية) لا يحق للمرأة فى السعودية مثلا ان يكون لها بطاقة تعريف او حساب بنكي او قيادة السيارة! ولايوجد انتخابات ولا احترام لحقوق الانسان! اما فى افغانستان فما حصل بها لايخطر على بال عاقل!  الخطوة القادمة ستكون تحطيم كل الاثار وسيقال عنها انها تماثيل وكفر وشرك وتسكنها الشياطين و تحي "اباطيل"قديمة! واضح ان الحرية تشكل تهديدا حقيقيا على الامن والامان فى بعض بلدان العالم !! ان السنوسية هى المذهب الاسلامي الوحيد الذي لم يؤمن بالارهاب وسيلة لفرض معتقداته، فالسنوسية لم تفجر طائرات او كنائس او تقتل سياح او تختطف عمال اغاثة ولم يكن لها جواري وغلمان, السنوسية نشرت الاسلام فى افريقيا بالموعظة والقدوة الحسنة، وليس باارهاب وتهديد بترول السعودية الوهابيه او مؤامرات امبراطورية الغاز القطرية الاخوانية!! نحن نعرف لماذا هذا الحقد على السنوسية؟! لانها المذهب الاسلامي الوحيد الذي لم يضطهد اي اقليات عرقية او دينية! ولم تشكل خطرا على الحرية والسلم والامن الدوليين. انا متاكد جدا ان المجتمع الدولي وكل القوى الخيرة فى العالم ستتحد ضد قوى الشر الرهيبة هذه ,كما اتحدت من قبل للقضاء على النازية والفاشستية والقذافية ودولة صدام حسين التكريتية وامبراطورية اسامة بن لادن وغيرها!!

 

سامي الجوادي
محامي وناشط سياسي
الفيس بوك samialjawadi

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
فايز نشاد
ان الحركة السنوسية لم تبني لم تقم بتأسيس امارة برقة ولا بناء ليبيا بل قام بذلك ابناء ليبيا كلهم وقتها وعاشت ليبيا مخاضا عسيرا مثلما تخوضه الان وشارك فيه الكثير…...
التكملة