أ. د. خالد المبروك الناجح: الفجر يحجبه الغمام 7/2/2012 18:28 أ. د. خالد المبروك الناجح: الفجر يحجبه الغمام
أ.د خالد المبروك الناجح بحث

الفجر يحجبه الغمام

كُتبت هذه القصيدة تفاعلًا مع قصيدة
"كاذبٌ فجر ديوك ال (C.I.A)" للشاعر محمد بن زكري

رأيتَ الواليَ الحجَّاج
يغتالُ أبا ذرِّ
ويوغلُ في صُنوفِ القتلِ والشرِّ،
والقُطعان تطرق عالم الجِنِّ !
أرى ذاك ولكنِّي
رأيتُ الناسِك الحلّاج
يقومُ إليَّ من قَبره
ويرمي نحويَ الخرقه
ويُغريني بأنَّ العشقَ موصولُ
وأنَّ " الله في الجُبَّه " :
بُنَيَّ انجو فلا طاقه
لدُنكَ بما حبكوه من فِتنَه
فاخلع ثوب هذه الدُّنيا الموتور بالفِطنه
وغَيِّب عقلك دسَّه
بينَ الغُبنِ والفاقه
وبين اتباع صُوفِيَّه .
ألا يا شيخيَ الموصوف بالحِكمه
إذا ما كان ما تدعوني حَتمِيَّا
فبطن الأرض أهون عندي من ظَهره

ثورةٌ لم تَكُ مولود مسخٍ بالبدايه
لَمْ تُسافِح أُمّهُ الطاهرة رغم الوشايه!
صار مسخًا تحت تأثير الوِصايه
من أساطينِ النِّفاق
وبِفتوى الإنشقاق؟!
اعتلى بعضٌ من القُوَّادِ والسُّرَّاق
وبعونٍ من بقايا من "رِفاق"!
وبدعم المال والإعلام من باب الدِّعايه
اعتلوا عرش الوِصايه
نُقطةً للإنطِلاق!،
ويَجُبُّ بعض هذا كُلّ تاريخ الحِمايه
والولاء المُطلق الأعمى لطاغوت الغِوايه!:
طُلَقاءٌ أنتُمُ، في فتح مَكّه
قالها خير البريَّه،
"خياركم في الإسلام خياركم في الجاهِليَّه"؟!
عبثٌ أعمى وفوضى نرجِسيَّه

أهذا الواديَ المملوء بالأشباحِ وادِينا؟
أهذا زُهدُ والِينا؟!
تُرانا بعد كُلّ آلامٍ ومَن ضحَّى
بأغلى ما لَدَيهِ قد عُدْنا لماضينا؟!
لِنَحيا بين سمسارٍ وأفَّاقٍ
وخُذلانِ أهالينا:
يُخَوَّن كُلّ من يكتب ويَنتقِدُ
إنّ عُيوبنا فينا.

أ. د. خالد المبروك الناجح
أستاذ بكلية الطب البشري/ جامعة طرابلس
03/02/2012

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments

لا تعليقات على هذا الموضوع