تبرئة رئيس حكومة ليبيا في عهد القذافي 14/2/2012 16:40 تبرئة رئيس حكومة ليبيا في عهد القذافي
ليبيا - تونس بحث

ليبيا المستقبل/ وكالات: قررت محكمة تونسية، اليوم الثلاثاء، تبرئة البغدادي المحمودي آخر رئيس حكومة ليبي في عهد العقيد الراحل معمر القذافي من تهمة دخول الأراضي التونسية بشكل غير شرعي، التي تسببت في استمرار اعتقاله منذ 22 أيلول/ سبتمبر 2011.وقال مصدر قضائي تونسي إن البغدادي المحمودي مثُل اليوم أمام محكمة الاستئناف في مدينة توزر التونسية (450 كلم جنوب غرب تونس العاصمة) في حالة إيقاف، حيث رأت هيئة المحكمة أن التهمة المنسوبة للمسؤول الليبي السابق، أي دخول التراب التونسي بشكل غير شرعي، فاقدة لأركان الجريمة، وبالتالي قررت تبرئته منها. ويقبع المحمودي (68 عاماً) حالياً داخل سجن المرناقية (30 كلم غرب تونس العاصمة) منذ اعتقاله في 22 أيلول/سبتمبر من العام الماضي في بلدة "تمغزة" في محافظة توزر، بينما كان يعتزم مغادرة الأراضي التونسية باتجاه الجزائر على متن سيارة رباعية الدفع بصحبة 3 أشخاص آخرين. وأصدرت المحكمة الابتدائية في مدينة توزر بعد يوم واحد من اعتقاله، حكماً يقضي بسجنه لمدة 6 أشهر نافذة، بتهمة دخول الأراضي التونسية بطريقة غير شرعية، غير أن محكمة الاستئناف التونسية قضت في 27 تشرين الأول/أكتوبر الماضي في حكم أولي ببراءة المحمودي من التهمة المنسوبة إليه، مبطلة بذلك الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية. غير أن صدور حكم البراءة لم يمنع السلطات الأمنية التونسية من الإبقاء عليه داخل السجن، ما أثار استغراب وحفيظة هيئة المحامين الذين تولوا الدفاع عنه أمام محكمة الاستئناف التونسية. وترى هيئة الدفاع أنه لم يبقَ هناك أي موجب قانوني لاستمرار والاحتفاظ بموكلها البغدادي المحمودي داخل السجن، بالنظر إلى حكمي البراءة، وباعتبار أن مذكرة التوقيف الصادرة عن النيابة العامة ضده موكله، لم يعد لها أي مفعول لانتهاء مدتها منذ أكثر من شهرين. وتطالب هيئة الدفاع بضرورة إطلاق سراح موكلها، فيما أعلن رئيسها المحامي بشير الصيد في وقت سابق أن دولة أفريقيا الوسطى "وافقت على منح اللجوء السياسي" للبغدادي المحمودي.

R

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
الليبى
يا اخوان المستشار لا يتمنى ولايريد محاكمة اى من اعوان القذافى السابقين لانهم سيفضحوا بعضهم....
التكملة
علي
يا إخواني صبركم شوية هذا مجرد حكم في دخول غير شرعي لتونس .هناك أخرى تترقبه فيه إتفاقية تبادل المجرميين بين البلدين .وهناك طلب إعتقال ليبي من الشرطة الدولية لاتحكموا على…...
التكملة
الحميــــــدى
الســـاده المعلقين لاداعى التهجم على رئيس الدولة ومحاكمه ولا تنسوا مواقفهم ايام المحنة فالامر يتطلب نوع من التريث حتى توضح الرؤيا وبعدها لكل حادث حديث وان حدث شى ما فالمجلس…...
التكملة
ابومحمد الليبي
العقيد يوسف الدبري معمولة له شركة لانتاج الافلام في القاهرة بملايين الدولارات واذا صح اطلاق سراحه وخروجه خارج البلد فهو ذاهب لمصر لاستكمال بقية افلامه ورعاية شركته هناك والتمتع بما…...
التكملة
صالح علي لريل
موضوع البغدادي مع تونس ينحصر في دخول شرعي أو غير شرعي ليس أكثر من ذلك، ومع الأسف الشديد كما بين كثير من الأخوة من خلال مداخلاتهم المهمة يقع اللوم علينا…...
التكملة
سعد العميانى
ايها المتسلقين عندما تحدث ناكر قامت القيامة فى مصر وارسلو سفيرهم وتحدث رئيس وزراهم وتاسفو واعلنتم الحرب على ناكر هاهى تونس تحكم بالبراء على المحمودى وقبله الحميدى وهناك المئات من…...
التكملة
احمد قاسم
الموضوع له اكثر وجهة نظر بامكاننا القول:-
1- هذا فشل لوزير الداخلية وحفاظاً لماء وجهه فعليه بالاستقالة.
2- البغدادي ساهم في تدمير ليبيا وحرض على اغتصاب الليبيات الشريفات،على…...
التكملة
نور
والله قعدنا ملطشة للى يسوا واللى ما يسوا...امس النيجر واليوم تونس وغذا مصر...الكل يبتز فينا..لازم تونس تسلم هذا المجرم باى كيفية...لازم نضغط عليهم بكل قوة..ليبيا تحتاج الى حكومة قوية لرد…...
التكملة
طلع النخيل
الامر ببساطة جعلتم من انفسكم مصدر لسخرية ايها الليبيون ..تصطادون بعضكم ب"م.ط" في الشوارع والرمي العشوائي الذي اصبح كصوت العصافير وان كان يغرد في الغالب ليلا"مرفقا بالتكبير" ..والبلاد مفتوحة على…...
التكملة
كمال
عاجل : إستعراض ضخم لقوات الثوار والجيش الوطني والامن الوطني في مدينة طرابلس ....
التكملة
ابومحمد الليبي
هنا ياتي دور الحكومة الليبية بتسلم البغدادي المحمودي وطلب القبض عليه من النتربول ومخاطبة جنوب افريقيا بشان منحه اللجوء السياسي ودور الامن الليبي في تتبع جميع المجرمين في عهد الطاغية…...
التكملة
لا تحرقوا اعصابكم
اصلا سيتم اطلاق سراحة عاجلا او آجلا ولكم ببشير حميد الآن بفرنسا علما توار طرابلس ببن غشير تم القبض عليه وتم تسليمه الى المليشيات المسلحه من الزنتان وتم نقله الى…...
التكملة
Hassan al masrati
These criminals should be brought to libya no matter what it cost and should be priority. i am afraid they will be forggoten and for given .we have the power…...
التكملة
مش أخد الإعفاء من عبدالجليل
هو أخد البرا والإعفاء من عبدالجليل قبل المحكمه التونسيه يرجع لليبيا في حماية عبدالجليل وجماعته خيرا له من افريقيا الاوسطي في ليبيا يمكن يعطيه عبد الجليل وزاره والا سفاره والا…...
التكملة
احمد
المهم هل ستقوم تونس بتسليمه للقضاء الليبي ام ستتركه يغادر تونس الى حيث يريد ماهى الحكاية ان الاخوة في تونس وخاصة رئيسهم المؤقر اللي يكره لبس القراويط مشغول بحكاية الاتحاد…...
التكملة
libyan lawyer
والله يااخ برقاوي الكل بداء يقبض وايبيعوا في الذمم ودماء شهدائنا الآبرار , والبلاد , عندم يوضع الشخص الغير مناسب في وظائف سياديه في ليبيا او في معابر او مطار…...
التكملة
عبد المنعم
أكيد التوانسة إستفادوا كثيرا منه من خلال ما يدفع من أموال مسروقة .أدركوا يقينا أن مشروع المرزوقي الوحدي قد فشل فشلا دريعا لأنه لا يخدم الجانب الليبي فتساهلوا مع المجرم…...
التكملة
علي الغراري
كان من الاولي للقضاء التونسي البث في براءة الرئيس التونس زين العابدين بن علي حيث ان التهم التي نسبت اليه فاقدة لاركان الجريمه لانه غادر تونس وهو رئيس للجمهوريه ثم…...
التكملة
حبيب مصراتة
اوكي برائة سلموة لدولة اليبية لو فية قانون في تونس...
التكملة
ولد سوق الجمعة: تفضل يا وزير الداخلية

تفضل شوف الرد على تصريحاتك يوم أمس يا سيادة الوزير, مش هكى بس و سوف ينقل بطائرة خاصة هو من معه الى جنوب أفريقيا.

قولنا…...
التكملة
شعبان ابوالسعود
الان والان فقط علي تونس خياران لا ثالث لهم اما الشعبان الليبي والتونسي واعتبار ما بينهم من علاقات تاريخيه واجتماعيه واقتصاديه واما المجرم البغدادي والخيار لكم رئسا وحكومة وشعبا.تأكدوا ان…...
التكملة
خالد عبد الحميد / المانيا
(( خيانة وغدر ياتونس )) هذه عادتكم
اقسم بالله انها مؤامرة علي ثورة 17 فبراير
من المجلس الفاشل ومستشاره الفاشل المتخلف
الغبي وبين المرزوقي الرئيس المؤقت الذي
لاينفع حتي (…...
التكملة
سالم عبدالرحمن
يجب فورا علي المجلس توجيه رسالة قوية لاترجي فيها إلي الحكومة التونسية تحملها مسؤليتها المباشر عن عدم تمكين البغدادي وباق يالازلام المطلوبين والمقيمين علي التراب التونسي من مغادرة أراضي تونس…...
التكملة
برقاوى
كم قبض التوانسة مقابل اطلاق سراح هذة المجرم السارق بس خلاص...
التكملة