ليبيا: التونسيون الخمسة متهمون بتهريب الوقود وسيفرج عنهم قريبا 9/4/2012 02:59 ليبيا: التونسيون الخمسة متهمون بتهريب الوقود وسيفرج عنهم قريبا
ليبيا - تونس بحث

ليبيا المستقبل/وكالات: أعلنت إحدى سرايا حماية الحدود الليبية التونسية أنها ألقت القبض على 5 تونسيين داخل الأراضي الليبية كانوا يحاولون تهريب الوقود، مشيرة الى أنها ستسلمهم إلى السلطات التونسية خلال الساعات المقبلة.

وأكّدت سرية الإستطلاع الحدودية التابعة للمجلس العسكري لمدينة الزاوية عبر موقعها على شبكة الإنترنت، أن التونسيين الخمسة تم القبض عليهم داخل الأراضي الليبية وهم يحاولون تهريب الوقود، وسيتم تسليمهم إلى السلطات التونسية عبر معبر رأس جدير المشترك خلال الساعات المقبلة.  ونشرت السرية صور ثابتة ومتحركة لسيارتي نقل تونسيتين محملتين بكميات كبيرة من الجالونات المعبأة بالوقود، وحولهما مجموعة من المهربين المقبوض عليهم.

وذكرت السرية، التي أكدت أنها مكلفة بمراقبة وحماية الحدود الشمالية الغربية لليبيا، أن رئيس وأعضاء المجلس العسكري لمدينة الزاوية قاموا بتفقد الموقع الذي قبض فيه على المهربين، وأطلعوا على مجريات الأحداث.

وكانت تقارير إعلامية تحدّثت عن قيام مسلحين ليبيين مجهولين باختطاف 5 تونسيين من منطقة المقيسم الواقعة على الحدود بين البلدين قرب معبر رأس جدير.

وأشارت وكالة الانباء التونسية الى ان التونسيين الخمسة اوقفوا السبت على الاراضي الليبية وبحوزتهم 1100 ليتر من المحروقات. وتتفاوض القنصلية التونسية في طرابلس للافراج عن التونسيين الخمسة، واعربت الوزارة عن "ثقتها التامة" في ان السلطات الليبية "لن تدخر جهدا لتلبية طلب تونس"، بحسب بيان للوزارة. 

hd

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
ليبي حر
اطلع يا حق ربي الاتهامات لثوار زواره زعند اعلان المجلس العسكري لزواره نفي الموضوع بالله اقروا التعليقات العنصريه البغيضه والله اكبر والنصر للحق ...والله هو الحق اثقوا الله في الافتراء…...
التكملة
زوارى حر
ان ازلام القدافى ويموتون غيظا كلما دكر توار زوارة او الزاوية او مصراتة المهم انهم قضوا على القدافى الدى نكل بهم طاغوت العصر الحديت موتنا يا ازلام بغيضكم لن تحكموا…...
التكملة
فنحي
اولا القو خطفوا التوانسةزوارة وليس سرية الزاوية واحني عارفين شنو الموضوع وان الزاوية عندهم حلف مع زوارة ولكن يازاوية الناريخ مايرحمش...
التكملة
تمثيلة لتحسن صورة مليشيات زوارة
بمثابة درء الرماد في العيون أو لحفظ ماء الوجه لإعطاء صورة حسنة لسرايا حماية الحدود إذ يجب محاسبة من يساعد على تهريب الوقود و لا يمكن خداعنا بمثل هذا الموقف…...
التكملة