المهدي يوسف كاجيجي: حكايات.. من فزان!! 6/12/2014 15:11 المهدي يوسف كاجيجي: حكايات.. من فزان!!
المهدي يوسف كاجيجي بحث

استقلت ليبيا، وجرى العمل على احلال الادارة الليبية خلفا للإدارة  البريطانية فى كل من ولايتى طرابلس وبرقة، وتأخر التسليم بعض الشئ من قبل الادارة الفرنسية فى ولاية فزان، وذلك لتلكئ الفرنسيين فى الانسحاب، اضافة الى ندرة الخبرات من العنصر الليبي  فى تلك الحقبة.  قرر المجلس التنفيذى لولاية فزان منح الاولوية فى شغر الوظائف  لأبناء الولاية، يليهم العناصر الليبية ثم العربية. كان قطاع القضاء يشكو نقصا فى كلّ ليبيا، ولذا قررت الولاية الاستعانة بإيطارات كفأة مِن الدّول العربية، فتم الاتفاق مع الحكومة المصرية على إعارة عدد من رجال النيابة والقضاء.

الاستاذ المستشار ابراهيم الجافى، كان يشغل منصب رئيس محكمة الاستئناف فى القاهرة، وكان ضمن الفريق الذى تم إعارته للعمل فى ولاية فزان. كانت سبها فى تلك الحقبة قرية صغيرة، تحيط بها صحراء قاحلة، مجموعة مساكن طينية متناثرة وعدد من المباني الحكومية المتواضعة. طرحت اول قضية، حدث لم يكن عاديا. انعقدت المحكمة وقدمت النيابة ملف القضية، فنودى على المتهم. مواطن بسيط، حفر الزمان على وجهه تجاعيد تجربة قاسية، لحياة من الفقر والعوز، في بيئة موغلة فى القسوة. قام وكيل النيابة بتوجيه الاتهام: سرقة من مخازن الدولة ! نودى على  شاهد الاثبات، ضابط برتبة رئيس "نقيب"، فأكد ان لديه محضر موقع من المتهم به إعترافه بجريمة السرقة وإتلاف المسروقات. وجه القاضى السؤال للمتهم: يا حاج حامد، انت متهم بسرقة ممتلكات الحكومة ما ردّك ؟، لم يفهم الرجل السؤال، تبرع الحاجب وهمس: ياسيدى حامد، سيدى القاضى بيقولك الجماعة، وأشار للموجودين بالقاعة، متهمينك "بخنبة" حاجات من الحكومة.انتفض الرجل كمن لدغته عقرب وصاح بغضب شديد:"انا نخنب حشى الله ياسيدى.. حشى الله، انا نقولك كيف صار: الدنيا كانت صقع شديد، خرجت نلقط شوية حطب، مررت امام بناية الأشغال العامة، لقيت طرف لوح مكسر، رفعته، كان وقتها خاطم الافندي ابراهيم،  وأشار الى ضابط المباحث، فى اللاندروفر متاع البوليس، اطلقت عليه السلام ورفعت طرف اللوح للحوش، شعلت فيه النار وأدفيت بيه انا والصغار وطيبت طاسة شاهى. بعد يومين ناداني ابراهيم افندى فى المركز وسألنى: يا عمى حامد، انت خديت حاجة من قدام نظارة الأشغال؟ أجبته: فى هاديك الليلة إللى اتلاقينا فيها، نعم.. خديت طرف لوح مكسور، بصمنى على الدفتر، وقال لى: باهى يكون خير ان شاء الله. أمس قالوا لى تحضر للمحكمة صباحا، حضرت للفرجة كيف الخلق، ما نحسابش انا المتهم، هذه هى الحكاية يا سيدى." صمت القاضى طويلا..و قبل ان ينهى الجلسة امر بإطلاق سراح المتهم.

فى المساء ذهب القاضى الى السيد سيف النصر عبدالجليل، رئيس المجلس التنفيذى لولاية فزان فى بيته وقال له: يا سيف بك، الناس فى هذا البلد يعيشون على الفطرة، طيبون، وبسطاء. بالرغم من فقرهم، هم كرماء فى الخلق والتصرف، حرام ياسيدى ان نعقد لهم الامور بقوانين ولوائح ليسوا فى حاجة اليها لإدارة شؤونهم، صدقنى يا سيدى لو تم اختيار شيخ يتمتع بقليل من الحكمة ورجاحة العقل، وهى صفة يتمتع بها معظم السكان هنا، وجلس تحت نخلة، سيدير شؤونهم افضل من اى رجل قانون. فى نهاية اللقاء قدم القاضى استقالته.

حكاية اخرى

ألغيت الولايات، وأدمجت الإدارات، وبدات عملية الانتقال نحو العاصمة وأصبحت  سبها عاصمة لمحافظة سبها. اختفى اسم فزان ، رحل معظمنا الى الشمال، واتسعت سبها بسكانها الجدد، خليط من القبائل الليبية من الشمال، والعنصر الافريقى من دول الجوار. بعد مغامرة الحرب الليبية التشادية، ارتفع عدد المهاجرين الافارقة الذين تليبوا بقدرة قادر.

صديقى عبدالمجيد، رحمه الله، كان واحدا من الذين رفضوا الانتقال، فاشتغل بالتجارة. استصلح قطعة ارض فى الصحراء وأقام عليها مشروعا زراعيا ناجحا. كان يصدر منتوجاته من البصل والطماطم والدلاع الى مدن الشمال. بعد رحيله استمر الأبناء فى إدارة العمل. لم تنقطع الصِّلة بيننا وبينهم مطلقا، خاصة فى المناسبات والأعياد. بعد ثورة فبراير، عندما ترك الجنوب يواجه مصيره وحيدا رفضوا الانتقال إلى الشمال. منذ شهر تقريبا تلقيت نبأ  اختطاف احد الأبناء، الفدية المطلوبة تعدت إمكانيات الاسرة المالية، مبلغ فلكى من سبعة ارقام، لم ينجح الوسطاء فى تخفيضه. الغريب ان الخاطف والمخطوف يعيشون معا. عندما اتصلت بهم للمواساة، قالوا برباطة جاش ياعمي لا تفزع.. الخطف حدث يومى هنا، ولكن المشكل الحقيقى ان جنوب ليبيا يتفكك، والتركيبة السكانية تتغير لصالح العنصر الأجنبى القادم من دول الجوار، بل هناك صراع بينهما لتقسيم الغنيمة، واخوتنا فى الشمال الليبى منشغلون بصراعاتهم على السلطة غير مدركين لخطورة ما يجرى هنا.

فزان خارج نطاق التغطية

ستون عاما هى الفاصل الزمنى بين الحكايتين، حققت فيها كثير من البلدان قفزات فى مجال التطور والتنمية، مثال لذلك دولة الإمارات العربية. يقال ان الشيخ زايد بن نهيان عندما زار ليبيا فى الستينيات، تمنى ان تكون إمارته ابو ظبى مثل طرابلس. ويا الله! اين طرابلس ألان من ابوظبي؟ شعوب رغم بساطتها رأت فى الاوطان ميراثا مقدسا.وشعوب ترى الوطن بعين الغنيمة، غير عابئة بالنتائج حتى لو كانت تفكك وطن.. ونهايته.

على احدى القنوات الفضائية الليبية، شاهدت مقابلة مع السيد رئيس الوزراء  عبدالله الثنى. كان من ضمن الأسئلة التى طرحت عليه: ماهو وضع وعلاقة الحكومة بالجنوب الليبى؟ تلعثم الغدامسي الطيب خجلا، وبلع ريقه اكثر من مرة، وخرجت الحروف متناثرة بلا معنى فى شكل كلمات متقاطعة، لجمل لا رابط بينها. بدا الرجل مجهدا ومحبطا،. كان عليه ان يختصر الطريق  ويقول: "ناسف ايها السادة، الجنوب الليبي التعس خارج نطاق التغطية". ويا اهلنا فى الجنوب لم يبقَ لنا ولكم الا ان نقول قولتكم  المأثورة  فى مواجهة الشدائد". يكون خير ان شاء الله".

المهدى يوسف كاجيجي (آرشيف الكاتب)

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
أسامة
فزان هو إقليم مهم من أقاليم ليبيا من حيث الثروات الطبيعة والرقعة الجغرافية ولكن المشهد الجنوب الليبي اليوم بالتغير الديموغرافي أمر في شدة الخطورة وأنها مسالة أمن قومي وعلي سكان…...
التكملة
علي الصادق
الاستاذ غيث سالم سيف النصر... اسعد الله يومك... نَعيبُ زَمانَنا وَالعَيبُ فينا وَما لِزَمانِنا عَيبٌ سِوانا... كلنا يعرف الاسباب ويتوقع النتائج , ولكن اين الحل يا استاذ غيث ...
التكملة
عبدالحق عبدالجبار
حياك الله اخي الاستاذ المهدي كاجيجي ... دروس من الماضي و الحاضر و تنفع للمستقبل.... جزاك الله خيراً...
التكملة
غيث سالم سيف النصر
حياك الله يااستاذ مهدى كاجيجى, مقاربة موفقة وصادقة وواقعيه , لما كانت عليه فزان " البشر" عام 1953 وما هم عليه الان , ذهب اولئك القوم بطيبتهم وحكمتهم وقيمهم واخلاقهم…...
التكملة
Ahmed Trablssi
Fezzan is Fezzan ....many thanks to Mr (Kajige) for such costractive talis I think he was the editor of (Alhria) news paper issued in the Libya great kingdom time however…...
التكملة
أحمد زيدان
بما ان أخؤتنا في الشمال مشغولون بالصراع علي السلطة فما علي اهل الجنوب الا ان يهتموا بجنوبهم للحفاظ علي ما تبقي ليس دعوة للجهوية لكنهادعوة لأنقاد الجنوب والحفاظ علي الهوية…...
التكملة
يائس
الطوفان البشري الزاحف من النيجر و مالي و تشاد ، غير التركيب الديموغرافي للجنوب الليبي . الجنوب لم يعد (سكانيا) جزء من ليبيا . فقد تحول الى دولة هجينة ،…...
التكملة
علي الصادق
شكرا للأستاذ المهدي يوسف كاجيجي على هذا ا المقال الرائع وشكراً للسيد نوري على ما تفضل به , واتفق معه بأن التسونامي الافريقي سيدمر الجنوب الليبي بل ان ليبيا في…...
التكملة
نوري
التسونامى الافريقى لعنة القذافى التى ستخسف باهل الجنوب الارض ان لم تتكاثف جهود اهل الجنوب لصد هذة الهجمة الشرسة من قطاع الطرق الافريقيين بتشىيع ممن فقدو السلطة فى ليبيا. الخاسر…...
التكملة
ولد بلخير
شكرا للأستاذ المهدي الكاجيجي على اخر مقالاته حول ماضي ليبيا الجميل وأود تصحيح معلومه فان الشيخ زايد رحمه الله زار ليبيا اول مره عام 73 زمن المقبور وقد اقام في قصر…...
التكملة
ابو عمر
استاذ المهدى --- هدانا الله جميعا سواء السبيل - نعم انها حكايات محتاجة بالفعل لمن يستوعبها - وهى لرجل عاش ازمانا عده - ما فعله القاضى المصرى هو عين الصواب…...
التكملة