د. فاطمة الحمروش: الربيع 14/12/2014 16:45 د. فاطمة الحمروش: الربيع "غربي" وليس "عربي"
الليبية بحث

من لا يزال ينكر أن ما حدث كان مؤامرة كبرى على ليبيا، وأن الشعب الليبي هو الخاسر، حتى من يظن نفسه بأنه الفائز اليوم، عليه أن يستيقظ.. لقد إنتهى الحلم... وحسب ما أرى، فإن الفائز الوحيد في هذه المعمعة التي نعيشها، هو من ثبت على مبدأه ولم تُغْرِه الدنيا، فخسر دنياه وفاز بآخرته. ومن يرى نفسه من هؤلاء فليحمد لله.

ومع هذا، فإن الأمر صعب، إن خسارة الدنيا ليست بالأمر الهين، وما يخفف وطأة المصاب إلا رضا الضمير، الذي لا يمكن شراؤه سوى بهذا الثمن، بينما يظل السعي وراء الأفضل هو الهدف.. فرضا النفس لا يكتمل بدون بلوغ الهدف، وهو أن نرى من أحببنا في أمان، وأن نرى الوطن في مرتبة يحترمها أهل الوطن وغير أهل الوطن، وأن لا يُهان الليبي أينما حلّ، بل يُقدّر ويُنظر إليه بعين الإحترام... هذه طريق طويلة، ولكنها ليست مستحيلة.

إن الحرب التي شنها الغرب على القذافي وعلى الدولة الليبية كانت لها أسبابها، ولم تكن أي منها لنصرة الشعب الليبي كما أظهر، ولكن بالمقابل، فالقذافي أيضا ظلم الشعب الليبي، وهذا ما يقرّه ويعترف به الكثيرون ممن ناصروه ووقفوا بجانبه في هذه لحرب الظالمة التي شُنّت على الوطن، فالحجج أثبت الزمن أنها كانت كاذبة، رأوها هم ولم يرها الغالبية من إخوتهم في الوطن ممن وقفوا ضدهم في الجبهة المقابلة... كل من وافته المنية من كلا الطرفين كان شهيدا، لقد كانت الفتنة كبيرة.. رحمهم الله جميعا وجعل أرواحهم نبراسا نستنير به في الدروب القادمة، حتى لا تضيع تضحياتهم هباء...

لنفكّر معا: ماذا لو لم تقم الثورة؟

وأقول ثورة رغم كل المؤامرات التي صحبتها، لأني هنا أعني من ثاروا ضد الظلم وأرادوا الخير بالبلد، ولا أعني من شاركوا بعلمٍ في المؤامرة التي صحبت هذه الثورة... إن الحال اليوم أسوأ مما كان عليه الحال من قبل، ولكن السابق لم يكن الأفضل أيضا، وإلا لكان الجميع راضٍ وقانعٍ وسعيد، ولما شعر أحد بظلم أوصله للقناعة بضرورة تغيير النظام.

القذافي كان يحتقر شعبه ويُنقص من قيمته، وقد جاهر بصراحة في عدة مناسبات بعدم ممانعته باستبدال جزء كبير منه بشعوب إفريقيا وغيرها ممن يولونه الولاء، إن هدفه كان كبيرا جداً، أكبر من حدود ليبيا، ولم يختلف في هذا عن هدف الإخوان ولكنه كان في اتجاه آخر.

كان القذافي يسعى لاستبدال الدولار واليورو بالعملة الإفريقية الموحّدة، وأن تتحرر إفريقيا من قبضة عبودية الغرب، بل وتصبح افريقيا قوة اقتصادية وعسكرية كبيرة مواجهة للولايات المتحدة والإتحاد الأوروبي.

وقد تزامن هذا مع الإنهيار الإقتصادي العالمي، كانت رغبته ستتحقق لولا الثورة ولولا الربيع العربي، والذي تبين أنه "ربيع غربي" وليس "ربيع عربي"، إذ من خلاله انقلبت المعادلة، فانتعش الإقتصاد الغربي وانهار الإقتصاد العربي، وذلك من خلال أبواب كثيرة، الظاهر منها للجميع يكفي، وتمثّل في صفقاتٍ  للسلاح مع الغرب، وفواتير للعلاج، وفواتير للدراسة بالخارج، وإستثمار لرؤوس الأموال من هذه الشعوب في المشاريع المتعددة في الدول الغربية المستقرة بدلا من دول الربيع العربي غير المضمون مستقبلها، وكذلك هجرة العقول والخبرات من الدول التي أُطلِق عليها بهتانا إسم دول الربيع العربي إلى الدول التي فعلا أطل عليها هذا الربيع: الربيع الغربي... كل شئ...

لقد خسرنا نحن وربحوا هم... إن خيرة شبابنا يموتون، يتقاتلون.. بينما نشتري السلاح منهم، ونشترى العلاج منهم.. ونتعاقد على إعادة إعمار ما تدمره هذه الحرب.. معهم!!!!

حقيقتين لابد من ذكرهما هنا: إن الخطأ الأكبر الذي وقع فيه القذافي هو أنه لم يكسب شعبه، وإن من قرر مصير القذافي هو نفسه من قرر مصير صدام حسين.. لقد كان كلاهما على اتفاق مع الغرب بشكل متوازن، ولكنهما انحرفا وأصبحا يشكلان تهديدا عليهم.. وكلاهما تم التخلص منه بعد أن بدت منهما بوادر الرغبة في فضح التعاملات بينهم، والرغبة في الإستقلالية عنهم. ومن مفارقات القدر أن يأتي نفس المخرج بنفس السيناريو الذي انتهى به الإثنين: أن يُعثر على كل منهما في حفرةٍ تحت الأرض! لقد كانت البصمة واحدة!.. وأترك التعليق هنا لمن يقرأ هذه الكلمات.

ما تلا ذلك لم يكن بمختلفٍ، فما حدث في العراق منذ زمنٍ، هو ما يحدث عندنا الآن في ليبيا: عمليات الإغتيال والتهجير للخبرات، والتفجيرات، وانعدام الأمن، واستنزاف الموارد بالتوازي مع العجز في استثمار مقدرات الدولة محليا وتزايد إستثمارها خارجيا، الأمر الذي بنا اقتصاد الدول الأخرى على حساب الدولتين.

العراق كانت بها أفضل العقول العربية، وهم اليوم إما تحت التراب العراقي أو خارج حدوده.. أما من فوقه فيبحثون فقط عن الأمن والأمان. أما نحن في ليبيا، فشعبنا قليل العدد، والقضاء عليه سهلٌ جداً، وذلك إما بالحرب، أو بالمرض، أو بالهجرة، أو بالشراء.. وهذا كله يحدث اليوم ونحن جميعا شهود عليه.

اليوم أشارككم هذا الشعور.. وذلك ليس من باب الندم، بل من باب الحزن على شعب غلبه الجهل والجشع، فباع نفسه وخسر الوطن.. ومع هذا لا يزال الأمل في الخلاص من مصير مؤلم قائما، بجهود المخلصين تحت عنوان "الوطن للجميع".

أدعو الله أن ينير سبيلنا نحو ما يحفظ كرامتنا وشعبنا، ويرفع الراية التي توحّدنا عالياً، لنتخطّى محنتنا ونسمو فوق الأحقاد.. ونتشارك جميعا في بناء الوطن وصون عرضه... رحم الله جميع شهدائنا... والله المستعان...

د. فاطمة الحمروش
14/12/2014

 

Dr Fatima Hamroush                                                               
FRCS(Ed) Ophth, DO, MBBS
 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
libyan
حكام العرب لم يعتبر من طريقة استعمار العثمانيين للعرب . بنفس الاسلوب سيطرو على شعوبهم والتنيجة كانت الانفضاات الشعبية بما بالربيع العربى الممنهج . الليبيون كنت طموحهم بسيطة سكن لائق…...
التكملة
زيزو
على فكرة القذافي لم يتم القبض عليه في مجارى او حفرة مثل صدام حسين واتحدي اي شخص ياتي بصورة واحدة له حتى بالقرب من انابيب المياه لكن الاعلام حاول ترويج…...
التكملة
ولد سوق الجمعة - الى ارابن د نحلال
الأن أتفق معك "حرب أهلية" و ليس ثورة و ما أدراك ما الحرب أهلية. اذن نتفق الأن على المسميات و هى ما يحدث فى ليبيا ليس بثورة"Revolution" بل صراع داخلى…...
التكملة
جوهر
خسرت مطعمي في ألمانيا بسبب بعض أشباه الثوار في برلين والمسؤولين السراق الا من رحم ربي وقليل ماهم...
التكملة
ارابن د ئحلال
يا عزيزي لو مش قاري تاريخ هاذي مش مشكلتي، برا اقرا على حرب البرلمانيين ضد الملكيين في بريطانيا، الحرب الأهلية الأولى والثانية، وبعدين نقدرو نتناقشو!ّ...
التكملة
توكل الليبية
العنوان صح مئة بالمئة، اما لب الموضوع فبكاه و تعديد المطلوب الحل من اصحاب الشأن، الله المستعان...
التكملة
ابراهيم رزق
على الجميع ان يدرك بأن تغيير الانظمة بمساعدة الغرب كان خطأ ستراتيجيا بل وغباءا بامتياز حتى اصبحنا كالمستجير من الرمضاء بالنار.ان الربيع بدأغربيا وانتهى غربيا.كان الجميع يعتقد بأن مقولة ان…...
التكملة
مورا عبدو
أتفق معك فى اغلب ما طرحته إلا فى جزئية الندم...فالمواطن البسيط الذي كان يحلم بالتغيير وتم استغفاله والتغرير به بالاكاذيب هو نادم اليوم ونادم بشدة....لقد اشترينا الوهم بواقع مرير ونكبة…...
التكملة
حسين
يامفكرين وياكتاب نريدو حلول وليس توضيح لماحدث .الجميع يعرف المشكلة. نريدوا ان تعطونا حل لهذه المشكلة....
التكملة
ولد سوق الجمعة - أسئلة الى ارابن د نحلال
ما هو تعريفك للثورة؟ ما الفرق بين الثورة و الفيلم (المؤامرة)؟ من قال لك انه حدتث ثورة فى بريطانيا وسميتها أنت "الثورة البريطانية" - هات الدليل يا سيد؟ ما معنى…...
التكملة
ولد سوق الجمعة - شكراً دكتورة فاطمة
اتقدم لكى بجزيل الشكر على واقعيتك فى الطرح وعلى شجاعتك فى قول الحقيقة المرة والتى لا يريد بعض الليبيين قبولها والاعتراف بوجودها وحقيقتها وهى "أنضحك علينا نحن الشعب الطيب أو…...
التكملة
ارابن د ئحلال
وحسب كلامك فالشعب الليبي لم يجب أن يثور ضد القذافي، وكان يجب أن نبقي على القذافي والذي سيترك أبنائه يحكمون ليبيا إلى قرن أخر من الزمان، كلامك ليس إلا تلون…...
التكملة
Libyan
good job...
التكملة
المرأة الحديدية
لقد أصبتى كبد الحقيقة ( أنت أمرأة ولكن قلبك قلب رجل) شكرا لك اختى د. فاطمة على هذا المقال الذى يعكس واقعنا المرير وما نعيشه من احزان ومآسى واقتتال بين…...
التكملة
عبدالحق عبدالجبار
والله يا دكتورة بعد الاحترام ... بعد لا شاب خش للكتاب.... ياما كتبنا علي الاقتصاد الأوربي و الامريكي و خاصة الفائدة التي اكتسبتها اليونان التي كانت ضائعة ... و كانت…...
التكملة
Ali sadek
إلى د: فاطمة الحمروش  تفق تماما معك على ان ما حدث في ليبيا كان مؤامرة كبرى , وأن الشعب الليبي هو الخاسر الوحيد , ولكن اسمحي لي ان اطرح وجهة…...
التكملة
حسين الرياني
شكرا د. فاطمة على المقال..انت كنتي وطنية اكثر من الرجال الذين يدعون الرجوله اليوم..نعرف مدى حرصك على ليبيا و مدى قدراتك الادارية في ادارة قطاع الصحة و لكن مارسوا ضدك…...
التكملة
الشيباني الدويس
بعد ما تركتي ليبيا والتي انعم عليك دماء شبابها بلقب وزيرة التي لم تكوني لتحلميً بها اصبح الربيع غربي!! سبحان الله على ها البشر، ياكلون الغلة ويسبون الملة...
التكملة
محمد
غربي لأن أغلب من إنقض على البلاد بعد 20-08 2011 جائون من الغرب من أروبا وأمركا .عبثوا بمقدرات البلاد بحجة الثورة إنتهت وجاء وقت البناء.لكنه للأسف أفسودا وإستغلوا مناصبهم وعلاقاتهم…...
التكملة
نور
لاشك ان الحال ايام القذافي أفضل بمراحل من الوضع الكارثي الحالي معظم الشعب مهاجر الي دول الجوار والكل يعرف الوضع الامني كيف أصبح في ليبيا والبلد متجه اما الي التقسيم…...
التكملة
Emad
How sad, you actually think that Ghadafi was a treat to the world economy,the Euro and the Dollar. No wonder why your department wasted billions
...
التكملة
مواطن
كنت أتمنى لو ان الدكتورة فاطمة تطرقت لمجال الصحة فهذا مجال عملها وكنا سنستفيد من خبرتها في هذا المجال خاصة وانها تولت وزارة الصحة في الفترة السابقة! والمثل المصري يقول…...
التكملة
أسامه
سوف ينادي منادي يوم القيامة ياايها الليبيون ادخلوا الجنه من غير حساب لان إبليس الإنس معمر حامل ذنوبكم.....فيقوا الدنيا ماشية وانسو معمر وأصلحوا انفسكم....
التكملة
حمدي
انتي كنتي في حكومة الكيب والفساد ازدهر وترعرع في زمنك، وانتي شخصيا متهمة فمدا فعلتي ياتري. نتمني ان ياتي يوم ويحاسب فيه الجميع علي مااقترفوه في حق هدا الشعب المسكين....
التكملة
مكائيل
نعـــــــم يا د. فاطمة مقالة صادقة من أخت وفية لوطنها و لشعبها و لكي ألف تحية .....
التكملة
الي المدعوا ليبي
وماذا فعلتوم انتم بميزانية قدرت بفرابة الف مليون (واحد بترليون) في مدة تقدر بــ 1/10 من المدة الذي مكثها القذافي (40) في الحكم بمزانية لم يصرفها القذافي مثلها في 10…...
التكملة
احمد الحديثي
نحن نعلم ان ليبيا خلال حكم القذافي كانت تسودها ثقافة الزعيم الأوحد، بالله عليك يا سيدة انتام تعاني ما عانيناه، واليك بعض الأمثلة: ضرب الاقتصاد عن طريق تغيير العملة فجأة…...
التكملة
Eissa
العنوان ادرك وعبر عن الموضوع بجدية وتحليل واقعي للغرب وتدخلة. بينما بقية المعلومات انتبها تداخل وخلفيات لاتمت لواقع الحال بصلة. فالبعد عن الوطن مع عدم ملامسة واقعه وكذلك الحقيد الدفين…...
التكملة
ليبي
لقد اضاع القردافي على ليبيا فرصة دهبية بأن يجعل من ليبيا بلدا مزدهرا في جميع المجالات بكل ما تعنيه هذه العبارة من معنى. لقد اضاع تريليون وستة من عشرة من…...
التكملة
مواطن ليبي بسيط
ما هذه التخاريف، لم يكن القذافي يوما يفكر في بناء دولة، فالبرغم من ان الكاتبة تعيش في دولة غربية تنعم بالحرية وابنائها بالتعليم الجيد والرعاية الصحية يبدو ان الكاتبة تجهل…...
التكملة
صريح
نحن نعرف ان تدخل الغرب وخاصة فرنسا ضد القدافي، فقط لان القدافي كبرت جناحاه وتطاول علي مستعمرات الغرب، المستعمرات التي تنتج الدهب واللالماس والنفط. وحد الافارقة ضد الغرب وكانت اللحظة…...
التكملة