مفتاح السيد الشريف: في رحيل الفقيد محمد بشير الفرجاني 11/1/2011 02:47 مفتاح السيد الشريف: في رحيل الفقيد محمد بشير الفرجاني
مفتاح السيّد الشريف بحث

رحم الله محمد بشير الفرجاني الذي رحل عنّا يوم أمس 9 يناير 2011. لقد عرفته في الخمسينات منذ أن فتح مكتبته الصغيرة لبيع الكتب في شارع الوادي بمدينة طرابلس سنة 1955. لقد كنّا نحن كتّاب وأدباء وصحافيّو تلك الفترة، نجتمع بمعدّل إربع إلى خمس مرّات في الأسبوع، نقلّب بين الكتب لعل الجيب شبه الخاوي يجود بشراء كتاب صدر حديثا في النقد أو التاريخ أو مجموعة قصص أو رواية ممن كنّا نتعلّق بهم من أقطاب الفكر وخاصة من مصر، أو نقتني مجلة (الآداب) التي كان يصدرها سهيل إدريس وترجمات دار الملايين التي ترجمت إنتاج أعمدة الأدب الفرنسي من التيّارات المختلفة، بالإضافة إلى أنها أتاحت لنا فرصا لكي نتبادل الأفكار والإنطباعات والنكات الّلاذعة. ولضيق ذات اليد لم يبخل علينا صاحب المكتبة في أن نستدين البضاعة لندفع ثمنها آخر الشهر، بعد أن نلاحظ إمتقاع وجهه ضيقا وخجلا، ولكنه لطيبة سريرته وكياسة تصرّفه، كان يودّعنا بابتسامته العريضة أملا في ألاّ ننسى تنفيذ الوعد! ونفس عمليّة الإستدانة كنا نمارسها – نحن أبناء المنطقة الشرقيّة العاملون في الحكومة الإتحاديّة- مع الحاج محمد البرعي بالمدينة القديمة، إذ كنا نتناول وجبة الغذاء في مطعمه الباهر، فنمزج غذاء الفكر بغذاء المعدة ودون تكلفة فوريّة!

 لعلّ الكثيرون لا يعلمون أن فقيدنا كان من فرسان الحركة النقابيّة العمّاليّة الروّاد الأوائل في طرابلس، ففي مايو 1950 قرّرت الإدارة العسكريّة البريطانية إصدار تشريعات تنظّم شؤون (المخدومين والمستخدين، بما فيها قانون خاص باتحاد النقابات العماليّة والمنازعات أثناء العمل والمفاوضات الجماعيّة. ثم جاء إليها خبير بريطاني في الشؤون العماليّة وهو مستر هودسلي، لكي يتفقّد أحوال الحركة النقابيّة التي انصهرت مع الأحزاب السياسية في نشاط المطالبة بالإستقلال والوحدة، واجتمع الخبير بمسؤولي إتحاد نقابات العمال الليبيين وكان رئيسه محمد بشير الفرجاني، في محاولة لكي يبعدهم عن الإنخراط في النضال السياسي، إذ أن الفرجاني أشار بصراحة إلى حق العمّال في استعمال أسلوب الإضراب لنيل حقوقهم، فرد عليه الخبيرالبريطاني بأن هذا الأسلوب يُفقد العمال مؤازرة الرأي العام الذي تتضرّر مصالحه نتيجة الإضراب، ولذا فهو ينصح بالإبتعاد عنه.. ثم واصل الفرجاني نشاطه وكان مع محمد دخيل، الذي أصبح فيما بعد تاجرا موسرالحال وشخصيّة سياسية، أوّل موفدين إلى تونس لعقد إرتباطات تعاون مع الإتحاد التونسي للشغل وقادته.

 ولم يستمرّ نشاط الفقيد في الحركة العمّاليّة إذ أختطفته الحركة الثقافيّة وحيويّتها الوليدة، فافتتح المكتبة التي توسّع نشاطها وكثرت فروعها، وتطور عمله إلى أن أضحى أول ناشر للكتب الهامّة عن التاريخ الليبي بالذات، واستطاع أن يجذب بعض المثقّفين الفلسطينيين بالتحديد الذين كانوا يعملون في البلاد آنذاك ويتقنون اللغتين العربيّة والإنجليزيّة، لكي يترجموا أمهات الكتب الأجنبيّة عن تاريخنا مثل (طرابلس الغرب تحت حكم أسرة القره مالي) (عشرة أعوام في بلاط طرابلس) وكتاب ضخم عن حرب القراصنة ضد الأسطول الأمريكي، وكتاب إنهيار حكم الأسرة  القره مالية لمؤلفه الليبي عمر بن إسماعيل، ناهيك عن الكتب المترجمة عن الإيطاليّة مثل (نحو فزان) من تأليف السفاح غراتزياني وترجمة خليفة التليسي و(من داخل معسكرات الجهاد) لجورج ريمون الفرنسي وكتاب (راصدوا الصحراء) للصحفي الدانيماركي هولومبو الذي اعتنق الإسلام وجاء من المغرب بسيارته حتى الإسكندريّة، حيث عايش أهوال البطش الفاشيستي ونضال سيدي عمر المختار وصحبه، إلى غير ذلك من المؤلفات الليبيّة. وكنت - في أواخر الخمسينات - عندما انهمكت في النشاط النقابي ونضالاته الملتهبة - من الذين سعوا لكي يرجع فقيدنا إلى استئناف هذا النشاط، ولكنني لم أوفّق في إقناعه، فقد راقت له المهنة الجديدة التي جعلته يتبوّا مكانة إجتماعيّة مرموقة ويكسب كسبا حلالا مشروعا مجزيا، دفع به في آخر المطاف إلى أن ينتقل إلى ضفاف التايمس، ويعمّر هذا العمر الطويل،بعيدا عن براثن الشرّ والأشرار الذين صادروا حقّ التجمّع والتنظيم وكافة الحريّات واالتفكير. فهنيئا لك وأنت في جواره تعالى لكي يتغمدّك برحمته ورضوانه، ويجازيك خير الجزاء على ما قدّمت لمجتمعك وأبناء شعبك من خدمة وعطاء، وعوض الله البلاد خيرا في أبنائك الميامين. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 مفتاح السيد الشريف

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
عبدالمطلب
مكتبة الفرجانى لم يكن لها فروع الا بعد حدوث الانقلاب.nرحم الله الفرجانى ورحم كل من رحل عن دنيانا الفانية....
التكملة
مدرسة الأمير / بنغازي -- ليبيا
كتب أحدالأخوةالمعلقين مشكورا يقول : أرجوا من السيد مفتاح الشريف اعطائنا المزيد حول السيرة الذاتية للفقيد حتى وفاته فهو بحق كان من ابرز ملامح طرابلس وكذلك مكتبتة !!nكلام طيب ومطلب…...
التكملة
ابنة اخت المرحوم
جزاك الله كل خير وكافأه الله بالجنان ومجاورة الرسول(ص) تحت ظل عرش الرحمن علىnكل ما فعل للوطن والانسان فى ارض الحنةnوالرمان...
التكملة
محمد الباهي
رحم الله تعالى فقيد ليبيا الغالي، رجل ندر الزمان أن يجود بمثله، فهو برأي المؤسسسة الثقافية الليبية الأولى، وأملي أن يواصل أبنائه وبناته شعلة الثقافة من بعده. وقد كنت أنوى…...
التكملة
الغرياني
رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته،، وما اعظم الفرق بين من يغادر هذه الحياة الدنيا ويترك خلفه الاثر الطيب والذكرى الجميلة، وبين من تلاحقه اللعنات واهات المظلومين والعياذ بالله، اللهم…...
التكملة
المهاجر
تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وشكرا للسيد مفتاح الشريف على هذه النبذة ، عندما كنا طلبة بالكلية فى طرابلس في الثمانينيات كانت مكتبة الفرجاني من اشهر المكتبات وعندما تسأل عن…...
التكملة
متابع 2
أيضا هو أفضل من ترجم برقة المهدأة وياليت الجميع يطالعون كلمته في بداية الترجمة وكان أمينا وصادقا في النقل ( رحمه الله )...
التكملة
قارئ لكم
بارك الله فيك سيدي مفتاح الشريف، كلمة طيبة في رجل طيب من مؤرخ ليبي طيب. نشهد لكم جميعا يا رفقاء عهد الاستقلال المجيد، نشهد لكم بالاخلاص و العمل الوطني التاريخي.…...
التكملة