المهدى يوسف كاجيجى: قصاصة صحفية من زمن جميل 6/1/2015 21:35 المهدى يوسف كاجيجى: قصاصة صحفية من زمن جميل
المهدي يوسف كاجيجي بحث

"ليت الشباب يعود يوما..... فأخبره بما فعل المشيب"، أمنية مستحيلة ببيت شعر شهير، لا يشعر بعميق معناها  الا من أدركته الشيخوخة، التي من توابعها، البكاء على اللبن المسكوب، والتحسر على الماضى وأيامه. فى جلسة حوار مع صديق، عن كيف كنا؟، وكيف أصبحنا؟، أطلعنى على قصاصة صحفية، عبارة عن النصف الأعلى من الصفحة الثانية لجريدة طرابلس الغرب، الصادرة بتاريخ الخميس 19 من جمادى الثانى 1369 هجرية - 6 ابريل 1950 ميلادية - حقبة ما قبل الاستقلال. الجريدة لا تحتاج إلى تعريف بالنسبة للجيل الهرم من امثالنا، ولكن لجيل الشباب أقول: هى اقدم صحيفة فى الوطن العربى، صدر اول عدد منها منذ 150 عام، من قِبَل الوالى العثماني. كانت منارة معرفة حتى اغلقت من قبل نظام سبتمبر. الصفحة تحمل عنوان "أنباء من الحاضرة ودواخل القطر، رسائل المحرر" لنقرأ بعضا منها:

رسالة من طالب 

بعنوان "طالب يحث زملاءه على المثابرة فى طلب العلم" نقتطف منها (ادعو من ينتمى مثلى الى الدرس والمدرسة، ان يعمل لإرواء النفس المتعطشة من نهر العلم والمعرفة ) - (ان العصر الذى نعيش فيه، هو عصر النور، والمعجزات الذى لا يطمع بالحياة فيه الا من يجعل الجد شعاره) - (مشى للمجد خطف البرق قوم... ونحن ان مشينا سلحفاة، لطالما رددت هذا البيت وأمعنت فيه النظر فوجدته مطابقا للحقيقة منسجما مع وضعنا الحالى، هل من امل؟ هل من رجاء؟ فى العودة الى رقعة الكون من جديد) - التوقيع عيسى القبلاوى، مدرسة جنزور - الصف السادس.

سهرات طرابلس

سينما ادريانو - فيلم "حبيب العمر"، سينما الحمراء - فيلم "معركة السحب" ونشرة وثائقية، سينما أوديون - فيلم "الغزاة" ونشرة اخبار اونيفرسال، سينما كاتانيا - فيلم "العيش فى سلام".

مواعيد مستوصفات البلدية

تعمل المستوصفات الآتية كل يوم عدا ايام الآحاد من الساعة الثامنة الى العاشرة صباحا: مستوصفات، وسعاية جامع محمود، شارع الباز، شارع سيدى عيسى، شارع ميزران، أمراض العيون بشارع حنونه. مداواة الأحداث فى كل يوم، والأسنان كل يوم، والولادة ايام الثلاثاء والخميس والسبت.اضافة الى مواعيد المستشفى الرئيسى لاقسام الجراحة والأسنان والعيون والمداواة، ويعمل قسم الحوادث باستمرار فى الحالات المستعجلة.

سباق الدراجات: طرابلس - الخمس

فى انتظار سباق الدراجات بين طرابلس والخمس، تجرى الاستعدادات هذه الايام من قبل المشرفين على تنظيم هذا الحفل اضافة الى مواصلة المتسابقين استعداداتهم لهذا الحدث الرياضى الهام.

إعلان دفع الضرائب

الادارة البريطانية، قسم الإيرادات الحكومية إدارة الرسوم والضرائب، تذكر المكلفين بدفع الضريبة بان القسط الثانى من الضريبة على الأموال المنقولة والاملاك والرخص واليافطات والات تحضير القهوة المستعجلة لسنة 1950.

تراكمات التقدم

عمر القصاصة الان خمسة وستون عاما تقريبا. دعونا نرى ماذا فعل بنا الزمان خلالها من تراكمات، بعضها تقدم، وكثير منها وللاسف تخلف. الطالب عيسى القبلاوى، ابن تلك الحقبة، هو نفسه الاستاذ عيسى رمضان القبلاوى، الذى اصبح واحدا من رجال الاقتصاد والتخطيط فى ليبيا، تابع تحصيله العلمى، ولتفوقه ارسل فى منحة دراسية،تخرج بعدها من كلية التجارة جامعة القاهرة، قسم الاقتصاد. تابع دراساته العليا فى جامعة مانشستر البريطانية وهارفارد الامريكية، ثمّ تدرج فى عدد من الوظائف القيادية، حتى وصل رئيسا للجنة الفنية للتخطيط، ثم وزيرا للتخطيط. وعندما اصبح "الولاء اهم من الخبرة" فى تقلد الوظائف، انسحب الرجل بهدوء التحق للعمل كمستشار فى عدد من المؤسسات الاقتصادية والمالية العالمية، تفرغ بعدها للكتابة والتأليف ومن أهم إصداراته كتاب "بدايات التخلف فى الوطن العربى"، وتحت الطبع عدد من الكتب الاخرى.

تراكمات التخلف

نموذج الطالب عيسى القبلاوى اختفى، اصبح من النادر ان يتكرر، اختفت القدوة الحسنة، والمثل الأعلى، وتحولت المقولات القديمة "من جد وجد، ومن زرع حصد"  الى مثارللسخرية، وحلّ مكانها  (افتح رأسك) .. المال هو الهدف، دون أهمية لمعرفة المصدر،  الفساد اصبح ثقافة شعب، اختزل طريق التحصيل العلمى الى مجرد الالتحاق باللجان الشعبية والثورية، وأفرخت الجامعات الآلاف من الخريجين ذوى التحصيل المتواضع، اعتلى البعض منهم للأسف  قمة الهرم التعليمى والوظيفى، فكان من نتائجه انحدار فى المستوى التعليمى والتربوى، وانهيار فى المستوى الادارى والثقافى والاخلاقي لبلد بكامله.

فى حقبة الفقر وقلة الإمكانيات، كان لدينا قطاع صحّيّ منظم، يقدم خدماته بانضباطية عاليه، حوّله الفساد الى ماساة حقيقية، انحدرت فيه الخدمات الصحية الى مستوى مؤسف، حتى أنّ المواطن التعس ليس أمامه سوى ان يشد الرحال الى دول الجوار، من اجل تلقى ابسط الخدمات العلاجية. انعدمت الرقابة على قطاع الأدوية، وأصبحت ليبيا سوقا مفتوحة للادوية منتهية الصلاحية، أوالمقلدة، اضافة الى المبالغة والتضارب فى الأسعار بين صيدلية واُخرى.

فى القصاصة اخبار عن محاضرة الأسبوع للاستاذ عمورة البارونى، رحمه الله، تحت عنوان "طرابلس بين الأتراك والمسيحيين"، وأين تذهب هذا المساء لعدد كبير من دور العرض السينمائي،  والمسابقات الرياضية،  وكلها علامات واضحة لاهتمام المجتمع بتقديم الخدمات الترفيهية والثقافية والرياضية لأبنائه،  تحت لوائح اخلاقية حازمة. العابر لشوارع المدن الليبية الآن و الكبرى منها خاصّة، سيصدمه هذا العدد الهائل من الشباب، المتسكع على النواصى، وسيفزعه الانحدار الاخلاقى فى اُسلوب الحوار والنقاش والعبارات الصادمة والكلمات الجارحة لأذن أيّ عابر دون مراعاة الجنس او العمر: جيل ظلم فى مجتمع فقد هويته.

قصاصة صحفية من زمن جميل.. بالرغم من صغرها، مليئة بكمّ كبير من الحراك فى كل نواحي الحياة، لبلد خرج لتوّه من تجربة استعمارية  ظالمة، وحرب عالمية ضروس فرضت عليه، وتركته خرابا، سعى فيها وبحكمة آباؤه المؤسسون  للانطلاق نحو اعادة بناء ما دُمّر، بالرغم من امكانياته المتواضعة، متسلحا بارادة الانتماء للأرض. قصاصة اثارت في نفسي كثيرا من البهجة والحسرة،على حقبة مضت، كان رباطها الحب لوطن كان يحمل كل سمات الدولة العصرية، وانطلق من أسس ثابته،  فلو تابع مسيرته كما كان مقدرا لها، لكان اليوم له شان اخر، رحم الله الآباء المؤسسين، وغفر لنا في ما نفعله بانفسنا.

المهدي يوسف كاجيجي

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
سليم صدقي
الأستاذ المهدي يتحفنا من حين الي اخر بفكرة تظل عالقة في أذهاننا ،كالقراءة من الشمال الي اليمين او(وين كواغطك) لازالت أتذكره، واليو يقدم لنا (افتح رأسك) بدلا (من جدوجد)، والشيء…...
التكملة
نورالدين الثلثي
" اختفت القدوة الحسنة، والمثل الأعلى، وتحولت المقولات القديمة "من جد وجد، ومن زرع حصد" الى مثارللسخرية، وحلّ مكانها (افتح رأسك)". وهناك، عزيزي المهدي، غرسنا بذور الدولة الفاشلة....
التكملة
غيث سالم سيف النصر
استاذ مهدى : حياك الله ، ان نصف الصفحة الذى تحدثت عنه يمثل صحيفة اتهام كاملة الأدلة والقرائن والبراهين ضد جيلنا لتفريطنا فيما تراكم لدينا ثقافيا واجتماعيا وسياسيا وتربويا ،…...
التكملة
عمرو سعيد القايدي
الي السيد سليمان ان الشيوخ الذين حضوا بنصيب عال من التعليم ،وتولوا مناصب قيادية ،ولم يتورطوا في فساد ،يعدون ذخيرة للوطن ،وخبرة متراكمة وجب الاستفادة منهم كمستشار ين ....
التكملة
سليمان التائب
ان شيوخ تونس مدعمون بجيش يحمي دستورهم،،اما نحن فلا جيش لنا يحمي الإعلان الدستوري او تنفيذ ما يصدر من القضاء من قرارات....
التكملة
شعبان
هل نلجأ الي شيوخنا كما لجأت تونس لشيوخها ؟...
التكملة
نصوح
كان المدرس وقتها(المعلم افندي) أبا للطالب ناصحا نائلا احترام الطالب مقتدي الطالب بسلوكه ،ويدرسه حب الوطن من الإيمان ،ويحفزه للرفع من مستوي بلاده وينشده ليبيا يا ابنة الصحراء هيا ،ان…...
التكملة
عليوة الطرابلسي
طالب في السادس الابتدائي يحمل هم بلاده ،اعطي لنا فكرة ماكان عليه جيل ذلك الوقت من إدراك للأمور وتطلع الي مستقبل افضل الشيء الذي يفقده وزير حاليا ....
التكملة
صبحي
لا انسي ما قاله لي سائق تاكسي عجوز في مصر ،،وكان ذلك في التسعينات،بانني ذكرته ما ،كان عليه عملاؤه من الليبيين من جمال في المنظروتانق في الملبس وحسن اخلاق انقلبوا…...
التكملة
عبدالعالم رجب الغرياني
أستاذ مهدي: من حين الي اخر تذكرنا بماضي عتيد نتحسر عليه في هذا الزمن العصيب الذي وصلت اليه الأمور في بلادنا مستوي غير مسبوق من التخلف والتبلد وانحدار الأخلاق بدرجة…...
التكملة
علي الأسطي
شكرًا أستاذ المهدي لتعريفنا بفترة من تاريخنا لا نعرف عنها الكثير ،ومن نصف صفحة لجريدة أخرجت لنا معلومات أعطت لنا فكرة عن ما كانت عليه البلاد في تلك الفترة ولا…...
التكملة