أ. جمعة احمد مالي: خذوا كل الواعظ.. واتركوا لنا موعظة.!! 19/1/2015 10:51 أ. جمعة احمد مالي: خذوا كل الواعظ.. واتركوا لنا موعظة.!!
أ. جمعة احمد مالي بحث

باسم حرية التفكير والكلمة والتعبير عن الرأي.. خذوا كل المواعظ.. واتركوا لنا موعظة الإيمان بفضيلة العلم والعلماء، ومنهج العقيدة الصحيحة، والمبادئ والقيم الأخلاقية الإنسانية الرفيعة، والثقافة العالية الغنية بشتى المعارف الإنسانية، والعمل بهذه الموروثات الإنسانية القيمة المكتسبة، من القديم الثابت غير المتغير، والحديث المتجددالمكتشف من مراكز البحوث والدراسات العلمية.حيث تكمن فيهاروح الحياة والرقي والنهضة والعمران.. إن تمسكنا بها كمنهج لحياتنا، ستصعد بنا إلى أعلى مراتب سلم الشرف والفضيلة فى عالم اليوم المليئ بالعجائب والغرائب العلمية..!! والمتموج بالتناقضات الفاضحة، والمتصادم بالتجاذبات السياسية، والمشحون با لفتن والصراعات المحلية والإقليمية والدولية  فى أنحاء مختلفة من الكرة الأرضية بين الغرب والشرق للسيطرة على المقدرات الأقتصادية فى العالم من خلال فرض الهيمنة على الشعوب..!!

لحماية أنفسنا ومعتقداتنا ومبادئنا، والحفاظ على وجودنا من خطر الإبادة أو الذوبان فى هذه التيارات المتصارعة الغازية الهدامة!؟ علينا أن ندرك ما يحاك ضدنا من الأعداء، ونعرف الصاحب من العدو اللعين ممن هم حولنا، ويحيطون بنا، أو يحاولون الإحاطة بنا إحاطة السوار بالمعصم..! كفانا تشرذماً بالتطاحن بيننا وصمتاً على ما يحاك منهم ضدنا..!؟ (لقد بلغ السيل الزبى وجاوز الحزام الطبيين) حان الوقت لنقف مناصرين ومؤيدين للخيار السياسي لحل أزمتنا الليبية، بالحوار الوطنى الصادق والأمين، والهادف لتحقيق المصلحة العليا للوطن (ليبيا وأهلها)، وندعمه بالقول والعمل وبالمشورة والرأي من أجل إنقاذ الوطن الغالى وفقنا الله ووفق العاملين فى سبيله..!!

أ جمعة أحمد مالى (أرشيف الكاتب)

 

 

 

 

 


إضغط هنا لمراجعة التعليمات الخاصة بتعليقات القراء

 
 
 
إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
ابراهيم رزق
في كل الازمات التي تمر بها الاقطار العربية نجد ان المسبب واحد الكل يعرفه عين اليقين ولا نكتفي بغض الطرف عنه ولكن نسارع كلنا ونولي وجوهنا شطره ونرجوه بان يمد…...
التكملة