سفير تونس بليبيا: الصحفيان المختطفان على قيد الحياة 20/1/2015 11:20 سفير تونس بليبيا: الصحفيان المختطفان على قيد الحياة
الشورابي والقطاري بحث

وكالات: قال سفير تونس بليبيا، رضا بوكادي، إن الصحفيين الاثنين التونسيين المختطفين في ليبيا، منذ سبتمبر/أيلول الماضي، على قيد الحياة، وقد يتم إطلاق سراحهما شرط تسريع وتيرة المفاوضات. ونقلت وكالة الأناضول اليوم، الثلاثاء، عن بوكادي قوله "لعبتُ دورا مهما في تحرير الدبلوماسين الرهينتين في ليبيا المختطفين (بين مارس/آذار وأبريل/نيسان 2014)، وكان الفضل في ذلك للدور المهم الذي لعبه وزير الداخلية الليبي الأسبق، محمد الشيخ، ورئيس حزب الوطن، عبد الحكيم بالحاج، وغرفة عمليات ثوار ليبيا". وتابع "اعتمادا على هذه المصادر ومصادر أخرى فاعلة على الميدان، أستطيع أن أؤكد أن الانفراج قادم لا محالة، إذا ما تم التعامل بشيء من العمق والذكاء الدبلوماسي مع القضية".

واستدرك السفير التونسي قائلا "ولكن مجهود الدبلوماسي التونسي لا تقف عند مساهمة الأطراف المذكورة، بل يوسع دائرة التحرك لتشمل أطراف أخرى فاعلة على الأرض، وقد يكون لها دور حاسم في حل الأزمة". وأشار بوكادي، المستقر بتونس منذ أربعة أشهر حيث فضلت السلطات التونسية إبقائه في العاصمة تونس، أن "غلق الحدود أمام بعض أطراف النزاع وفتحها أمام آخرين أجج الوضع وأزم العلاقات بين البلدين". وكان موقع الكتروني تابع لتنظيم "داعش" تحت اسم "ولاية برقة"، أعلن - في وقت سابق من الشهر الجاري - أن جنوده أعدموا الصحفيين التونسيين سفيان الشورابي ونذير القطاري، اللذين اختطفا  سبتمبر/أيلول الماضي، في ليبيا، حين كانا يجريان تقارير تلفزيونية لصالح القناة التي يعملان بها (فيرست تي في) التونسية الخاصة، دون أن تظهر أي تأكيدات عن ذلك حتى اليوم.

 

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments

لا تعليقات على هذا الموضوع