عزة كامل المقهور: ملاحظة حول مسودة الإتفاق حول الانتقال السياسي في ليبيا 27/3/2015 23:39 عزة كامل المقهور: ملاحظة حول مسودة الإتفاق حول الانتقال السياسي في ليبيا
عزة كامل المقهور بحث

ملاحظة حول إختصاص رئيس مجلس الوزراء المبين في المادة (7)
من مسودة الإتفاق حول الانتقال السياسي في ليبيا

تنص المادة 7 من مسودة الإتفاق المشار اليه على: "يتولى مجلس الوزراء الاختصاصات التالية: 3. إصدار القوانين التي يقرها مجلس النواب".

ورغم أن هذا النص قد أخذ من مقترح لجنة فبراير (مادة 34/ فقرة 8)، إلا أنه لم يؤخذ كاملا، ذلك أن هذا النص مرتبط في مقترح لجنة فبراير بنص آخر ألا وهو نص المادة (19) من المقترح والتي تنص على:

"لرئيس الدولة خلال سبعة أيام من تاريخ إقرار القانون أن يطلب من مجلس النواب بمذكرة مسببة إعادة النظر فيه، وعلى المجلس خلال أسبوع مناقشة القانون من جديد فإذا أقره ثانية يحال القانون إلى النشر دون حاجة إلى إصداره".

لذا، فإنه من غير الممكن بل من الخطورة بمكان أن يمنح رئيس مجلس الوزراء اختصاص إصدار القوانين دون ضبط لهذا الإختصاص، كما وأنه في حالة نقل هذا الإختصاص من مقترح لجنة فبراير فإنه من المتعين نقله جملة وتفصيلا وعدم إجتزائه. وحيث أن مجلس النواب إختصاصه بالأصل تشريعي، بمعنى تبني التشريعات، فإن توقف إصدارها على رئيس مجلس الوزراء سيمكنه من تعطيل هذا الإختصاص الأصيل لمجلس النواب.

وما يؤيد ذلك ما جاء في التجارب المقارنة، على النحو التالي:

- ينص القانون التأسيسي المتعلق بالتنظيم المؤقت للسلط العمومية التونسي في المادة 11 على: "يختص رئيس الجمهورية بالمهام التالية:

2. ختم ونشر القوانين التي يصدرها المجلس الوطني التأسيسي في أجل أقصاه خمسة عشر يوما من تاريخ الإيداع لدى مصالحه وإذا لم يحصل الختم والنشر في الأجل المذكور يعاد المشروع إلى المجلس الذي يصادق عليه من جديد وفقا لصيغة المصادقة الأولى وفي هذه الحالة يختمه رئيس المجلس الوطني التأسيسي."

- ينص الدستور التونسي في المادة 81 على "يختم رئيس الجمهورية القوانين ويأذن بنشرها في الرائد الرسمي في أجل لا يتجاوز أربعة أيام من تاريخ...."

- ينص الدستور المصري في المادة (123).

"لرئيس الجمهورية حق إصدار القوانين أو الاعتراض عليها. وإذا اعترض رئيس الجمهورية على مشروع قانون أقره مجلس النواب، رده إليه خلال ثلاثين يومًا من إبلاغ المجلس إياه، فإذا لم يرد مشروع القانون فى هذا الميعاد اعتبر قانونًا وأصدر. وإذا رد فى الميعاد المتقدم إلى المجلس، وأقره ثانية بأغلبية ثلثى أعضائه، اعتبر قانونًا وأصدر".

لذلك، ولتحقيق التوازن فيما بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وللحيلولة دون تغول سلطة على أخرى، وحيث أن مسودة الإتفاق جاءت خالية من تحديد مدة لإصدار القوانين التي يقرها مجلس النواب أو وضع آلية لضمان خروجها للنور، وحيث أن التشريع هو إختصاص أصيل لمجلس النواب ولا يجوز أن يتوقف على إرادة رئيس مجلس الوزراء، كما وأن هذه الفقرة يمكن أن تكون "فيتو" لرئيس الوزراء على إختصاص مجلس النواب بل بما يمكن أن تشل عمله وتجعله غير ذي جدوى.

عليه، فإننا ننبه إلى هذه الفقرة التي قد تجرد مجلس النواب من إختصاصه بالكامل، ونقترح الأخذ بنص مقترح فبراير المادة (19).

هذا الرأي لا يقلل من أهمية مسودة الإتفاق، ولا الجهد المبذول فيها، وهو للتنويه فقط خشية من أية عراقيل قد تواجه تنفيذه.

عزة كامل المقهور
27.3.2015

 


إضغط هنا لمراجعة التعليمات الخاصة بتعليقات القراء

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
عزالدين خشيبة
المهم الآن وقف اقتتال الليبيين بعظهم لبعض ولا ننسى أن هذه المرحلة مرحلة مؤقتة سواءا للحكومة المرتقبة أو لمجلس النواب وذلك الى حين صدورالدستورالدائم للدولة الليبية...
التكملة
عبدالمنعم
لافقره لا ماده المهم البلاد تستقر امنيا ونرفعوا صغارنا للمدارس بامان,,, فدينا والله...
التكملة
مجرد رأي
لكي يحصل التوافق لابد من الحد من صلاحيات مجلس النواب المنحل وإلا فما الفائدة من الحوار - تسكير الراس والتضاهر بالعفوية لن يفيد الشعب الليبي وإقتراحات الكاتبة مكانها في البرلمان…...
التكملة
محمد العبيدى
الذى اوصل ليبيا الى هذا الحد من الفوضى بل الانهيار هم النخب التى تدعى الثقافة تتحدثين عن سفاسف الامور وتتجاهلين المشكلة التى اوقعت الليبيين فى قتال بعضهم البعض نحن نريد…...
التكملة
جمال
السيد التومي، هل بالامكان تزويد المتحاورين بصياغة افضل يمكن الاعتماد عليها؟ بصفتك رئيس المحكمة العليا سابقا..



...
التكملة
ناصح
اعتقد ان التخبط الذى وقع فيه مجلس النواب هو انعكاس للعب الذى قامت به لجنة فبراير...
التكملة
ادريس
يعني الحكومة لها حق الفيتو على مشروعات القوانين التي يقرها مجلس النواب،، مجرد إنها ما تصدرهاش,...
التكملة
نورالدين الثلثي
قد يكون الغرض هو تخفيف صلاحيات السلطة التشريعية لفائدة السلطة التنفيذية حيث التوافق/تقاسم السلطة الذي هو الهدف من كل هذا الحوار. أستبعد أن يكون الاجتزاء نتيجة سهو،...
التكملة
خليفة علي
أشكر الأخت عزة المقهور على هذه الملاحظة القيمة التي فعلا هيفيالصواب، واتفق معها تماما. كذلك فإنني أحيي توجه وأسلوبالأخت عزة في تناول هذا الموضوع، وذلك عن طريق ابداء…...
التكملة
عبد السلام التومى
ليس هذا هو العيب الوحيد فى المشروع، صياغة المشروع فى عمومها تتصف بالغموض، وبذلك فانها قابلة للتفسير لاكثر من رأى ،المشروع فى عمومه رتبت نصوصه بدقة عاليه، التطبيق سيكشف عن…...
التكملة