ابراهيم محمد الهنقاري: قراءة متأنية لنتائج الاستطلاع حول الأزمة الليبية 16/4/2015 10:05 ابراهيم محمد الهنقاري: قراءة متأنية لنتائج الاستطلاع حول الأزمة الليبية
ابراهيم محمد الهنقاري بحث

قراءة متأنية لنتائج الاستطلاع حول الأزمة الليبية


مجهود كبير ومشكور وحضاري قامت به مجموعة الاستطلاع "TEAM SURVEY" لمحاولة معرفة كيف ينظر الشعب الليبي وكيف يتابع ما يجري في الوطن منذ 17 فبراير 2011 وحتى الان... ثمة ملاحظات إيجابية واخرى سلبية حول هذا الاستطلاع.....

الملاحظة الإيجابية الاولى هي ان 1056 مواطنا ليبيا اهتموا بهذا الاستطلاع وشاركوا فيه. وهؤلاء جميعا لابد انهم من بين ذلك العدد الكبير من الليبيين والليبيات الذين اتاهم الله حظا من العلم والفكر والثقافة ما يجعلهم قادرين على التمييز بين الحق والباطل وبين الخطا والصواب ويعرفون كيف يعبرون عن رأيهم فيما يجري في الوطن عن وعي وقناعة. 

الملاحظة الإيجابية الثانية هي ان 79.9% اي ما يقرب من ثمانين في المائة من الذين شاركوا في هذا الاستطلاع يرون ان السلطة الشرعية في ليبيا هي مجلس النواب المنتخب. وهذا ان دل على شيئ فانما يدل على ان غالبية الشعب الليبي مع شرعية مجلس النواب المنتخب. وان كل ما تم التسويق له من الجماعات إياها المتاجرة بالدين والدنيا في دكان واحد، من الاراجيف والاكاذيب والتضليل والادعاء بالباطل بان المحكمة الدستورية العليا قد حكمت ببطلان انتخاب مجلس النواب، ليس اكثر من زوبعة في فنجان مثقوب وانه قد افتضح امرها وانه قد ان للمروجين لهذاالباطل ان ينزووا في جحورهم وان يستحوا على وجوههم كما يقول المثل الليبي و ان يعودوا في حياء و خجل الى الحق والى طريق مستقيم.

الملاحظة الإيجابية الثالثة هي ان نسبة كبيرة من الليبيين تتجاوز 73%يتطلعون الى نهاية قريبة لهذه الأزمة وخلال هذا العام. مما يبعث قدرا من الأمل ومن التفاؤل بقرب انقشاع الظلام عن ليل ليبيا الطويل و قرب انبلاج فجرها الحقيقي و ليس الفجر الكاذب والدامي. 

اما الملاحظة الإيجابية الرابعة فهي ان كل الحملات المجنونة والغبية التي تعرض لها الدكتور محمود جبريل رئيس كتلة التحالف الوطني لتشويهه و تخوينه لم يكن لها اي اثر لدى الراي العام الليبي فقد تصدر الدكتور محمود جبريل قائمة المرشحين من قبل الشعب الليبي لرئاسة حكومة الوفاق الوطني التي يتم الحديث عنها هذه الأيام. ما يدل على ان تلك الحملات المسعورة لم تكن نابعة من الضمير الليبي الواعي ولكنها من صنع أعداء الحرية وأعداء الديموقراطية وأعداء التنمية وأعداء القانون والدستور وأعداء القضاء العادل المستقل الذين لا يريدون ان يكون لليبيا جيش قوي ولا شرطة قوية ولا حكومة قوية ولا قضاء عادل لانهم يكرهون النور ولا يعيشون الا في الظلام ولا يعرفون سوى الارهاب والقتل ولا يقرأون سوى الكتب القديمة ويكرهون الحاضر ويمقتون المستقبل. ولذلك كله اثبت هذا الاستطلاع ان تلك القلة القليلة من الليبيين هم الذين كانوا ينشرون الإفك ويروّجون للأكاذيب ليس ضد الدكتور محمود جبريل وحده بل ضد كل ما هو جميل في ليبيا.

والملاحظة الإيجابية الخامسة هي ان نسبة كبيرة من الليبيين والليبيات تتجاوز 70% لا تثق في مهمة السيد ليون بيرناردينو والامم المتحدة التي يقول انه يمثلها. ما يثبت ان القطاع الاهم من الشعب الليبي هو على درجة عالية من الوعي وانه مدرك للمؤامرة التي يحاول ما يسمى بالمجتمع الدولي تنفيذها في ليبيا وهي التمكين لقوى الظلام والتخلف التي تريد ان  تشد ليبيا الى الوراء وتمنع تقدمها وازدهارها وقيامها بدور فعال وإيجابي  في العالم يتناسب مع موقعها الجغرافي المميز وامكانياتها الاقتصادية الكبيرة. وهذا ما تريده بعض القوى الكبرى التي تقوم سياساتها على الهيمنة والاستغلال وكسر الإرادة الحرة للشعوب والسيطرة عليها وعلى مقدراتها.

الملاحظة الإيجابية السادسة هي ان الغالبية العظمى من الليبيين اي 71% تقريبا يرون ان الحل العسكري هو الحل المناسب للازمة الحالية في ليبيا. ما يعني دعما صريحا لما يقوم به الجيش الوطني التابع للحكومة الليبية ولمجلس النواب من العمليات العسكرية ضد المليشيات والعصابات المسلحة في مختلف المدن والمناطق الليبية التي تمكنت تلك القوى الخارجة عن القانون من التواجد فيها والتي تتلقى الدعم الخارجي من بعض القوى الداعمة لما يسمى بالإسلام السياسي بينما صحيح الاسلام بريئ من كل ذلك.

الملاحظة الإيجابية السابعة و الاخيرة هي ان نسبة كبيرة من الليبيين والليبيات تزيد عن 63% لا تؤيد التدخل الخارجي في الأزمة الليبية. ما يدل على ان معظم الليبيين يتوقعون ان يتمكن الليبيون بانفسهم من القضاء على الارهاب والإرهابيين في بلادهم كما يدل على رغبة الغالبية من المواطنين والمواطنات بالتمسك بالسيادة الوطنية وعدم الاعتماد على الاجنبي في حل مشاكلنا الداخلية.

اما الملاحظة السلبية التي نراها فهي ان ما يقرب من 50% من الليبيين والليبيات لا يرون ان الحوار خيار استراتيجي. ما يعني ان السيد ليون وضيوفه الذين ينتقل بهم بطائرات الامم المتحدة او على حسابها بين غدامس وجنيف وتونس والجزائر والدار البيضاء ويحجز لهم الأجنحة والغرف في فنادقها ويقدم لهم الطعام والشراب مجانا انما يضيعون الوقت والمال من اجل لاشيئ. فلا حوار ولا هم يتحاورون. فهل يفهم السيد ليون ومن معه هذه الحقيقة الليبية ويكفوا عن الضحك على ليبيا و الليبيين ويبحثوا لهم عن شان اخر يغنيهم عن هذا العبث.

الملاحظة السلبية الثانية هي قلة عدد المشاركين في هذا الاستطلاع. فقد كان المأمول حقاً ان يتجاوز هذا العدد كثيرا هذا الرقم المتواضع الذي يقل عن 1100 مشترك. وربما يعود ذلك الى حالة الياس والاحباط التي يشعر بها معظم الليبيين والليبيات بسبب ما يجري في الوطن من الماسي والجنون الذي تجاوز كل الحدود. وربما كان مشاركة هذا العدد من الليبيين والليبيات في هذا الاستطلاع في ظل كل هذه الظروف القاسية التي يمر بها الوطن هو في الواقع علامة إيجابية اكثر منها سلبية. 

تلك هي قراءتي لنتائج هذا الاستطلاع الذي لابد ان نشكر القائمين عليه وعلى الجهود التي بذلوها في سبيل اتمامه وإخراجه بهذه المهنية العالية.

ولقطع الطريق على بعض الذين يهوون الصيد في الماء العكر أبادر الى القول بان هذه الخاطرة لا تزيد عن التحليل بالارقام ومحاولة لفهم فحوى ونتائج هذا الاستطلاع دون ان يتضمن ذلك بالضرورة اي موقف سياسي معين تجاه اية شخصية او اي خلاف سياسي حول ما يجري في الوطن فذلك كله معروف وموثق في اكثر من حديث واكثر من خاطرة منشورة ومدونة في هذا الموقع الاعلامي المميز وغيره. لذا وجب التنبيه.

حفظ الله ليبيا و شعبها من كل سوء و هيا لنا جميعا من امرنا رشدا....

ابراهيم محمد الهنقاري

 


إضغط هنا لمراجعة التعليمات الخاصة بتعليقات القراء

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
ليبي ليبي
ياسيد عادل يبدوا انك لم تستطع فهم تعليقاتي وهذه مشكلتك. فأنا لم اقل ان مقال الاستاذ لم يعجبني ان قلت ان الاستاذ الكبير اكبر من ان يكتب في استطلاع يفتقر…...
التكملة
عادل
إلى ليبي ليبي، مقال الكاتب الكبير الأستاذ إبراهيم الهنقاري لم يعجبك... وتعليق السيد استاذ جامعي لم يعجبك... (شِنْ تِبِّي، شَرْمُولَة)!! قُل خيرا أو أصمت....
التكملة
ليبي ليبي
مع احترامي للمعلق استاذ جامعي، فانا شخص لست اخوانيا ولا اؤمن اطلاقا بالفكر الاخواني او مايشابهة فيؤسفني ان ثقافة من يدعي انه استاذ جامعي يفكر بعقلية اتهام كل من يخالفك…...
التكملة
استاذ جامعي
اريد أن أعلق على تعليق المعلقين البسيطين المسميان ابوبكر الزنتاني والليبي ليبي.. في علم الإحصاء لكي يتم رصد ظاهرة معينة يتم أخذ ما يعرف بالعينة العشوائية بالمطلق، يعنى العينة يجب…...
التكملة
ملاحظة
قال تعالى ( واذا دعوا الى الله ورسوله اذا فريق منهم معرضون وان يكن لهم الحق يأتو اليه مذعنين افى قلوبهم مرض ام ارتابوا)....
التكملة
عـبـدالـواحـد مـحـمـد الـغـريـانـي - مـمـلـكـة الـسـويـد
كـاتـبـنـا الـكـبـيـر الأسـتـاذ الـهـنقـاري، يُـفـكـر ويُـحـلِّل بـطـريـقـة عِـلْـمِـيَّـة مُـتَـحـضِّـرة .. وبـالـتـالـي بـعـض الـمـتـصـيِّـديـن فـي الـماء الـعـكـر مـن الـجَـهَـلَـة، لا تـسـتـهـويـهـم الـتـحـلـيـلات الـمـنـطـقـية .. فَـمَـنْ شَـبَّ عَـلَـى شـئٍ شـاب عـلـيـه! 42…...
التكملة
ملاحظة
الشرعية فى الشريعة ، وليس فى مناصرة الاعتداء على الله ، الغريب ان هذه الحقيقة يعلمها الجميع ، فهل صارت المخلوقات أذكى من خالقها وأشد مكرا...
التكملة
قرأن كريم
قال تعالى ( قل يأيها الكافرون لا اعبد ما تعبدون ولا انتم عابدون ما اعبد ولا انا عابد ما عبدتم ولا انتم عابدون ما اعبد لكم دينكم ولى دين )....
التكملة
عبد الله
ماعلاقة قصتك بالموضوع يا شاهد؟ قصتك تنم على انحطاط مستوى عقلية الشابان ولربما ليسوا في حالة طبيعية اي تحت تأتير مخدر وهذه مشكلة اخرى استشرت بين شبابنا وللاسف....
التكملة
شاهد
اليك من واقع الحدث، اليوم خرجت اقود سيارتي في طرابلس، مر بجانبي في الاشارة الضوئية سيارة بها شخصان. قام سائق السيارة بلمس سيارة اخري امامه فانزعج الشخص الاخر واستنكر الحدث.…...
التكملة
ليبي ليبي
مع احترامي الشديد لسيادتك ، إلا انني استغرب ان يكون هذا احد مقالاتك، ياسيدي الفاضل هذا ليس استطلاع ليرجى عليه دراسة وقراءة خاصة ممن في مستوى سيادتكم، بالله عليكم احترموا…...
التكملة
ابوبكر الزنتاني
لااله الا الله. سبحان الله 1056 ليبي وبعدين ايقولي الشعب الليبي يبي جِبْرِيل. بالله شن اتخرف. أنا مستعد إنجيب 2000 شخص واندير أسامي معينة في القائمة وانقوللك أشكون الشعب الليبي…...
التكملة
عبدالغني بوجلدين
على اي مدن اجري هذا الاستطلاع...
التكملة