د. أحمد ابراهيم الفقيه: رحيل المناضل التاريخي صالح عمار النائلي 24/5/2015 14:13 د. أحمد ابراهيم الفقيه: رحيل المناضل التاريخي صالح عمار النائلي
د. أحمد ابراهيم الفقيه بحث

رحيل المناضل التاريخي صالح عمار النائلي
 


كان خبر وفاة المناضل العنيد والعتيد صالح عمار النائلي فاجعا، ومؤسفا، ومجلبا للحزن، لان حياة رجل من اهل الكفاح والوطنية والتاريخ المجيد تهدر في حادث سير، كما قرات في ادراج كتبه في صفحته الاستاذ مسعود التائب، نعم انه قضاء وقدر، ولا راد لقضاء الله، ولكنه مفجع ان تنتهي حياته بهذا الشكل المؤسف، رغم انه في عمر متقدم،  والحقيقة فانني كنت  اسمع به، من كل من عاش فترة النضال الوطني وساهم في مولد الدولة الليبية مع القائد الوطني بشير السعداوي، كنت احسبه قد توفي مع ابناء جيله مثل الزعيم السعداوي نفسه واحمد زارم وفؤاد شكري وعمر مالك، وكنت قد قرأت اشادة كبيرة بجهوده في تاسيس حزب المؤتمر وقيادة فرق الشباب في المظاهرات، بل واعمال فدائية تقارع الانجليز الذين كانوا يتواجدون عسكريا في البلاد، في كتاب نصف قرن من النضال للمرحوم الهادي المشيرقي حيث خصص المرحوم المشيرقي جزءا كثيرا من الحديث على جهود وبطولات هذا المناضل التاريخي الذي ترك بصمة واضحة على نضال ليبيا في الاربعينيات،  واقمت  ندوة عن هذا الكتاب  في رابطة الادباء، وعندما سالت المؤلف عمن يريد دعوته للكلام من ابناء المؤتمر مثل صديقه ورفيقه الاستاذ على مصطفى المصراتي، وكان عائشا في ذلك الوقت كل من  الاستاذ مصطفى السراج والاستاذ السائح فلفل رحمهما الله، فابلغني باسم المناضل الوطني صالح بن عمار النائلي، باعتباره  ابرز وجه تلك المرحلة من ابناء ليبيا وقائد الشباب وهنا فقط تنبهت  الى ان الرجل على قيد الحياة، ولم استطع الالتقاء به في تلك الفترة، لانه كان على سفر، ثم سعيت اليه رفقة الدكتور مسعود الكانوني ونحن نعيد تأسيس حزب المؤتمر، وتكررت زياراتنا الى بيته في شارع بن عاشور وكان حاضرا تدشين الحزب في بيت الاستاذ على مصطفى المصراتي رفقة كل من الاستاذ عبد الله شرف الدين والاستاذ الراحل السائح فلفل، وحضر ايضا حفل التكريم الذي اقمناه في مركز الجهاد وكان احد المكرمين، وكنت اثناء تواجدي في طرابلس كثير الزيارة له والاستماع الى تجربته لانه كان مخزن معلومات وذكريات، وكان  يأسف لان تاريخ حزب المؤتمر ووثائقه في عهد بشير السعداوي كانت موجودة في مصر في بيت اسرة المرحوم فؤاد شكري الذي كان ملازما للزعيم السعداوي وقائما بكل الاعمال الكتابية وحفظ الارشيف، ويبدو ان بعض ورثة المرحوم شكرى ارادوا بيع هذا التراث الى احدى المكتبات الوطنية في ليبيا، واظن ان المرحوم صالح عمار النائلي سعى لوجود هذه المكتبة ولكن جهوده في العهد الانقلابي كانت تخفق امام عقبات سياسية لم يكن احد يجرؤ على التصريح بها.

وظل اللهب الثوري في قلبه مضيئا رغم التقدم في العمر، لا يحتمل كلمة تجرح حق الوطن على ابنائه او تستهتر بهذا الحق، وكان رجلا شهما كريما، عظيما في مواقفه وسلوكه، يذكرك بالانفة والشهامة التي يتميز بها القادة الوطنيين الحقيقيين، واظنه ذكر شيئا عن تسجيل بعض الذكريات، ولابد ان احد ابنائه وبناته يحتفظ بشيء من هذه الذكريات التي حان بعد رحيل هذا المناضل ان ترى النور.  لقد رحل ليلتقي في جنان الخلد باحبابه من شهداء هذا الوطن ومناضليه الذين عاصرهم وكان رفيقا لهم في رحلة النضال وسبقوه الى دار البقاء، عليه رحمة الله ورضوانه.

د. أحمد ابراهيم الفقيه

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
محمد الدراجي
الرحمة على هذا الجندي المجهول اشكر الكاتب على تذكيرنا بأعز الرجال...
التكملة
علي سالم القنفود
لا أنسى ما كان يردده الطرابلسية : قالولي السعداوي جي دخت وبخوني بالمي الله يرحم البطل النايلي الذي كان يجند الشباب من اجل الوقوف مع من كان ينادي بوحدة واستقلال ليبيا…...
التكملة
احمد المسلاتي
اشكر الاستاذ احمد الفقيه وأثمن اهتمامه بمثل هكذا رجال تم طمس نضالهم عن قصد ولقد حضرت بقاعة جهاد الليبيين عدة ندوات نضمها الاستاذ الفقيه بعد الثورة لإحياء وتدكير الشعب الليبي…...
التكملة
السنوسي الصويعي
مصطفى السراج وعلي المصراتي وصالح النايلي هم من كانوا عضدا لبشير السعداوي الذي كان ينادي بالوحدة والاستقلال بينما بعض الأحزاب الاخرى كانت بين المنادين بالاستقلال فقط وبين المنادين بانضمام ليبيا…...
التكملة
علي العلواني
رحم الله الفقيد وشكرا للكاتب الذي عرفنا بهذا المناضل الذي طمسه وآخرين عهد الانقلابي القذافي كنت وانا صغيرا في طرابلس اسمع هتافات تمجد الزعيم السعداوي وكنت اذهب مع والدي رحمه…...
التكملة
عـبـدالـواحـد مـحـمـد الـغـريـانـي - مـمـلـكـة الـسـويـد
بـسـم الـلـه الـرحـمـن الـرحـيـم، ومـا تـدرى نـفـس مـاذا تـكـسـب غـدا ومـا تـدرى نـفـس بـأى ارض تـمـوت ( صـدق الـلـه الـعـظـيـم ). إنـا لِـلَّـهِ وإنـا إلـيـه راجـعـون. الـفـاتـحـة....
التكملة
حسن محمد الأمين
اللهم اغفر له وارحمه واجعل مثواه الجنة... والهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. انا لله وانا اليه راجعون....
التكملة