ابراهيم محمد الهنقاري: متى يا سيدي تفهم..!؟ 6/7/2015 09:44 ابراهيم محمد الهنقاري: متى يا سيدي تفهم..!؟
ابراهيم محمد الهنقاري بحث

يبدوان هناك عفريتا اسمه "التوقيع" قد استحوذ على عقل ووجدان وتصرفات السيد ليون بيرناردينو. فهويصر على "التوقيع" على اي شيئ. بيان. اتفاق. اعلان. تصريح. اهو" التوقيع" على ورقة والسلام. لا يهم المحتوى ولا يهم الموضوع ولا تهم نتائج "التوقيع".

من ذلك "التوقيع" الذي جرى منذ يومين والذي اثار ضجة في أوساط كثيرة في ليبيا وربما في خارجها ايضا. مع ان الوثيقة التي تم التوقيع عليها من بعض شركاء السيد ليون في الحوار لم تقدم ولكنها قد تؤخر الحل الذي يتمناه الليبيون والليبيات للازمة الحالية التي تهدد مستقبل الوطن والمواطنين في بلادنا المخطوفة. لم اعد اعرف ماذا يريد السيد ليون بالضبط.

واكاد اجزم ان ملايين الليبيين والليبيات لم يعودوا يعرفون ايضا ماذا يريد هذا الوسيط الاممي بالضبط. لقد تسبب "التوقيع " على ورقة لا قيمة حقيقية لها في ارباك المشهد الليبي المرتبك اصلا وأدى الى نشوب المزيد من الخلافات بين اطراف النزاع الليبي الغريب. وأضاف المزيد من الشكوك حول ما يسمى بالحوار وحول النوايا الحقيقية الظاهرة والخفية للمتحاورين وللوسيط الاممي ايضا. 

لا اعرف ان كان السيد بيرناردينوليون مبعوث الامين العام للأمم المتحدة الى ليبيا قد درس شيئا عن التاريخ الليبي والجغرافيا الليبية والديموغرافيا الليبية عقب تكليفه بمهمته السامية. لا اعرف ان كانت لديه فكرة عن الليبيين وعن ماضيهم القريب وعن حاضرهم المريب وعن "كيمياء" ثورة ١٧ فبراير و"جدول ضربها".!! لا اعرف ان كان يدرك حقائق الصراع المصلحي ولا أقول السياسي في ليبيا. لا اعرف ان كان قد استوعب الماساة التي يعيشها الليبييون والليبيات. لا اعرف ان كان يتابع ما ينشر وما يقال كل يوم عن القتل والتفجير وعن النهب والسلب للمال العام والخاص وعن الخطف على الهوية وعن التعذيب في سجون ومعتقلات خارج الشرعية وخارج القانون. لا اعرف ان كان السيد ليون يتابع اخبار تمدد "داعش" واخواتها في جهات ليبيا الأربع وما تقوم به من عمليات القتل والتدمير لليبيين ومقدراتهم. لا اعرف ان كان السيد ليون يعرف هوية الأشخاص الذين يحاورهم. لا اعرف ان كان السيد ليون يعرف ان هؤلاء جميعا باستثناء ممثلي مجلس النواب المنتخب لا يملكون تفويضا من احد من الليبيين والليبيات للحديث معه باسم الشعب الليبي بمن فيهم من يسمون انفسهم بالمستقلين ومن يسمون انفسهم بممثلي المجتمع المدني ومن يسمون انفسهم بممثلي الاحزاب السياسية. لا اعرف ان كان السيد ليون يعرف انه ليس هناك قانون للأحزاب في ليبيا وان كل واحد من عشرات الاحزاب التي اتخذت لنفسها اسماء ما انزل الله بها من سلطان ولا من قانون هي مجرد احزاب ورقية لا تمثل الا من يحملون أختامها وانها ليست لها قواعد شعبية في ليبيا ولا تحمل إشهارا رسميا من الدولة. لا اعرف ان كان السيد ليون يعرف ان "المؤتمر الوطني العام"  قد مات من زمن بعيد وان من يرقصون اليوم في مقره السابق في ريكسوس هم مجرد هياكل عظمية لموتى لا يقدرون اليوم على شيئ مما كسبوا حينما كانوا احياء. وربما كان افضل وصف لهم هو انهم "غولة" المؤتمر وليس المؤتمر الميت نفسه. لا اعرف ان كان السيد ليون يعرف ان عاصمة ليبيا مخطوفة من قبل العصابات والمليشيات الخارجة عن القانون. لا اعرف ان كان السيد ليون يعرف ان من احرقوا المطار ودمروا الطائرات والمزارع وبيوت الامنين وقتلوا حتى الحيوانات ومن يتاجرون بالمخدرات ومن يقفون وراء تنظيم الهجرات غير الشرعية الى اوربا ومن يرتكبون الجرائم البشعة كل يوم ، لا اعرف ان كان السيد ليون يعرف ان هؤلاء لا يمكن ان يكونوا من الثوار وانه لا يليق به ان يلتقي بهم اوبممثليهم اوان يحاورهم اوحتى ان يصافحهم. لا اعرف ان كان السيد ليون يعرف ان من دمروا بنغازي ودرنة وسرت ومدن الجنوب لا يختلفون في شيئ عن اؤلئك الذين فرضوا سلطانهم المليشياوي على العاصمة بقوة السلاح وروعوا اهلها وقطعوا عنهم الماء والكهرباء والمرتبات فلا يليق به ايضا ان يلتقي بهم اوان يحاورهم او حتى ان يصافحهم. لا اعرف ان كان السيد ليون يعرف ان حكم الدائرة الدستورية في المحكمة العليا لا علاقة له بمجلس النواب لا بالتصريح ولا بالتلميح وان الذين يروّجون لخلاف ذلك هم المتاجرون بالدين والدنيا خدمة لأجنداتهم الخارجية التي رفضها الشعب الليبي ثلاث مرات عبر انتخابات حرة ونزيهة وبإشراف دولي ويحاولون هم  فرضها على الليبيين والليبيات بالسلاح المسروق من مخازن الجيش الليبي والذي تم جلبه اليهم سرا من اطراف خارجية صارت معروفة لا تريد الخير لليبيا ولا لشعبها. لا اعرف ان كان السيد ليون جادا فعلا في مساعدة الليبيين للخروج من ازمتهم الحالية كما ساعدهم  سلفه الأقدم ادريان بيلت منذ اكثر من خمسة وستين عاما.

لم افهم لماذا يصر السيد ليون على تجاهل حقائق الاشياء في ليبيا ولا لماذا لا يقصر مهمته على التعامل مع السلطات الشرعية وحدها في ليبيا. ولو فعل ذلك منذ البداية لكان قد نجح في مهمته. ولأمكن تجنب معظم المشاكل والماسي التي يعاني منها الليبيون والليبيات اليوم.

لم افهم لماذا يضيع السيد ليون وقته في الحوار الذي يرى غالبية الليبيين والليبيات انه حوار الطرشان لان المتحاورين لا سلطان لهم على المليشيات والعصابات المسلحة التي تعيث فسادا في ليبيا من جهة ولان المتحاورين تتناقض مصالحهم من جهة اخرى.

لا اعرف ان كان السيد ليون يدرك ان ما يجري في ليبيا ليس خلافا سياسيا بين احزاب سياسية على برامج سياسية معلنة ومعروفة ولكنه صراع مصالح بين اطراف مختلفة يريد كل طرف منها ان يحكم وحده وان يتحكم وحده في موارد البلاد. وهناك مع الاسف قوى خارجية تؤجج هذا الصراع وتمد أطرافه بالمال والسلاح. فمتى يا سيدي تفهم.!؟

اذا كان المجتمع الدولي واذا كان السيد ليون مبعوث الامين العام جادين فعلا في مساعدة الشعب الليبي للخروج من هذه الأزمة الدامية التي تهدد حاضر ومستقبل ليبيا كدولة ذات سيادة وابنة شرعية للأمم المتحدة فليس أمامهم الا ان  يوقفوا حوار الطرشان مع اطراف لا حول لها ولا قوة ولا تملك تفويضا من احد وان يبدأوا حوارا واحدا جادا مع المؤسسة الشرعية الوحيدة القائمة في ليبيا والمعترف بها من هذا المجتمع الدولي وهي مجلس النواب المنتخب وحكومته الشرعية القائمة. هذا اولا...

وثانيا ان يتم على الفور رفع حظر تزويد القوات المسلحة الرسمية بالسلاح حتى تتمكن قوات الجيش وقوات الامن العام الشرعية من مواجهة العصابات والمليشيات المسلحة واعادة الامن والنظام وحكم القانون الى ربوع الوطن وذلك بالتعاون مع المجتمع الدولي نفسه ومع الجهات الاخرى التي يمكنها تقديم الدعم والمساندة للحكومة الليبية الشرعية لتحقيق ذلك.

وفي مقابل هذا الإجراء الدولي ينبغي على مجلس النواب الإسراع في إصدار قانون للمصالحة الوطنية وقانون للعفوالعام يساعد على اعادة بناء الثقة بين ابناء الوطن الواحد. هذا اذا كان الجميع جادين فعلا في وقف نزيف الدم الليبي وفي اعادة بناء مؤسسات الدولة والبدء في تنفيذ برامج الإصلاح والتنمية واعادة الامن والنظام في بلادنا العزيزة.

فهل الى ذلك من سبيل. !؟.... والله وصالح الوطن دائماً من وراء القصد.

ابراهيم محمد الهنقاري

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
حفيد عقبة بن نافع / إلى الأخ عبد الواحد الغرياني
الأخ عبد الواحد الغرياني ، حياك الله وشكراً على مواقفك الوطنية الغيورة ، ولا ترعي أي إهتمام إلى أولئك الإمعات . سينتصر ألحق وسيهزم الباطل وسنفرح بليبيا التي طالما حلمنا…...
التكملة
شعبان بن شعبان
الى رمضان بن رمضان قرأت تعليقك فلم افهم شئ. تحب تفهم... ادوخ!كما ان بسم الرحمن الرحيم التي كتبتها تنقصها كلمة الله. تحب تفهم... ادوخ!
...
التكملة
رمضان بن رمضان
كونك في السويد شيء لكن عقليتك لم تتغير رغم انك عايش بين ارقى شعوب العالم حضارة وتقدم ورقي شيء اخر..واللي يحسدك يبات اعمى مبروك... لكن اذكرك بقوله تعالى بِسْم الرحمن…...
التكملة
عـبـدالـواحـد مـحـمـد الـغـريـانـي - مـمـلـكـة الـسـويـد
بـسـم الـلـه الـرحـمـن الـرحـيـم، الـى Nabil Hassan / (صـاحـب الـعِـلَّـة يُـنـخـصـوه مـرافـقـه) أَحـمـد الـلـه بـأنـنـي فـي الـسـويـد ـ إحـدى أرقـى الـدول فـي الـعـالـم.. وأعـمـل كـمـتـرجـم، إحـدى أرقـى وأنـظـف المـهـن فـي الـعـالـم.…...
التكملة
عبدالحق عبدالجبار
لليبيا والليبيين أربعة حلول لا خامس لها اولا ان تتصالح هذه المكونات او الملشيات او الأحزاب شرقاً وغرباً وتتقاسم السلطة والأموال.. او ثانياً ضرب النيتو لهذه الاشباح وبهذا قتل مزيد…...
التكملة
Nabil Hassan
إلى عبد الواحد الغرياني... أن تنعث من ﻻ يتفق مع هواك بأقدح اﻷمثال فهذا عيب فيك ظهر لنا في آخر تعليقك الذي إبتدأته بالبسملة وأنهيته بمثل ﻻيستقيم مع مع مابدأت الحمد…...
التكملة
عـبـدالـواحـد مـحـمـد الـغـريـانـي - مـمـلـكـة الـسـويـد
بـسـم الـلـه الـرحـمـن الـرحـيـم، لا شَـكَّ بـأن كـتـابـة وأسـلـوب الـكـاتـب الـكـبـيـر الأسـتـاذ الـهـنـقـاري ذات طـابـع خـاص .. ومـن خـلال مـتـابـعـتـي لـجـمـيـع كُـتَّـاب الـمـوقـع الـمـتـمـيـز لـيـبـيـا الـمـسـتـقـبـل، فـإن الأسـتـاذ الـهـنـقـاري نـجـم…...
التكملة
سعد المعداني
اسلوب الكتابة بالتعالي والتركيز على استعمال الاستفهام في الكتابة هو اسوء اُسلوب في الكتابة وعادة ما يكون المقصود منه إظهار روح الانا والتقليل من أهمية ما يفعله الغير والتلاعب بعقول…...
التكملة
عوض بسيكري
الا تعرف ان السبب الرئيسي للازمة الان هو رفض البرلمان برئاسة الدكتور بعيرة الاستلام من الوتمر . الا تعلم ان المؤتمر كان مستعد لتسليم السلطة للبرلمان في طرابلس كعاصمة ومقر…...
التكملة
Nabil Hassan
لفظ فوك أخي علي المسلاتي ماقلته واقع الحال في بلدنا الذي تلاعبت بمصيره من يدعون أنهم نخب سياسية ومثقفة أنصار ومشجعوا حفيتر....
التكملة
صابر
يتبين لقاري المقال والتعليقات بأن النخبة من الشعب الليبي منقسمة وكل له مبرراته وأسبابه والمشكلة سوف لن تحل لا بليون ولا بغير ليون ، المشكلة لا تحل إلا لو أعتصم…...
التكملة
صلاح المغيربي
لك كل الشكر لموقفك الوطني الثابت في ظل الهجمة الشرسة التي تقودها القوي المتسترة بالدين و قوي الجهوية والمركزية والانتهازية. لقد ارتكبت هذه الطغمة الجديدة جرائم بشعة ومارست عملية تضليل…...
التكملة
بسيط جدا
فكروا واعقلوا يا ناس ويا استاذ ابراهيم... الكمال لله ولا يمكن الوصول لاي حل حاليا وفي هذا الوقت المتسخ والمزري والمعتق بالدم والتخوين وامراض الشك المجتمعي والانكفاء والانطواء الذاتي لشخوص…...
التكملة
عرباوى
بعض تعليقات الاخوه الأعداء على مقالك يا أستاذ ابراهيم تجيب على فحوى عنوانه... وهنا اسمح لى تغير بعض الكلمات في شعر الشيخ العلامه الامام الشافعى حتى اعبر عن ما دار…...
التكملة
besat
أشكر الاستاذ ابراهيم على شجاعتة بتوضيح موطن الخلل فى استراتيجية مندوب الأمم المتحدة بأاختيارة شخصيات لا تمثل الشعب الليبى بقدر ما هى جزء من المشكلة والتى يجب ان يحال أغلبهم…...
التكملة
فكرى العالم
اشكر الاستاد ابراهيم على هدا التحليل الدى لا اعتقد بوجود ليبى وطنى يرضى بغيره رغم تحفظى الكبير على من تسميهم باعضاء مجلس النواب. المحترمين واللدين لم ارى لهم حضور كامل…...
التكملة
مفتاح عاشور
الى السيد سعيد رمضان.. ما قلته الحقيقة دون رتوش ولكن البعض لا يملك الشجاعة على قولها لان ذلك يكشف المستور! فبارك الله فيك فلا جيش وطني ليبي سواء شرقا او…...
التكملة
سعيد رمضان
أولا :الى المعلق مصطفى :الكلمات التى كتبتها هى كلمات (أحمد قذاف الدم )فى لقائه مع بوابة أفريقيا الأخبارية وليست كلماتك . ثانيا : الى الأستاذ أبراهيم : يجب أن لاننظر الى الأمور…...
التكملة
مواطن مقهور
اولا اشكر الاخ علي الورفلي واقول له ارحم امميمتك ميته والا حيه مسحت علي كبودنا الله يبارك قيك انت والاستاد ابزاهيم هو هدا الحق الي مايبه حد الله يكثر من…...
التكملة
libyan doc
Mr Ibrahim: thank you for this interesting and true commentary, signature is very important for him . In the western , the educational system is designed to produce some one…...
التكملة
علي الورفللي // إلى علي المسلاتي
لا أفهم لماذا لا يفهم السيد علي المسلاتي أن حكم المحكمة جاء تحت تهديد السلاح والدليل أنها ماطلت وأجلت البث في قانون العزل السياسي مرات عديدة وإلى الآن لازالت تماطل،…...
التكملة
مصطفي
نحن لسنا حزباً سقط .. وإنما دولة جيش .. وشرطة .. وقضاء .. وأكبر قبائل ليبيا .. ولو وضعت خريطة ليبيا .. ووقعت عليها الأعداد لوجدت أننا نشكل أكثر من…...
التكملة
حفيد عقبة بن نافع
إلى علي المسلاتي ، ستفهم متى قريباً، لأن الجيش على مشارف العاصمة والشرفاء الأحرار من أبناء هذا الوطن جاهزون لأنها هذه المهزلة ، وها هي قسورتكم قد اندحرت ورجعت تجر…...
التكملة
علي المسلاتي
لا افهم لمذا السيد ليون يتجاهل القضاء الليبي الذي حل البرلمان، لا افهم لمذا السيد ليون يتجاهل من سرق وحرم الليبيين من قوتهم الوحيد وهو البترول لا افهم لمذا السيد…...
التكملة
ابو عمر
استاذ ابراهيم... تحسب وتقدر لك متابعتك الدائمة للشان الوطنى، اراك هذه المرة ربما حملت هل؟ اكثر مما تحتمل، واستحضرت من الزمن الماضى الجميل ، عبارة متى يا سيدى تفهم؟ انا…...
التكملة