جمعة احمد مالي: أكفرتم بعد إيمانكم..؟! 10/8/2015 12:10 جمعة احمد مالي: أكفرتم بعد إيمانكم..؟!
أ. جمعة احمد مالي بحث

أيها الليبيون فى قرى ومدن الصحراء الجنوبية والساحل ومناطق الدواخل. فإنكم مهما جهلتم أو تجاهلتم مصيبتكم {وماأصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم} لأنكم تجاوزتم حدود ما أنزل الله وعصيتموه، وقد نبهكم الرسول الكريم (ص) فى خطبة الوداع، فأوصاكم وقال لكم: (لا ترجعوا بعدى كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض) مبيناً لكم بذلك حرمة قتل النفس البشرية  كما نزل فى القرآن الكريم حيث قال الله عز وجل: {ولا تقتلوا النفس التى حرم الله إلا بالحق}صدق الله العظيم.

فرجعتم عما نهاكم عنه، وأخذتم تضربون رقاب بعضكم بعضاً، وقتلتم النساء والأطفال والشيوخ على الهوية، وثكلتم الأمهات، ورملتم الزوجات، ويتمتم الأطفال، وقطعتم الشجر وحرقتم اليابس والأخضر من متاع الدنيا، وأهلكتم الزرع والنسل، وبعثتم الرعب فى النفوس البريئة، ونشرتم الفساد فى البر والبحر. وبتلكم الأفعال المنكرة خرجتم عن طاعة الله ورسوله، وتركتم العمل بكتاب الله وسنة رسوله، فجنيتم على أنفسكم وعلى الوطن بالدمار والخراب والقتل والتهجير والتشريد لأبناء جلدتكم فى مواطن الغربة من بقاع الأرض...!

حتى بكت السماء فوقكم وضاقت الأرض بكم، وكثر الصراخ والعويل بينكم، وتعالت أصواتكم ونداءاتكم بدق طبول الحرب الأهلية القبلية الجاهلية، والعنصرية الجنسية العمياء، والعصبية الجهوية المقيتة بين الإخوة الأشقاء فى العقيدة والوطن. وعملتم على تمزيق وحدة النسيج الإجتماعى واللحمة الوطنية، وتفيت وحدة تراب الوطن، هكذا بذور الفتنة غشيتكم بذرة بعد أخرى من خلال الساسة الملوثين والإعلام المأجور الفاسد المنشأ والتوجه، فهؤلاء لا يزالون يبثون سموم الفتنة الكبرى بين أبناء الوطن (عرب - تبو- أمازيغ - طوارق) باسم الوطن والوطنية، ضد الوطن والمواطنين الشرفاء من كل صوب، تذروها رياح الشرق والغرب، والجنوب والشمال ذر النار فى الهشيم..!

نحن لانسمع صوتاً للعقل والمنطق يستمع إليه، ولا أثراً لحكمة الحكماء يؤخذ به للعمل على وقف الفتن وإطفاء نيرانها . يا من أخذتكم العزة بالإثم، إياكم التباهى والتفاخر، والكبرياء والغرور، والحديث عن الماضى وتتبع آثاره، ونبش ما خفي منها تحت الأرض إن تبد لكم تسؤكم، وإن تسألوا عنها تؤلمكم، فإن ما مضى قد فات وانقضى، فكروا فى لملمة جراح الحاضر، ومعالجة ما أنتم معنيون به بالحوار الجاد، وبادروا فى البحث بكل صدق وأمانة واجتهاد وضع ثوابت أسس السلام الإجتماعى بينكم، وقواعد أركان البناء لمستقبل الوطن، وابتعدوا عن الترهات فى أسلوب الخطاب بالقول والكتابة، ولا تخوضوا فيما يثير مشاعر الغضب ويوقظ الفتنة بينكم، وإن لم تكونوا على درجة عالية من الوعي واليقظة لدرء هذه الفتن، فإنها ستجلب لكم كوارث لا قبل لكم بدفعها عنكم، وتجرفكم طوفانها ولن تجدوا عاصماً لكم وللوطن منه . حفظ الله ليبيا وأهلها من كل سوء..!!

أ. جمعة أحمد مالى

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
احميدي الكاسح
الحقيقة لا تحتاج لتأويل والتاريخ لا يستعاض عنه ، المتعامين عن التأريخ يريدون مصلحة في هذا التغاضي على حساب الغير، البلد واسع ولكن هذا لا يستتبع شيوعية الخصوصية فيه ،والوطن…...
التكملة
احمد الزوي / شيخ قبيلة ازوية بطرابلس
الاستاذ جمعة مالي احيك على هذه الروح الطيبة والكلمات المؤثرة الهادفة التي تدعو إلى نبذ الفتنة والولوج إلى دائرتها المظلمة ، لاشك ان هناك من يؤجج الصراع بين الاشقاء (الزوية…...
التكملة
صالح حويل
يارطب، منين جايبها الوريث الشرعي؟؟ فكك من الدوة الزايده وخراريف العزايز....
التكملة
عادل الرطب
ندعوا الليبين الى انقاد الوطن وتفعيل دستورنا الذي سيجمع الامة الليبية ودعوة الوريت الشرعي لتولي مسئولياته ويكون ذلك لفترة تطمئن فيها الانفس وتنتزع الاحقاد يستفتى الشعب بعدها على نظام الحكم...
التكملة
المتفائل
يقول الله سبحانه وتعالي (وما اصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير) (ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس). هذا الاقتتال وهذا الاحتراب لا يجوز ان…...
التكملة