عزة كامل المقهور: أيا سمير... شهيد البلاد 25/8/2015 04:26 عزة كامل المقهور: أيا سمير... شهيد البلاد
عزة كامل المقهور بحث

ياسمير، رحلت وبقلبك غصة.. حاولت أن تصنع من التراب قلعة.. لكنه التراب ياصديقي..
 كنا معك، لكنك سباق في كل شيء.. معارض من الداخل تكتب وتنشر بإسم الأمين العيساوي، موظف أمين في مؤسسة الرقابة الإدارية، مساهم في المسار الديمقراطي الذي قرأته جيدا.. ولم تغب عنك هناته ولا محاولات تخريبه... كنا أكثر تفاؤلا منك.. بينما كنت قارئا واقعيا له.
أيا سمير... صديق عزيز، وشخصية طرابلسية محترمة، ودود، نظيف اليد واللسان.. ما استنجدت بك في مسألة قانونية إلا وكنت حاضرا، شارحا، مفسرا.. اسمع ضحكاتك في زوايا مكتبي.. صوتك المجلجل بالحجج القانونية... وأرى دخان سيجارتك التي لا تفارقك... 
أيها الأمين.. يا من احتضنت الوطن الذي لفظه بعض ابنائه، يا من حاولت انقاذ مايمكن انقاذه.. ففنيت بعد أن اضناك حب ليبيا، وانهكك من أساءوا إليها حتى فاضت روحك اليوم... ياصديقي الودود، يازميل مهنتي الشريف، يا مربي أولادك بعد غياب زوجتك الحنون... 
إليك أقول.. أظلمت طرابلس اليوم، بينما اضاء جسدك المسجى رمسك، لعله يوم يضيء الوطن.


إنا لله وإنا اليه راجعون.

عزة كامل المقهور
24. 8. 2015-08-24

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* المناضل سمير احمد الشارف في ذمة الله

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
احميدي الكاسح
رحمه الله رحمة واسعة والهم ذويه واصدقائه ومواطنيه الصبر والسلوان...
التكملة