سالم الكبتى‎: قصص المليون ليلة 13/9/2015 14:40 سالم الكبتى‎: قصص المليون ليلة
سالم الكبتي بحث

(1) السروال...

دخل الحاج معابيص بقوة الى قاعة (الحوار) هناك. سخر من الحاضرين. ضرب لهم فصا. نظر فى وجوههم واحدا واحدا.. وسخر منهم.. ثم قال: انتم لم تعرفوا بعد اصل المشكلة. المشكلة ايها الهدرازة لدينا تكمن فى (السروال). هل تعرفون ما اعنى؟ طبعا لا...  اقول لكم.. لو تنازل البعض وارخى سرواله الى اسفل قليلا.. فيما تنازل الاخر ورفعه الى اعلى قليلا لانتهت جميع مشاكلنا. اتفقوا على القياسات. المشكلة فى السروال فقط!

(2) قف.. مفترق خطير...

وكيف يعود الدستور.. وقد وقفتم فى طوابير الانتخابات للجنة الدستور الحالية... كيف!

(3) ليبيا... حتى...

قالت العرب قديما.. حتى يؤوب القارظان. رجلان ذهبا لجنى ثمر القرظ الذى يدبغ به.. ولم يعودا... وليبيا حتى يعود القارظان.. بعد الزرع!!

(4) عناق...

تعانقا بعد طول غياب. ثم ساْله:

- هل انت نازح.. فى الداخل او الخارج؟
- لا..
- امالا.. وين؟
- انا نزحت دموع ودم لكن ماشغلت حد!!

(5) اْسلح...

اْتى الى المدينة يسعى لاْداء واجب عزاء فى وفاة احد معارفه. تاه عن المكان الذى يقام فيه الماْتم. سار فى طريقه يبحث.. يتوقف قليلا ثم يستمر. وجد شخصا.. ساْله عن المكان. اْجابه.. ريت ياعمى.. الشارع لول الذى على يمينك. اسلح. الثانى.. اسلح. بعد الدكان ثالث شارع على اليمين.. خش.. السهرية غادى. رد من فوره.. على قيس وصفك هذا نخش ع العرب عريان!!

(6) تكبير...

كثر عدد الشهداء فى تلك البلاد. اْضحى العدد مبالغا فيه. كل من مات صار شهيدا. حتى من مات على فراش الحلال. وكذا من مات وهو يسرق او مسطول من الحشيش.. او.. او. والذى والذى. تعجب اهل البلاد المجاورة. ذهلوا من المشهد والمبالغة. قالوا.. خلونا معكم بليصة فى الجنة.. لا تنسونا!!

(7) العرب البائدة...

هل راْيتم اْمة تفر من اوطانها؟... انهم العرب فقط. هم النازحون واللاجئون والهاربون داخل اْوطانهم وخارجها. يا امة ضحكت من لجوئها كل الامم!!

(8) سجون...

اغلب السجون العربية خرجت فى دفعاتها اكثر (المناضلين).. كذبا.. وظلاما.. وفوزا بالغنائم والاسلاب. الشرفاء منهم شعروا بالخجل وادركوا ان السجون الحقيقية هى التى تقع خارج سجونهم السابقة.

(9) امتلاص...

قال له الاول.. شدها.. امسك عندك. وقال الثانى.. دونك لها.. وقال الثالث.. فيش ترجى.. فيسع. اجابهم جميعا.. امتلصت!!

(10) (الصحبه)...

كان والدى الحاج حسين محمد الكبتى. رحمه الله. من المتذوقين لشعرنا الشعبى ورواته. واحيانا ينظمه ويحتفظ به دون نشره. تذكرت الان احدى قصائده.. يقول: 

اصحاب ينشدوا واصحاب تنشد عنهم... واصحاب فارقوا واصحاب نا راكنهم
اصحاب حبايب...........................  واصحاب ينشدوا ع اللى قريب وغايب
ارباوة عصر ماهم رباة سكايب................... عاشوا على مبدا نقى معدنهم
لاكيفهم فى جيل جابه جايب................... ولاشغل عن صاحب نهار رهنهم
انياهم نظيفه كى نظاف الرايب..................... مافى مسارب خاطيه قادنهم
اثمان المواقف دافعين ضرايب................... بين الصحاب افعالهم يطرنهم
يشيلو على ثقل الحمول صلايب................ فوق م الدبر ماعمرهن كادنهم
عندى خير من سرية تريس قرايب............... يعدوا عيون الناس ويعدنهم

سالم الكبتي

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
ندى القاضي
انصح الاستاذ بالقراءة للتاريخ كما يوثق تاريخ البلاد هذا تشاؤم كبير ليس لاهل بنغازي ..انا في طرابلس ومنها اشعر ان بنغازي فيها ثورة،مشهدها يعطي معنى حالة نضال ناس مازالت في…...
التكملة
عـبـدالـواحـد مـحـمـد الـغـريـانـي - مـمـلـكـة الـسـويـد
الـفـقـرة رقـم ( 7 ) غـيـر صـائـبـة .. لـيـس هـنـاك أُّمـة عـبـر الـتـاريـخ، قـديـمـهِ وحـديـثـِهِ لَم يـُصـيـبـهـا مـا أصـابـنـا .. هـُـنـا فـي الـسـويـد مـواطـنـون سـويـديـون '' يـحـمـلـون الـجـنـسـيـة الـسـويـديـة ''…...
التكملة
محمود الفيتوري
ننقانها امتلصت.. يا استاذ سالم ويستر الله.. وكالا فص الحاج معابيص والله شوية فيهم.. الله يعطيك الصحة!...
التكملة
Libyan
Astonishing, thanks for sharing Salem...
التكملة
سعيد العريبي
قفشات "كبتية".. قصيرة ومشوقة.. تؤكل كأشهى ثمار النت.. سريعةالقطاف.. لذيذة المذاق..... خاصة فقرة ( اسلح )... أشكرك....
التكملة