سالم الكبتى: عمرالمختار... اْولى المعارك وقصة الضريح (1) 16/9/2015 16:05 سالم الكبتى: عمرالمختار... اْولى المعارك وقصة الضريح (1)
سالم الكبتي بحث

عمر بن المختار... الشهير لصيته... فى الخافقين وفى النفوس جلال
نال الشهادة...... فائزا بجهاده.............. بطل ستحى ذكره الاجيال

(احمد رفيق المهدوى)
 


بانوراما سريعة:

ولد عمر المختار محمد فى زنزور شرقى طبرق عام 1858 _ وفقا لجوابه فى المحكمة باْن عمره ثلاث وسبعون سنة  - واعدم فى معتقل سلوق امام الحشود الكبيرة من السجناء  فى 16 سبتمبر 1931. والده مختار بن محمد المنفى ووالدته عائشة بنت محارب. خلال هذه الاعوام المتبقية من القرن التاسع عشر ثم الاعوام التى عاشها من القرن الذى تلاه مرت وقائع واحداث عظيمة وكثيرة.. العهد العثمانى الثانى فى ليبيا. وفاة الامام السنوسى بعد مولد المختار بعام وافتتاح قناة السويس فى 1869 واحتلال فرنسا لتونس فى 1881 واحتلال بريطانيا لمصر فى 1882 واحتلال ايطاليا لارتريا فى 1885 ثم مصوع على شاطىْ البحر الاحمر فى 1890 واحتلال فرنسا لتشاد فى 1899 وبدء الغزو الايطالى لليبيا اواخر 1911.

سنوات الطفولة والصبا والشباب فى زنزور وماحولها.. اكتشاف المشاهد والمرئيات.. التلال وسقايف البطنان والنواجع الممتدة على مراْى العين وقطعان الابل واعشاب الربيع ونزول المطر والافق والنجوم والبحر البعيد ومركز السلوم الذى كان يتبع ليبيا.. الجمارك والقلعة والموظفون والعساكرمن الترك والليبيين. ومعرفة العادات والتقاليد السائدة وممارسة الالعاب مع اقرانه والتدرب على ركوب الخيل وحضور المناسبات المختلفة للقبيلة والجيران وسماع الشعر الشعبى والقصص والحكايات الشعبية واخبار البطولات والفرسان وسيرة الهلالية.. وغيرها. ثم الدراسة فى الزاوية القريبة وحفظ القران الكريم على يد مشايخها.. عبدالقادر بوديه العكرمى و ال الغريانى القائمين على شؤونها مع بقية الاخوان السنوسيين. كان تلميذا مجتهدا واعيا لمنهج الحركة السنوسية ونظامها منذ البداية.

حادثة سيظل يذكرها وشقيقه محمد.. معركة بئر الجبنى الذى يقع فى حوزة قبيلته ومشاركة والده بها عام 1862. سمع عنها لاحقا وعلقت بذاكرته دفاعا عن الحقوق وعدم الاعتداء على الاخرين. تدخل السيد المهدى السنوسى لانهاء المعركة وعقد صلحا بين المتقاتلين. وبعد وفاة والده اثناء سفره الى الحج سيعهد برعاية ابنيه الى الشيخ احمد الغريانى شيخ زاوية زنزور وهو والد الشارف الغريانى. علاقة جوار وتعلم وقرابه ايضا فى بعض جوانبها.

ينتقل المختار الى الجغبوب. يواصل تعليمه هناك فى علوم الشريعه والفقه والحديث واللغة. زاوية الجغبوب كانت منارة علمية وسط اعماق الصحراء وفيها تعلم وتخرج الكثير من اعلام الوطن. وهناك سيقترب ويتعرف على السيد المهدى السنوسى وكبار المشائخ والاخوان ويظل هناك بعيدا عن الاهل فى الساحل قرابة ثمان سنوات. ثم يصبح من مجموعة الاخوان المعروفين ويعين شيخا لزاوية القسور جنوبى المرج. يعلم ويثقف ويشرف على شؤون الزاوية ويحل المنازعات والخصومات القبلية التى تنهض بين حين واخر ويقوم بتحقيق الامن والاستقرار فى المنطقة وماحولها مع مساعديه وتلاميذه. رسالة نهضت بها الحركة السنوسية فى كل الاماكن ولم يكن المختار وحده فى ذلك. رجال وزوايا ورسالة فى الحياة والمجتمع.

حين انتقل المهدى من الكفرة الى قرو فى تشاد عام 1899 عقب الاحتلال الفرنسى لها عين لاحقا عمر المختار شيخا لزاوية كلك حيث بداْت العمليات الحربية بين الليبيين والتشاديين من جهة والقوات الفرنسية من جهة اخرى ووقعت اولى المعارك فى بئر علالى وكانم وبقية المناطق بضراوة شديدة. شارك المختار مقاتلا وتكونت الادوار الحربية وقاد المعارك احمد الشريف باْشراف عمه المهدى. وكان هناك الصف الاول من القادة ايضا.. البرانى الساعدى ومحمد بوعقيلة الزوى وغيث عبدالجليل سيف النصر ومحمد العريضة وصالح بوكريم وعبدالله الطويرالزوى.. وغيرهم من معلمى القران ومشائخ الزوايا والمقيمين هناك من ذوى الاصول الليبية.. من اولاد سليمان والمغاربة والمحاميد والمجابرة.. وسواهم.

توفى المهدى عام 1902 وخلفه احمد الشريف واستمرت المعارك التى كبدت القوات الفرنسية خسائر كثيرة وانضم العديد من رجال المقاومة التشادية مثل قجه عبدالله والحاج شيله القرعانى ويوسف القرعانى. كانوا معا فى مواجهة فرنسا هناك. والحركة السنوسية اعتبرت احتلال فرنسا لتشاد حصارا او ضغطا على ليبيا وتضييقا لها على الحركة جنوب الصحراء. افريقيا فى الغالب خلف ليبيا اصبحت كلها فرنسية وللحركة الكثير من الزوايا فى النيجر ونيجيريا اضافة الى تشاد.

هذه فى المجمل بدايات محطات الحياة ولوحتها الكاملة لعمر المختار الذى ظل مع الكثير من اعلام المقاومة الوطنية فى ليبيا ومحيطها العربى والاسلامى رمزا للصلابة والتضحية. وتلك البدايات المهمة ستؤثر فى شخصيته وجوانبها دون شك وتحتم عليه وعلى الكثير من رفاقه الشرفاء على امتداد الوطن الاخلاص بلا تهاون او مساومة على المبداْ الذى عاش من اجله. القضية الوطنية كانت وجها مضيئا لاخلاص عمر المختار.. الرجل الشيخ والمعلم والمناضل والمؤثر فى غيره بصفاته.. صفات المناضل البسيطة والانسانية البعيدة عن الاطماع والمال والمغريات وخيانة الوطن رغم كل الظروف. عمر المختار وجيله مثلوا الاخلاص للقضية وللفكرة. ودائما البقاء للاخلاص والفكرة. وفى ذلك كله لم يكن اسطورة تنسج من تداعياتها الخرافات او الخوارق. كان فى بعده الانسانى وبساطته التى اذهلت كبار اعدائه من الايطاليين اكبر منه قائدا لدور او لمقاومة. الانسان السيط بشموخه وكبريائه دون صلف هو مجموع الفارس والقائد والبطل فى شخصية عمر المختار. وذلك هو الذى ابهر من حوله.. ومن التقاه.. او علم به وسمع عنه. عمر المختار قوته فى بساطته فقط!!

فى اواخر رمضان 1329 هجرية - 1911 شرعت السفن الحربية الايطالية فى مهاجمة مدن الساحل الليبى.. مدافع وضربات عنيفة وانزال على الشواطى ثم التوغل فى المدن بعنف. هذه الفترة كان عمر المختار فى زاوية التاج بالكفرة مع مجموعة من مشائخ الزوايا وهم.. عبدالله الجيلانى (الذى اقترن المختار باْبنته ونيسة وانجب منها ولده محمد صالح) ومحمد على عبدالمولى وصالح العوامى للنظر فى بعض الامور المتعلقة بتعيين احمد العيساوى شيخا لزاوية بنغازى بدلا من صالح العوامى فورد خبر الغزو وانعقد على ضوئه اجتماع مهم طغى على الموضوع الاول  فى منزل السيد عابد السنوسى -طبقا لرواية موثقة بخط السيد صفى الدين السنوسى عام 1955-. حضر الاجتماع..  السادة احمد الشريف وادريس السنوسى وصفى الدين السنوسى وهلال السنوسى ومجموعة الاخوان المذكورة.. وتقرر فيه تعبئة الصفوف وبدء المقاومة الوطنية وتوحيدها مواجهة للعدو القادم من خلف البحار. ونتج عن ذلك اعلان احمد الشريف للنفير العام واستنهاض القوى الوطنية على امتداد من خلال ندائه الشهير الذى وزعه عليهم ونشره فى مجلة الفتح الصادرة بالقاهرة عام 1912 بعد قدومه الى الجغبوب. مقاومة ظلت تلتهب وتشتعل الى استشهاد عمر المختار ثم استمرارها بعده فترة ثلاثة اشهر بقيادة خليفته يوسف بورحيل المسمارى حتى استشهاده فى ديسمبر 1931 فى معركة ام ركبة قرب الحدود الشرقية. ومرت فيها المقاومة ايضا  بالعديد من الصعاب والانتصارات والانكسارات. وكان عمر المختار ورفاقه طوال ايامها وسنواتها اصحاب عزائم  من فولاذ!!

كلف المختار بمهام مختلفة وشارك فى دور بنينا بالقرب من بنغازى وهنا ربطته صلات وثيقة بالكثير من عائلاتها وتولى الاشراف على الشؤون الاقتصادية والتموين فى دور المنطقة الغربية.. اجدابيا وماحولها وظل قريبا ومحل ثقة  من دائرة القرار فى حكومة اجدابيا التى شكلها الامير ادريس عام 1917 وكذا الى قائد المنطقة الغربية صفى الدين السنوسى ونجح فى الكثير من مهامه ومسؤولياته وتكشف لنا الكثير من الوثائق المبكرة والتى لم يسبق نشرها عن هذا الدور الوطنى له فى تلك الاعوام التى حتمت عليه زيارة بنغازى ومناطق الجبل للتنسيق فى العمل الوطنى. (تواصلت هنا علاقاته مع الحاج يوسف لنقى واسرة الجهمى وغيرهما فى بنغازى).. وسيتضح بعض من جوانب هذه العلاقة حين اودع المختار فى سجن بنغازى الرئيسى على شاطى الشابى عقب اسره فى الجبل الاخضر وايام محاكمته الى يوم اعدامه. 

سالم الكبتي

الوثائق والصور
 

الكهف الذى ولد به عمر المختار فى زنزور شمال بئر الاشهب عام 1858.
 

زاوية الجغبوب وضريح السيد محمد بن على السنوسى.
 

خارطة برسم ايطالى فى القيادة العسكرية للزوايا السنوسية التى اعتبرها الايطاليون مصدر خطر على تحركاتهم.
 

بئر علالى فى تشاد.
 

البوارج الايطالية عند شاطىْ جليانة فى بنغازى. اكتوبر 1911.
 

الحامية العثمانية (قصر البركة) بعد تعرضها للقصف الايطالى من البحر.
 

اجتماع ضم مجموعة من كبار الاخوان السنوسيين ومشايخ الزوايا. يبدو الشيخ صالح العوامى جالسا
فى اقصى اليمين وعمر المختار يرتدى برنسا وفى اخر الصورة من جهة اليسار المختار ابن شقيقه
محمد المختار. استشهد فى احدى معارك الجبل الاخضر قرب وادى العقر.

 

وثيقتان بخط عمر المختار توضحان نشاطه الوطنى فى المنطقة الغربية عامى 1914 - 1917. (اجدابيا وماحولها) دوره الاقتصادى.
 

وثيقتان بخط عمر المختار توضحان نشاطه الوطنى فى المنطقة الغربية عامى 1914 - 1917. (اجدابيا وماحولها) دوره الاقتصادى.
 

وثيقة بخط يوسف بورحيل المسمارى موجهة الى صفى الدين السنوسى مؤرخة عام 1915
حول النشاط الوطنى فى جردس وتوكرة والابيار وغيرهما والتنسيق فى الحركة الوطنية.

 

رسالة بخط بشير السعداوى عام 1923 موجهة الى صفى الدين السنوسى بها اشارة لعمر المختار.

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
عـبـدالـواحـد مـحـمـد الـغـريـانـي - مـمـلـكـة الـسـويـد
بـارك الـلـه فـيـك اسـتـاذ سـالـم الـكـبـتـي عـلـى هـذا الـتـوثـيـق والـجـهـد الـمُـتَـمَـيِّـزَيْـنِ وننتظر الجزء رقم (2)....
التكملة
سالم الكبتى
الاستاذان الفاضلان صالح الشلمانى ومحمد عامر.. شكرا جزيلا على درسكما البليغ جدا. ويبدو اننى لا اعرف شيئا من ذلك . فالمعذرة. لعلكما لاحظتما ان هذه هى الحلقة الاولى فلماذا الاستعجال…...
التكملة
صالح الشلماني
أثني على تساءل المعلق محمد عامر بخصوص توثيق المراسلات التي استشهد بها الكاتب في مقاله. فالبحث العلمي يلزمه بذكر مصدر المراسلات وفق أساليب توثيق المصادر المتعارف عليها في البحث العلمي.…...
التكملة
محمد عامر
أستاذ سالم عززت مقالك بمجموعة من الوثائق وقلت أن الكثير منها لم يسبق نشره. هذه الوثائق لا بد لها من مصدر ومالك بما في ذلك مجموعتك الخاصة. فما هو مصدر…...
التكملة
مواطن عارف بتاريخ بلاده
امعيز ولو طارو .....عقدة اسم ليبيا لدى السيداحميدي الكاسح والذي يصر انها. مستحدثة ... يا أستاذ في نقش التاسيس لمدينة شحات.ويرجع الى القرن السادس ق. م فيه إشارة من كاهنة…...
التكملة
احميدي الكاسح
الكلام جميل ولكن كلمة ليبيا حيثماوردت في هذا المقال او غيره قبل سنة 1934م (عام اصدار مرسوم ملك ايطاليا بتسميو الأقليم "ليبيا" هي كلمة مدسوسة ، عمر المختار لم يعاصر…...
التكملة
صالح حويل
المفروض ياأخ سالم ترجمة الوثائق وتصحيحها الخاصة بعمر المختار.. وثيقة الدور الاقتصادي في اجدابيا وماحولها، ماعرفت فيها الا شوال رز وشوال دقيق وصندوق شربات، والاخرى سعي ماسعي وجمل وبقرة عائله…...
التكملة
فتحي سليم
بارك الله يا استاد سالم على هذه الوثائق والارشيف ويظل عمر المختار فخر كل الليبين والعرب والمسلمين كلهم يفتخرون بهذا البطل المغوار...
التكملة
عـبـدالـواحـد مـحـمـد الـغـريـانـي - مـمـلـكـة الـسـويـد
رحـم الـلـه شـيـخ الـمـجـاهـديـن ورمـز الـكـفـاح ضـد الإسـتـعـمـار الإيـطـالـي الـغـاشـم أسـد الـصـحـراء. تـحـيـة إلـى الأسـتـاذ سـالـم عـلـى هـذا الـتـوثـيـق الرائع ....
التكملة
ابواحمدالشريف
صفحات ووثائق من تاريخ وطن لن يضيع بجهد اهل الخير والمحبة ،من مختصر عبارات المصلح السيد /محمد بن علي السنوسي قوله في شرح حركته الاصلاحية:: -( تنبيه الغافل وتعليم الجاهل)…...
التكملة
محمد العبيدى
اللعنة على ايطاليا التى تعتبر عدو الشعب الليبى فلقد قتلت جدى وجدتى فى ربةع الجبل الاخضر بلاضاقى الى الاف الليبيين الذين اودعتهم السجون واعدمت منهم الكثير وانا لن انسى ما…...
التكملة
ابو عمر
استاذ سالم - سلمك الله وسلم الوطن - لك كل التقدير والاحترام على الجهود الطيبة - واضهار الحقائق التى تجاهلها الكثيرون - ان فى ما تكتب نفسا وطنيا ارى اننا…...
التكملة
طه الليبي
رحم الله عمر المختار والسادة السنوسية...لفت نظري مكتوب السيد بشير السعداوي لان هناك من يشكك في دور هذا الرجل وولاؤه للسنوسية...
التكملة