محمد علي المبروك: صفحة من صفحات البؤس في ليبيا 30/9/2015 15:39 محمد علي المبروك: صفحة من صفحات البؤس في ليبيا
محمد على المبروك بحث

صفحة من صفحات البؤس يعيشها الليبيون، كتبها حكام فبراير على التوالي وكل حاكم يكتب صفحة بؤس على هذا الشعب المسكين الحزين، صفحات وصفحات. فيها عذابات وعذابات فيها احزان واحزان وحرمان وحرمان صفحات كبست في كتاب ثقيل وزنه وزن الجبال يحمله كل ليبي حمل الأحمال.

لم يعرف للمواطن الليبي حالة نفسية لها طاقة من الألم النفسي المنهك الذي لايحتمل كما عرفها في السنتين الأخيرتين من عهد فبراير ولم يعرف له حيرة تنازع روحه الى حد الوهن والانهيار كما عرفها في هاتين السنتين، اذا اقبل عليه العيد او اقبل عليه الموسم الدراسي او اقبل عليه شهر رمضان وغيره من المحطات الزمنية، فانه لايفرح بالعيد او بشهر رمضان او الموسم الدراسي بل يتلبسه قلق اكتئابي عنيف ينهك شخصه ويجعله في حالة من الذبول وكأن الهول اقبل عليه لانه لايستطيع ان يفي ماليا بإقامة العيد او شهر رمضان او الموسم الدراسي ويزداد قلقه الاكتئابي  مع الموسم الدراسي الذي ينظر اليه هما مركبا تركيبا ثنائيا جزءً منه تعلق بعسره المالي وجزءً اخر تعلق بخوفه وذعره على صغاره من الخطف الذي قد يطالهم حتى من داخل المدرسة او عند ذهابهم او عند عودتهم، يرجع ذلك الى ان بعض الليبيين قطعت عنهم أرزاقهم اي مرتباتهم لأسباب عدة ذكرتها في مقالات سابقة كما يرجع ذلك الى ارتفاع يتوالى زمانيا في الأسعار حيث تتعاقب الاثمان صعودا مع كل إشراق ليوم جديد وكأن هذا الارتفاع في الأسعار او الاثمان يبنى بناءً فيزداد كل يوما طابقا، يرتفع عن المواطن الليبي  لينخفض في حالة معيشية تعيسة دنيا، لقد بلغ هذا الارتفاع المسعور في الحياة مبلغا خانقا في كل شئ، في الغذاء والدواء والماء والكساء وملازم تلاميذ المدارس واوجه الحياة الاخرى، هذه حالة الغالبية من الليبيين حين المواسم وحالتهم في أيامهم العادية، فان الليبي يطوف يومه وقد تكون غنيمة طوافه الاياب كسيرا خالي الوفاض ملامحه امتعاض فيؤجر سيارته لنقل ركاب او يعمل عاملا بأجرة يومية او يبيع بعض أغراض منزله وغيرها من الاعمال التى لم يألفها الليبي ومغنم رزقه قوتا يبقيه حيا فقط، في حياة ضيقة لافتح ولاوسع فيها ومن لم يجد طوافا فغنيمته الاغراق في الكأبة والحزن وليس لهذا المواطن المسكين الحزين الا الغضب على هذا الوضع او الاستسلام لعذابه النفسي الذي سيأتي على صحته العامة او ينحدر به الى أمراض اجتماعية مجنونة قد تنساق به الى التسول او المخدرات او السرقة او الانضمام في حروب مع احد الطرفين لتحسين وضعه.

مشكلة الفقر الطارئ الفجائي هى من اكبر الظواهر المدمرة للإنسان لعدم اعتياده عليه وهى ظاهرة تجعل المواطن في حالة من الاحراج النفسي امام افراد أسرته التي اعتادت على وضع وانتقلت الى وضعا اخر،مما يجعله يشعر بمرارة يخالطها القهر والنبذ لنفسه وقد تنقله الى اقتراف ماهو غير متوقع من افعال فالفقر الطارئ غير الفقر الذي له اصل معيشي لان الانسان  قد اعتاد عليه وكيف نفسه وافراد أسرته معه وعرفوا اجتماعيا انهم فقراء من اصلهم بينما الفقر الطارئ لايستطيع ان يتكيف معه الانسان وسيشعره بالنبذ الاجتماعي لانه يكون إدراكا عكسيا بعدم القبول الاجتماعي له على غير ماكان في مستوى معيشي مقبول ويكون سلوكا اجتماعيا مضطربا بسبب تغير وضعه المعيشي الطارئ لان القاعدة لاي سلوك اجتماعي هو الوضع المعيشي ومتى تغيرت القاعدة اي الوضع المعيشي يتغير السلوك الى حالة من الاضطراب تتفاعل معها مشاعر النبذ والحرمان، مع هذه الصفحة البائسة التى يعيشها المواطن الليبي تقابلها صفحة من الصفحات السخيفة لحكام فبراير الذين باتوا يعيشون حياة باذخة فيها سفح مالي بما خصصوا لانفسهم من ثروة شهرية وبما نهب بعضهم من اموال الليبيين وماقدموا شيئا في ليبيا الا هذه الصفحة البائسة التى يعيشها الليبيون، من يعتقد ان هناك حاكم وطني في المؤتمر الوطني العام او مجلس النواب او حكومات فبراير او لجنة صياغة العقد الوطني العام فان اعتقاده منحرف، لايوجد حاكم وطني يقبل على نفسه بتخصيصه لثروة شهرية من اموال الشعب الليبي مع عديد المزايا التى فاقت مزايا رؤساء الدول وابناء الشعب الليبي اصحاب المال بعضهم يتسول وبعضهم مكتئب وبعضهم يقيم في المدارس وبعضهم في المقابر وبعضهم دفع للسرقة وبيع المخدرات وبعضهم ينتحر او يحاول الانتحار من حياة لا تشجع على الاستمرار ويعضهم دفن في ذُل الديون وبعضهم يبيع أغراض منزله.. وماذا بعد؟.. ان يقتات الشعب الليبي من قمامة اللصوص.. حسبنا الله الذي بأمره رزق العباد.

محمد علي المبروك خلف الله
[email protected] 

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
ام عبدالرحيم
التقريرالاخير لبعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيايثبت صدق هذا المقال الذي أشار الى اعداد كبيرة من الشعب الليبي بحاجة الى مساعدات الشكر موصول لهذا الكاتب الصادق...
التكملة
الصادق
هكذا نحن تنزعج من الحقيقة لانها تخالف مصالحنا ،،،،أليست الحقيقة هي ما جاءت في المقال ؟ فلماذا الشتم وسوء الأخلاق ؟ فوالله بهكذا لن نبني دولة وهذا ما يريده أمراء…...
التكملة
the dude
Very gloomy look...at some points the writer seem to enjoy it..failure to mention the effect of the Islamist on the current situation strips the article of neutrality and open the…...
التكملة
محمد علي المبروك
لايسعني في هذا المقام الا ان اشكر السادة المعلقين وموقع ليبيا المستقبل ، ولو وسعني اكثر من الشكر لفعلت ، هذا الموقع الذي يحوى نخبة ليبيا المثقفة من المعلقين ،…...
التكملة
Naji Mansour
Mr. Muhammad Mabrouk, you are stating facts, the truth hurts those who don't like to hear it. Remember, it is the Qaddafi culture that fights success, innovation and most of…...
التكملة
محمود
يا سيد مواطن ليبي بالله عليك هل دافعت-أنا- عن نظام القذافي أو قلت لك أنه نظام جيد أو حتى قللت بأي صورة من جرائمه.. يا رجل لماذا تخرج عن اطار…...
التكملة
خالد
الي مواطن ليبي يبدو انك متخصص في المبالغه زي جماعه فبراير اسطوانه الخير جاي و تولو زي دبي و كل مواطن مرتبه اربعه الاف دينار و غيرها من الكذب الذي…...
التكملة
د. ناصر الشيباني
أهيب بالسيد الكاتب وهو الأديب الأريب، أن لا يلتفت لأصوات النواعق والنعاق الذين لا ولن يعجبهم العجب و لا الصوم في ذي القعدة او رجب، و أن لا يلقي بالا…...
التكملة
مواطن ليبي
الى محمود.... هل تخبرنا بمصير المغيب د عمرو النامي.... وهل تخبرنا بمصير المغيبين المقريف ومطر.... هل شاهدت على الشاشة الملونة حفل ذئاب القرن العشرين وهم ينهشون جثة المغدور نهشا (عبد…...
التكملة
د. سالمة ابو الطويرات
في البداية احي هذا الموقع المتميز الذي يتيح للجميع المشاركة بارائهم بالنسبة لرد الكاتب المحترم استاذ محمد ارى ان فيه تطاول على صاحبة النص الذي انتقده باسلوب جارح وردت عليه…...
التكملة
محمود
إلى مواطن ليبي... أي حرية التي يتمتع بها الليبيون في مدينة طرابلس اليوم؟ هل أنت تعيش في هذه المدينة أم أنك من جماعة "بره" وتنظّر علينا من بعيد؟ زمن فبراير…...
التكملة
berkawe
A weak article that serve nothing. A 4 years old can tell you what is happening in the past 2 years, this is not my concern because Libyans living it…...
التكملة
فوزي توزر
الاستاذ محمد مقالة لامست الواقع المر الذي يعيش في كنفعه الليبيين جميعا ، فلاتبالي بالحاقدين الذين ذكرتهم بدقة ....
التكملة
مواطن ليبي
يبدو ان الكاتب لم يعايش أعوام 82,83,84,85,86 ،81 من القرن الماضي حيث نسهر على (برنامج من اين لك هذا) وسرقة أموال عُبَّاد الله والاستيلاء على بيوتهم وأرزاقهم بفضل فكر ونظرية…...
التكملة
عبد العزيز سالم
كل ما ذكره الكاتب واقعا ملموسا وحقائق لا تقبل الرفض اوالمكابرة فالرجل تهمه ليبيا والليبيون الذين سرقت أموالهم وهربت ثرواتهم بقياداتهم للمشهد السياسي . شكرا لوطنية السيد محمد على المبروك...
التكملة
محمد سعيد الارطز
لقد ابدعت ياسيد محمد بهذا التحليل المنطقي الصادق النابع من صدق نواياك وهذا ليس بغريب على شخصك الموقر فقد عرفناك في الملتقيات الثورية محاضرا ومجادلة ومُبدعا في تحليل أفكار القائد.…...
التكملة
محمد علي المبروك
حبي وتقديري للسادة المعلقين... من لايرضيه ما اكتب ليبحث له عما يرضيه في مقالات اخرى فسيجد مايرضيه فلا اكتب ارضاء لاحد بل اكتب للحقيقة واعلم ان الحقيقة لاترضي الا اصحاب الحق…...
التكملة
فتحي
كل التقدير والاحترام...
التكملة
جمال الدين
يبدو أن البعض مصر على أن ليبيا لا تحتوي إلا على حزبي الابيض والاسود.. يعني إما متطرف من جماعة فبراير وإما متطرف من جماعة القذافي. مار ائكم أن نقول لكم…...
التكملة
متابع
د. يزه حسين... اتفق معك فيما ذكرتيه حول اسلوب هذا الكاتب الذي يخلط السم بالعسل...
التكملة
jamal
انا شخصيا وحسب قناعتي انني من مجبين وضع النقاط عن الحروف ومعاجه والنظر الي كل مشكله كما هيا دون ان نجعل من الماضي اداه للاتهام او التبرئه من هذه الاتهامات…...
التكملة
د. حسن
ينعق حاقد فينعق من خلفه حاقدون وهذه حملة حاقدة من بعض الأفراد على هذا الكاتب الذي لم نسمع منه الا الحق ولم يكتب الا بأصالة هى نادرة ومميزة وقد اصاب…...
التكملة
مشارك
المفهوم من التعليقين الاول و الثاني ليس "بلادي و ان جارت علي..." بل هو اقرب الى "نحن حررناكم من القذافي، اسكت لا تتكلم عما يحصل من اهوال و مصائب و…...
التكملة
علي ارحومة
المقال رصين ومكتوب بأسلوب جميل قريب من القلب والمعلق شافي الغليل والمعلق ام ساهر العقرب يحاولان اثارة الاستاذ محمد المبروك وانصحه عدم الرد عليهم و النزول الى مستواهم العيبة على…...
التكملة
د. ابوعجيلة ابوحميرة
لا يسعني الا ان أتقدم بالشكر الجزيل لهذا الكاتب الفد والكاتب الوطني. الغيور على وطنه وشعبه. ولا يفوتني بان أقول بان هذا الكاتب كان ومازال سباقا في مدح ولي نعمته…...
التكملة
وفاء
نشهد بالله الكاتب ماقال الا الحق وننصحه بقول الحق ولايلتفت الى الصيادين في الماء العكر مثل المعلقين السابقين...
التكملة
د. يزة حسين
ما اكثر أولئك المندسين الذين يستغلون الظروف الطارئة التي يعيشها هذا الوطن بعد ثورته ضد الظلم والاستبذاذ الذي استمر اكثر من أربعين عاما عاش فيها هؤلاء المطبلين والزمزاكة على الفتات…...
التكملة
الحاجة أم ساهر العقربان
ما تتبعت مقال من مقالات هذا الكاتب و ما قرأت بين السطور من كلامه الواضح منه و المبهم في أغلب الأحيان إلا و وجدته يلمز و من طرف خفي الى…...
التكملة
شافي الغليل
الكاتب يريد ان يقول ان ايام معمر احسن . والشعب يقول: ((بلادي وان جارت علي عزيزة """""""""" واهلي وان ضنوا علي كرام )) .ويقول ايضاً: (( ولاتسقني ماء الحياة بذلة """"""""""""" واسقني…...
التكملة