سالم أبوظهير: من سيروض الدب الروسي..؟ 12/10/2015 09:27 سالم أبوظهير: من سيروض الدب الروسي..؟
سالم أبوظهير بحث

ما يفعله فلادمير بوتين منذ شهر مضى ويزيد، لايختلف أثنان أنه إستعراض مبالغ فيه للقوة العسكرية الروسية، وصلت لدرجة أختراق المقاتلات الروسية القوية لسماء الناتو الضعيف، محلقا لقائق فوق حليف من حلفاء الناتو المهمين الدولة التركية الكبيرة، وليدوس بذلك عن قصد أو بدونه على غطرسة العالم الاخر الذي يفترض انه عدو له. ويجعل دول الناتو تجتمع بشكل عاجل في بركسول، فقد هزها الريح الخفيف من روسيا، والتي ترى دول الناتو وتخاف أن يتحول إلى أعصار، لاطاقة لهم به، وفي المقابل يشعر المواطن الروسي بأن هذه الريح نسمة منعشة، تشعر بالزهو والخيلاء، وهو يتنفس بعمق، ويستعيد أمجاد منتصف أربعينيات القرن الماضي، عندما كان الاتحاد السوفيتي صاحب الخمسة عشرة جمهورية، يشكل دولة قوية بالقدر الكافي جدا، ينافس ويتحدى العالم كله وفي مقدمته  الجمهورية الدستورية الفيدرالية، المسماة الولايات المتّحدة الأمريكيّة.

فالقيصر فلاديمير بوتين رجل قوي الان بما فيه الكفاية ويزيد، ويقترب بشدة من استعادة مجد الاتحاد السوفيتي العملاق القديم، خارجيا، وضع القيصر فلاديمير بوتين دولته في مكانها الذي يريده لها أن تكون، فصارت كما كانت قطب مؤثر في الخريطة السياسية للعالم، ليعلن بذلك عن استفاقة الدب الروسي الذي اعلن عن وجوده، بل وكشر عن أنيابه أيضا في أكثر من مرة. وقد تناولت وسائل الاعلام العالمية قسوة بوتين حين قال مخاطبا رئيس وفد عربي زار الكرملين “لا تلعبوا مع روسيا انتم واسيادكم الاميركيين، لأنها تحرقكم”. وقبلها بوريس جونسون، عمدة لندن وكبير المحررين في صحيفة تيليجراف البريطانية تساءل بتوجس وخوف، في مقال مهم، نشرته الصحيفة على موقعها الالكتروني، عن مدى التقارب والشبه بين بوتين وجوزيف ستالين المؤسس الحقيقي للاتحاد السوفيتي، وماذا سيفعل الدب الروسي بوتين إن لم يتم ترويضه بشكل صحيح!!!.

ففي عام 1991م تفكك اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفيتية، وتغيرت الجغرافيا كما الأيديولوجيا التي توحدها، فسقط النظام الشيوعي، وتفتت دوله الخمسة عشر التي كانت تشكل أكبر قوة في العالم، ولم يتبقى له من أثر سوى روسيا الاتحادية الخارجة من رحم الاتحاد السوفيتي العملاق، كمولود مشوه، ولم يتمكن بوريس يلتسين طوال ثماني سنوات وهي فترة رئاسته، من تحقيق شيء سوى تهيئة الجو الملائم للدب  الروسي، ليدخل في سبات عميق وطويل، فسيطرت المافيا على البلاد، وأرتفعت معدلات البطالة، والفساد والتضخم، وربما الإنجاز الوحيد الذي حققه يلتسين بعد استقالته واعتذاره من شعبه لفشله،  هو تكليفه لرجل المخابرات وضابط ال(كي جي بي) القوي فلاديمير بوتين، ليتولى أمر روسيا من بعده، وكان ذلك في أخر يوم في القرن العشرين، يوم 31 ديسمبر 1999، ليتم انتخاب فلاديمير بوتين رسميا في عام 2000م، ويتواصل انتخابه في كل دورة انتخابية، ليعكس بذلك حصوله على ثقة أغلب الروس، وعلى المركز الأول في قائمة مجلة فوربس باعتباره أكثر الشخصيات  المؤثرة في العالم عام 2013.

مع انطلاق توراث الربيع العربي امتنعت روسيا عن الوقوف ضد الناتو ومكنته من مساعدة ليبيا لأسباب إنسانية وذلك بامتناعها عن التصويت، رغم خوفها من تنامي ووصول المد الإسلامي، الى الجمهوريات الإسلامية والشيشان، التي انهكتها، ونجحت في تحويل حربها معهم الى حرب داخلية، كما غيرت موقفها المعارض للثورة المصرية، بعد نجاحها وسقوط مبارك  مباشرة وبذكاء ودبلوماسية لم تغضب المصريين.

وموقف روسيا مع سوريا كان شديد الوضوح وعلني منذ البداية، فكانت تطالب بحل الأزمة السورية عن طريق الحوار بين بشار وأطراف المعارضة، وهي الان علنا تحمي النظام السوري الذي يريده معضم دول العالم ان يرحل بل وتسانده عسكريا بشكل كامل قد يتطور ويصل لتدخل القوات البرية وجنود المشاة الروس، وفي المقابل تمنع دبلوماسية الدب الروسي وبقوة صدور وتمرير أي قرار يدين بشار الاسد، أو يفرض عقوبات علي سوريا. وسبب ذلك أن الدب لايريد أن يتخلى عن قواعد عسكرية له على رمال الشواطئ السورية الدافئة. تواجه وتردع صواريخ الأمريكان المنصوبة على الأراضي التركية، التي عجزت في أول أمتحان قاس لها عن أن تردع من  طار فوق سمائها في وضح النهار، خاصة أن كانت هذه القواعد أمريكية!!!

ولمن يهمه أن يعرف المزيد عن بوتين، خاصة ممن يتصدرون زعامة الدول ويحكمون، فالقيصر فلاديمير بوتين قليل الكلام، ولكنه ينفذ ما يقول خاطب شعبه يوم الثلاثاء في الثامن عشر من مارس 2014م وقال لهم يا شعبي العزيز "القرم هي مركز اعتزازنا وعليها ان تكون تحت السيادة الروسية القوية والثابتة." بعدها وفي يوم الجمعة من نفس الأسبوع وفي تحد للدول الغربية ودول العالم المعارضة لبلاده وقع الرئيس القيصر، قانونا يستكمل عملية ضم القرم إلى روسيا بعد تصديق البرلمان الروسي على اتفاقية انضمام إقليم القرم المهم، نعم نفذ ما قال وبذلك اعتز به الروس واحترموه وصبروا عليه لأنه أعاد لهم امجاد غابرة لا تقدر بثمن. 

داخليا وهذا ماقد يهمنا أن نعرفه وأن نستخلص دروسا مهمة من تجربة هذا الدب سواء كمواطنين أو كساسة لدول الربيع، المتنازعين على الحكم، أن روسيا بدأت بترتيب بيتها من الداخل ونجحت بشكل ممتاز، احترمت الدستور، وأعاد رئيسها بوتين الحياة الحزبية إلى البلاد وسمح لللأحزاب كلها بالعمل وفقا لهذا الدستور، وتمكن من أعاده الثقة للمواطن الروسي في عظمة بلادة مستخدما تواضعه الجم مرة، وعصاته الغليظة مرات ومرات. حارب القيصر فلاديمير بوتين البيروقراطية والفساد الإداري وانتصر عليه، ووقف إلى جانب شعبه ضد المافيا الروسية وطمع كبار أصحاب الثراء الفاحش، وخلص روسيا من سيطرتهم، وبحسب تقارير صندوق النقد الدولي التي تتحدث بالأرقام فأن معدل البطالة والتضخم انخفضا بشكل ملحوظ، وبذلك ارتفع الدخل الحقيقي للروس بنسبة 50%، كما نجح الكرملين في تسديد ديون خارجية تبلغ قيمتها 50 مليار دولار، وأشارت صحيفة وول ستريت جورنال (The Wall Street Journal) في أحد أعدادها مؤخرا إلى أن الاحتياطي الأجنبي للبنك المركزي الروسي وصل  في عهد فلاديمير بوتين إلى 84 مليار دولار، وهذا بحسب الصحيفة رقم قياسي ويدل على الانتعاش المالي التي حظيت به روسيا وجعل اقتصادها واحد من أكبر عشر اقتصاديات مهمة في العالم. وما أحوجنا نحن من أن يستعيد شبابنا وثوارنا تقتهم ويبادروا بأستعادة الثورة المسروقة ويشرعوا في بناء الدولة المرتقبة.ولامجال للشك مطلقا في أنه لن تقام دولة على أساس سليم، الا بعد التخلص من المافيا التي تستخدم الدين والسياسة لتحكم بشعارات زائفة، فمن سيروض الدب الروسي؟ ومن  سيقرأ الدرس الروسي جيدا ويستفيد، خاصة وأننا نملك ولاشك شباب صقور ونسور ستصحو وتنتفض  تماما كما فعلها الدب الروسي العجوز الذي عجز الجميع عن ترويضه... قولوا يارب!!!

سالم أبوظهير
 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
مراقب
مقالة جيدة وجديرة بالتأمل وهناك جزئية صغيرة وهي ان الاحتياطي الروسي بلغ 84 مليار دولار في حين كان الاحتياطي الليبي في عام 2010 حوالي 150 كلير دولار لم يبق منها…...
التكملة
jamal
الي الاخ شافي الغليل ،،بالرغم من سردك لبعض الحقايق ولكن عليك لاتنسي وقبل حتي ان تقارن وتستشهد بما وقع للعراق وحتي ايران انك تتكلم علي روسيا دوله عظمي ونوويه وصناعيه…...
التكملة
شافي الغليل
اجدني مرغماً على ان ابداء بالقول: ((انت مالك ومال السياسة ياسيد بوظهير))،. لو بقيت تكتب في مواضيع اخر لما تجراء احد لنقدك ابداً ، اما وانت تصر على ان ترقى…...
التكملة
ليبي
بعد دخول الدب الروسي الى سوريا سيتم ترويضه عن طريق الجهاديين الاسلاميين ، بعد ان أدى هذا التدخل الى لجوء امريكا الى الجهاديين كما فعلت معه فى افغانستان ، ومن…...
التكملة
منجم ما يعرف نظره عن النجوم
من المرجح للغاية أن الدب الروسي سوف يروض نفسه بنفسه؛ و سينقلب، تحت وطأة التدني الاقتصادي والجوع الشديد، على القيصر فلاديمير بوتين كما انقلب على الاتحاد السوفييتي من قبله... و…...
التكملة