ابراهيم محمد الهنقاري: محمد حسنين هيكل في رحاب الله 18/2/2016 17:28 ابراهيم محمد الهنقاري: محمد حسنين هيكل في رحاب الله
ابراهيم محمد الهنقاري بحث

غيب الموت يوم الأمس الاستاذ و" الاستاذ" هواللقب الذي انفرد به الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل رحمه الله بين كل الكتاب والصحفيين العرب الذين عرفهم الناس وقرأوا لهم خلال العقود السبعة الماضية. عرفت "الاستاذ" لاول مرة عام 1957 من خلال مقالاته في جريدة "الأهرام" تحت عنوان "بصراحة". كنت والعديد من زملائي من الطلبة في ذلك الوقت نحرص على قراءة مقالات "الاستاذ" هيكل كل جمعة. كنت حينها واحدا من الذين كانوا يرون في جمال عبدالناصر رائد القومية العربية " صلاح الدين الجديد" الذي سيعيد الينا فلسطين ويعيد للعرب أمجادهم ويحقق الوحدة العربية حلم الملايين من العرب. كان ما يستحوذ على عقولنا هونشيد "وطني حبيبي الوطن الأكبر" و"امجاد يا عرب امجاد". وكان "الاستاذ" قريبا من عبد الناصر ومن ثورة 23 يوليو 1952.

وكنا نظن انه يتحدث بلسان عبد الناصر. فلم يكن بوسعي ووسع امثالي من الشباب القومي العربي الا ان نرتبط بهيكل باعتباره صوت عبد الناصر. كنا نصدق كل ما كان يقوله في "الأهرام". كما كنا نصدق كل ما كان يقوله "احمد سعيد" في إذاعة  "صوت العرب".

بعد عشر سنوات من مقالات "بصراحة" التي كان يكتبها "الاستاذ" وعلى وقع الكارثة التي حدثت يوم 5 يونيو 1967 والتي سميت "بالنكسة" وربما كان "الاستاذ" هوالذي اكتشف هذه التسمية وأطلقها على اكبر كارثة عربية في تاريخنا الحديث منذ احتلال فلسطين ربما للتخفيف من اثارها المدمرة التي نزال نعاني منها حتى اليوم وربما لمحاولة تبرئة عبد الناصر من المسؤولية عن تلك الكارثة المروعة، اقول هنالك اكتشفنا حجم الخديعة التي كنا ضحاياها نحن والأمة العربية كلها. اكتشفنا اننا كنا ضحية الكذب والتضليل والخداع والاعلام المزيف. اكتشفنا ان "القاهر" و"الظافر" و"اكبر قوة ضاربة في الشرق الأوسط" والتي كانت كلها من "لزوميات" "الاستاذ"في حديثه الاسبوعي كل يوم جمعة، اكتشفنا انها لم تكن اكثر من فصل من فصول كتاب "الكذب الرسمي العربي". الذي كان "الاستاذ" من كبار مؤلفيه.

استقال عبد الناصر ولم يستقل هيكل. بل زاد نفوذ "الاستاذ" بعد النكسة. اعتذر عبد الناصر عن كارثة الخامس من حزيران ولم يعتذر "الاستاذ". واستمر في ممارسة "الكذب الرسمي" دون كلل اوملل. بل انه كان يحاول إيجاد المبررات الشكلية لما حدث. من قبيل اننا كنا ننتظر ان يأتي العدومن الشرق فجاء من الغرب. ومن قبيل مقارنة ضرب الطيران المصري على الارض بضرب الأسطول الامريكي في بيرل هاربر. هكذا كان "الاستاذ" يختار الأمثلة من التاريخ كما يروق له هووليس كما يقتضيه المنطق والعقل السليم.

رحل عبد الناصر في 28 سبتمبر 1970 وترك لنا "الاستاذ" يكتب المقالات ويؤلف الكتب وينتقل بين القنوات الفضائية العربية والأجنبية يروي حكايته وتجربته ويصدر الاحكام على الرجال وعلى المواقف كما يروق له.

وورث محمد أنور السادات عبد الناصر. وظن "الاستاذ" انه سوف يستمر في اداء دوره مع الرئيس الجديد كما كان يفعل مع الرئيس السابق. فايد بقوة اختيار السادات خليفة لعبد الناصر باعتباره "نائب رئيس الجمهورية". ولكن الرئيس السادات فعل مع هيكل ما لم يكن يخطر على بال عبدالناصر ان يفعله معه. لقد وضعه في السجن.

وبعد حادث المنصة وتولي حسني مبارك رئاسة الجمهورية أفرج الرئيس الجديد عن "الاستاذ" وعن باقي المعتقلين معه. واستمر "الاستاذ" يكتب ويؤلف ويظهر في الفضائيات. وعند بلوغه الثمانين قرر ان يستريح مع وقف التنفيذ. فمثل "الاستاذ" لا يستريح لا من الكلام ولا من الكتابة. ولكنه استراح من كل ذلك العناء يوم امس. وكانت هذه المرة استراحة حقيقية وابدية.

لا احد ينكر ان الكاتب الصحفي محمد حسنين هيكل كان ظاهرة مصرية وعربية ودولية متميزة ومثيرة للجدل. شهد تسعة عصور من عصور مصر الحديثة. فقد عاش وعاصر عهد الملك فاروق. وعاش وعاصر بداية ثورة 23 يوليو 1952 بقيادة اللواء محمد نجيب متخفيا خلف القائد الفعلي للضباط الأحرار الذين قاموا بتلك الثورة ووضعوا اللواء محمد نجيب اول رئيس للجمهورية بعد إلغاء الملكية. وعاصر بالطبع كل عهد الرئيس جمال عبدالناصر. وكان شاهدا على عصر السادات حلوه ومره. ثم عاش عصر مبارك وعصر ثورة 25 يناير وحكم المجلس العسكري. ثم عاصر العهد القصير لحكم المرشد وواجهته سيئ الحظ الرئيس مرسي. كما عاصر الثورة الثانية ضد حكم المرشد. واخيرا عاصر العهد الجديد الحالي في مصر بقيادة الرئيس السيسي.

فرض "الاستاذ" وجوده على الساحات الإعلامية المصرية والعربية والدولية طوال تلك العهود. وهو ما لم يتح لغيره من الكتاب والصحفيين والسياسيين ما جعله شخصية متميزة ومثيرة للجدل ولكنها شخصية تحظى بالكثير من الاحترام عند البعض وبالكثير من النقد عند البعضالاخر.

ولكن "الاستاذ" استراح من كل ذلك يوم امس. فلم يعد يهمه كثيرا لا راي هؤلاء ولا راي اؤلئك فيه. فهو اليوم في رحاب الله. ولكن خصومه ومحبيه على السواء سوف يفتقدون محمد حسنين هيكل وسيذكرونه كواحد من كبار الكتاب والصحفيين وسيفقدون موهبته الفريدة في التحليل السياسي وفي نقد التاريخ. وسيكون مكانه بين القمم المصرية العالية وبين اهراماتها الشامخة التي تشهد لمصر بالإبداع والتي تتحدث عن أمجادها غلى مر الزمان.

رحم الله الاستاذ محمد حسنين هيكل واكرم مثواه.

ابراهيم محمد الهنقاري

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
عبدالله
إلى الورفلي، وإلى مصطفى المهدي التاجوري، وإلى المثقف، والبعثي وغيرهم من أصحاب الأقلام الناضجة أقول: أولا رحمة الله على هيكل وأرجو الاستفادة من تاريخ حياته لنكون أكثر فائدة لأنفسنا ولوطننا…...
التكملة
فتحي
{بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} يَاأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي (صدق الله العظيم) رحم الله الزعيم الخالد جمال عبدالناصر، ومحمد حسنين هيكل، وكل…...
التكملة
عربي ليبي
يبدو من المقال أنك ومن يشد علي يديك تتعمدون اختزال كل تاريخ عبدالناصر في هزيمة عام 1967 وأنها الحقيقة الوحيدة وما عداها وهم. يا أخي القراءة العلمية للأحداث تقتضي الموضوعية…...
التكملة
الطيار
كان الوالد يحكي لنا قصة ذهابكم الي مؤتمر مصر عندما كنتم طلبة في كلية الاداب في الجامعة الليبية وصادف ركوبكم مع الطلبة السورين عندما كانوا يغنون (طالعة من بيت ابوها…...
التكملة
مثقف
عندما انطلق المد الاعلامي السعودي الخليجي مع بداية الثمانينات ركز على شراء كافة الكتاب العرب اللامعين وتدجينهم عبر صفحات الشرق الاوسط والحياة ومجلة المجلة ولاحقا مجلة الوطن العربي. اصبحت نخب…...
التكملة
بعثى ليبي
رحمه الله وأكرم مثواه...لقد فارقنا روح القامه محمد حسنين هيكل راجعه الى خالقها...تاركه لنا وللأجيال القادمة كنزا من الكثب والمقالات الصحفية والندوات الفكرية والمقابلات المرئية.... اللهم ارحمه وافسح له في…...
التكملة
مصطفى المهدي التاجوري
سواء اختلفنا او اتفقنا مع المرحوم هيكل ،الا انه كان يمثل داكرة العرب وضميرهم شئنا ام ابينا ،الحكم على الفترة التي عاشها هيكل منذ عشرات السنين ومواقفه مع عبد الناصر…...
التكملة
الورفللي
إذا كان الشيء بالشيء يذكر يا أستاذ ابراهيم فإن نكسة 67 لم تكن حتى نكسة، كانت مجرد معركة خسرها العرب، لو أن العرب أقويا حضاريا ويعيشون في خضم العصر وليس…...
التكملة
حامد القبائلي
احد اْبواق عبد الناصر واحد أسباب التخلف والجهل والانحطاط ايلي تعاني فيه الأمة العربية اليوم . ملاحظة: ذكر الكاتب ان ماحصل يوم ٢٣ يوليو بثورة والصحيح هو انقلاب عسكري علي شرعية…...
التكملة
محمد حمامة
كان هيكل لصيقا بعبد الناصر وجزءا من طقمه ونظامه ولعلنا نذكر مقالاته وكتاباته كحديث الإربعاء الذي كان كثيرا ما يضم (أخبرني الرئيس) وقال لي الرئيس، وهمس في أذني الرئيس ونحن…...
التكملة
LIBYAN BROTHER IN EXILE
اولا إنا لله وإنا إليه راجعون٠ ولاشماتة فى الموت٠ وطالما انه كان شخصية عامة ومشهورة، لابد من ذكر محاسنها ومساويها٠ وللحق أنه من احد اسباب تخلف العالم العربي سياسيا حيث…...
التكملة
عـبـدالـواحـد مـحـمـد الـغـريـانـي - مـمـلـكـة الـسـويـد
{بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} يَاأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي (صدق الله العظيم) رحم الله الزعيم الخالد جمال عبدالناصر، ومحمد حسنين هيكل، وكل…...
التكملة