ابراهيم محمد الهنقاري: الحقيقة الخفية... في المسالة الليبية..!! 12/4/2016 16:06 ابراهيم محمد الهنقاري: الحقيقة الخفية... في المسالة الليبية..!!
ابراهيم محمد الهنقاري بحث

قال الشاعر الجاهلي طرفة بن العبد كما لوانه كان يقرا المشهد الليبي الحالي المخجل والدامي من بعيد منذ ما يقرب من الف وخمسمائة سنة: ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا... ويأتيك بالأنباء من لم تزود.!! وقد ابدت لنا الأيام فعلا وقولا منذ 17 فبراير 2011 كثيرا مما كنا نجهل وقليلا جدا مما كنا نعلم. وأتانا بالأنباء فعلا وقولا ايضا مجموعة من الرجال الأجانب عنا والجاهلين بتاريخنا وظروفنا.!!

والغريب ان الكثير من الذي كنا نجهل هوهذه اللعبة القذرة التي يلعبها معنا ما يسمى بالمجتمع الدولي من خلال مجلس الامن اومن خلال الممثلين الأربعة للامين العام للأمم المتحدة الذين مروا حتى الان بالمشهد الليبي مرور اللئام وخاضوا فيه دون علم اوفهم لحالتنا الليبية الخاصة ودون نية صادقة في مساعدة الليبيين كما يدعون على بناء دولتهم الحلم بعد الثورة. وقد اكتوينا خلال السنوات الخمس الماضية ولا نزال بجهلهم وعدم قدرتهم على استيعاب اوفهم الواقع الليبي المرير. 

لا شك ان انتفاضة الخامس عشر اوالسابع عشر من فبراير 2011 كانت انتفاضة شعبية ليبية عفوية ضد الطغيان والجهل والاستبداد والجنون ولكنها تحولت فجاة من انتفاضة شعبية حقيقية وثورة شعبية حقيقية الى عمليات تدمير شامل لكل شيئ والى انتقام غير مسبوق من جانب القوى الدولية كما لو ان الشعب الليبي وليس معمر القذافي هو الذي ارتكب كل حماقات النظام المجنون عبر قارات العالم الخمس. فتم تدمير الوطن وتدمير مقدراته عن طريق استخدام القوة المفرطة لحلف الناتو الذي اعدته تلك القوى الدولية بعناية للتصدي للاتحاد السوفييتي في حينه وليس للانتقام من بلد صغير اسمه ليبيا. رغم ان تلك القوى الدولية نفسها هي التي صنعت معمر القذافي ومن معه وفرضتهم على رقاب الليبيين لما يزيد عن اربعة عقود فجاس وجاسوا أثناءها  خلال الديار وكان كل ذلك أمرا مفعولا نفذته تلك القوى الدولية دون أدنى مراعاة للمصالح الحقيقية للشعب الليبي. ساعدوه اولا على التخلص من رفاقه حتى لم يبق معه الا أضعفهم شخصية وأقلهم حيلة. ساعدوه على ارهاب الليبيين والعالم حتى اصبح رمزا وعنوانا للشذوذ والارهاب في حياته الخاصة كما في الحياة العامة. وكانت تلك القوى الدولية تشجب عملياته الإرهابية خارج ليبيا ولكنها لم تكن تهتم ابدا بالارهاب الأكبر الذي كان يمارسه في داخل ليبيا ضد شعبه المغلوب على أمره حتى تحرك ضمير تلك القوى فجاة على وقع هتافات الليبيين في فبراير 2011 فقررت التدخل عسكريا في ليبيا بحجة الدفاع عن المدنيين الليبيين الذين لم يهتم ذلك المجتمع الدولي  بهم ولا بمعاناتهم طوال فترة القهر والظلم والجبروت التي راح ضحيتها الاف المواطنين الليبيين الأبرياء من مدنيين وعسكريين  داخل الوطن وخارجه. فكيف تحولت الثورة الليبية الى ثورة الناتو كما قال مبكرا احد كبار الاعلاميين العرب الاستاذ عبد الباري عطوان وذلك اثناء العمليات العسكرية التي كان يقوم بها الحلف الأطلسي والتي طالت كل شبر من الاراضي الليبية تقريبا. وهاهو رئيس ذلك الحلف ورئيس تلك القوى الدولية ورئيس اكبر دولة في العالم يعلن بالامس على الملا ان اكبر اخطاء ادارته خلال السنوات الثمانية الماضية كانت تدخل الحلف الأطلسي في الشان الليبي.!!؟ فكيف نقرا مثل هذا التصريح الغريب.!؟

ثم طلع علينا الهر مارتن كوبلر الألماني والمفوض من المجتمع الدولي بإدارة الشان الليبي  صباح اليوم ليقول لنا ان حكومة الوفاق الوطني "موجودة فقط على الورق". يعني حگومة من ورق!!. فكيف نقرا هذا التصريح الغريب ايضا.!؟ ولا ندري شيئا عن المزيد الذي ستبديه لنا الأيام القادمة مما نجهل على راي المرحوم طرفة بن العبد. 

هل تعمد كتابنا ومحللونا السياسيون وكثير ما هم تجاهل حقائق المشهد الليبي وتعمدوا الهروب الى الامام وتجنب مواجهة تلك الحقائق وهم يعلمون.!؟ ام ان كل ما يجري حولنا هو مؤامرة محكمة ويجري تنفيذها بإتقان شديد من قبل اطراف دولية مشبوهة واطراف ليبية ذات نوايا سيئة.!؟ لماذا نظل نلف وندور حول الموضوع ونتجنب الدخول فيه بينما نحن جميعا نعلم الأسباب الحقيقية لكل المصائب التي تواجهنا ونواجهها.!؟

السنا نحن الذين انتخبنا العاهات التي امتلات بها قاعات ريكسوس.!؟ فمنهم من كان يرقص على وحدة ونص!؟ ومنهم من كان يتفوه بالفاظ نابية لا تليق به ولا بالمكان الذي يجلس فيه.!؟ ومنهم من كان يأتي في ناديه المنكر.!

السنا نحن الذين انتخبنا العاهات التي تجمعت في طبرق تحت مسمى مجلس النواب ثم رفضت ان تجتمع وتمارس واجباتها النيابية والتشريعية ولم يكتمل نصابها الا للاتفاق غلى المرتبات والهبات والسلف والمزايا لحضرات النواب المحترمين الذين افرنقعوا بعد ذلك وانتشروا في شرم الشيخ والقاهرة وتونس والاسكندرية ومنهم من فضل البقاء في دائرته الانتخابية ومنهم من أرسل ابناءه وبناته للدراسة خارج الوطن على حساب الخزينة العامة للدولة الفاشلة والمعدومة والمخطوفة.!؟

من الذي اوحى بالحوار الذي أسموه "بالوطني" بينما هو في الواقع حوار الطرشان.!؟ من الذي اخترع اتفاقية الصخيرات بمسوداتها الخمسة اوالستة وهويعلم علم اليقين انه ليس هناك لا توافق ولا اتفاق.!؟ من الذي زرع الألغام والمتفجرات بين سطور "مشروع الصخيرات" وهي الألغام التي لا تزال تعيق اي تقدم الى الامام نحومصالحة وطنية حقيقية وحل حقيقي للازمة الراهنة في بلادنا.!؟ من الذي مكن لجماعات "الاسلام السياسي" ان تسيطربقوة السلاح والمليشيات الخارجة عن القانون على المشهد السياسي في ليبيا غربا وشرقا وجنوبا وشمالا!؟ 

لماذا لا نعترف بان الموتمر الوطني العام انتهت صلاحيته بانتخاب مجلس النواب!؟. لماذا لا نعترف بانه ليس هناك لا حكم محكمة عليا ولا محكمة جزئية بحل مجلس النواب.!؟. لماذا لا نعترف بان كل ما جرى من تمديد لذلك الموتمر الميت وفرض استمرار بقائه على الساحة السياسية الليبية وتنصيب الحكومات الوهمية في العاصمة لم يكن اكثر من مؤامرة دبرها البعض للاستمرار في أخذ المرتبات والمزايا وتبديد المال العام.!؟

المطلوب ان تتوفر حسن النية لدينا نحن الليبيون والليبيات اولا وان تتوفر النية الحقيقية في مصالحة وطنية شاملة وان يتم السماح بعودة كافة النازحين والمهجرين الى مدنهم وقراهم وان يتم التوافق بين الجميع ان السلاح لا يكون الا بيد الجيش والشرطة وان يتم لاتفاق بين جميع الليبيين والليبيات بان الثورة قد انتهت منذ خمس سنوات وانه لم يعد هناك في ليبيا ثوار وانه لابد لأدعياء الثورة ان يسلموا أسلحتهم وذخائرهم الى القوات المسلحة الليبية الرسميةَ والى قولت الشرطة والامن العام. وان يتفق الليبيون والليبيات جميعا بان مجلس النواب رغم كل العيوب التي ذكرناها هوالسلطة الشرعية الوحيدة القائمة اليوم في ليبيا وانه لا حاجة لنا بحكومة لها تسعة رؤوس وانه لا حاجة لنا بمجلس استشاري يضم بقايا الموتمر الميت. ولسنا في حاجة الى هذا العدد من الروساء ونواب الروساء. بل يكفي مجلس النواب والحكومة التي يختارها لفترة انتقالية محدودة.

يجب ان يكون تركيز مجلس النواب على تشكيل حكومة واحدة للدولة الليبية لها انياب مِن جيش وشرطة وجمارك تراقب الحدود والمنافذ وتفرض الامن والنظام والقانون على كامل التراب الليبي.

لسنا في حاجة لا الى اتفاقية الصخيرات ولا الى كوبلر ولا الى المجتمع الدولي الا في حدود مانحتاج اليه من الدعم والمشورة لبناء موسسات الدولة المدنية التي ثار الشعب الليبي من اجل قيامها في 17 فبراير 2011.

كما ينبغي على مجلس النواب ان يلغي لجنة الدستور التي فشلت. في مهمتها وان ينظر في إمكانية اجراء استفتاء للشعب الليبي حول نظام الحكم الذي يختاره. هل العودة للنظام الملكي وتصحيح المسيرة هوالحل. ام ان جماهير الشعب الليبي تريد نظام حكم اخر. فان كان التوجه هواعادة العمل بدستور الاستقلال واعتبار ليبيا مملكة دستورية كما كانت يوم 1969/8/31 فعلى مجلس النواب إقرار ذلك والدعوة الى انتخاب مجلس نواب جديد ومجلس شيوخ طبقا لاحكام الدستور وإنفاذ وصية نائب الملك ولي عهد المملكة الليبية صاحب السمو الملكي الامير الحسن الرضا المهدي السنوسي طيب الله ثراه.

لقد ان الاوان ان نضع خلافاتنا جانبا وان نحكم عقولنا لا عواطفنا وان ننظر الى ماهو اصلح لنا ولأجيالنا القادمة وان ننهي حالة الاحتقان والجنون وان ننظر الى الامام بدل الالتفات الى الوراء فما فات فات وما هوات ات.

اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم. والله وصالح الوطن دائماً من وراء القصد.

ابراهيم محمد الهنقاري

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
البهلول
يا استاذي الفاضل المخابرات الليبية ليس المخابرات الصهيونية او الغربية ، اذا تابعت مداخلات هذا الرجل تجد انه من كبار المدافعين عن القضايا العربية وليس عيبا ان تتعامل المخابرات الليبية…...
التكملة
الصابر مفتاح بوذهب
السيد berkawe يتحدث عن النظام الملكى فى ليبيا على انه السبب فى كل مآسينا التى نعانى منها [ that regime was and still is the source of our miseries to…...
التكملة
محمد علي المبروك
الى السيد العزيز البهلول... من وثائق المخابرات الليبية في عهد القذافي والتى فتحت بعد حدث فبراير ان السيد عطوان كان يتقاضى من المخابرات الليبية معاشا يودع شهريا في حسابه، هل…...
التكملة
berkawe
Sir I was reading your article to the end but the last paragraph puzzled me. You think that going back to the human behind and horse manures regime doctrine is…...
التكملة
البهلول
الاستاذ محمد على المبروك كيف تقول عن الاستاذ الفاضل الاعلامي المتميز عبد الباري عطوان لاقيمة اعلامية ولاثقافية له اتقي الله الرجل خبير اعلامي ومن كبار المثقفين والوطنيين المدافعين عن القضايا…...
التكملة
ليبي ليبي
يقول أينشتاين من الغباء أن تكرر الشيء ذاته بنفس الخطوات وبنفس الطريقة وتنتظر نتيجة مختلفة. فأستادنا الكاتب يقول "العاهات التي تجمعت في طبرق تحت مسمى مجلس النواب ثم رفضت ان تجتمع وتمارس…...
التكملة
محمد علي المبروك
مقال يشخص الحالة الليبية ونحن بحاجة لهذا التوجه، ولكنني لا افهم كيف الكبير قيمة وهو السيد الهنقاري يستشهد بأقوال عبدالباري عطوان الذي ضخمه الإعلام ولاقيمة قولية له ولا قيمة ثقافية…...
التكملة
Muaziz 32
If we agree on the exsistnce of some form of civil application within the structure of Muaziz 32 and who was managing it, directing it and where are they nowadays…...
التكملة
السنفاز
هناك مقولة شهيرة و هي ما بني على باطل فهو باطل الاستاذ الكاتب ذكر بعض الامور كانها حقائق و هي في واقع الامر مغالطات لا تزيد عند اشاعات متواترة من…...
التكملة
صلاح
عاطفة الشعوب العربية المسلمة كالسيل الهادر العبثي من السهولة توجيهه والتحكم فيه لاهداف قد تعود عليهم بالخراب وقد احسن الغرب الذكي المجتهد توجيه هذا السيل ليخدم مصالحه وهذا ماحدث ويحدث…...
التكملة
بنت المنقوش
الاستاذ الهنقاري/ في مقالات سابقة لك كنت تؤيد خليفة حفتر فهل هو نفس الشخص الذي ذكرته في مقالك هذا " لم يبق معه الا اضعفهم شخصية واقلهم حيلة"....
التكملة
Amin
It was said before "ma yeajbek fe elzaman kan tola" there is always something new if we are to live in sha' Allah...
التكملة
ابواحمد
ياأستاذ إبراهيم انا انشوف فيك زي ماتشوف انت للمؤتمر أو الصخيرات أو حكومة السراج ليس عندك من حلول اللهم إلا ردة فعلا والكتبات المحبطة من الأخير اعينا منها فلو تتوقف…...
التكملة
بن عبداللة
الي مشارك، لا تنسي الشعب اليمني ايظا!....
التكملة
أحمد تمالّـــه
أولا، يجب ألا نقوّل أحدا ما لم قله. باراك أوباما لم يقل "ان اكبر اخطاء ادارته خلال السنوات الثمانية الماضية كانت تدخل الحلف الأطلسي في الشأن الليبي.!!؟" كما جاء في…...
التكملة
ليبي
على ماأعتقد أنك لم تمل ولن تكل بالتريج بأن العودة للنظام الملكي وتصحيح المسيرة هوالحل.ولكن ليست هى الحل الذي يرتضيه الليبيين فالملكية نظام دكتاتوري عتيد عفا عليه الزمن ومايحدث في ليبيا…...
التكملة
محمد ابوقبة
السلام عليكم, مع تحفظي علي الجملة الاخيرة من تعليق من اختار لنفسه اسم مشارك, الا انني اتفق معه في مجمل التعليق.......
التكملة
مشارك
ان مشكلة ليبيا بكل اختصار هو امثالك و سامحني في هذا فانا لا اعرفك شخصيا و لكنني اعرف انتاجك ككاتب و اعلق عليه. مللنا من كتاب "تعبئة الرأي العام" الذين…...
التكملة
الصابر مفتاح بوذهب
الآن وقد اقر اوباما بخطئه نقول الله لا تسامح بوعمامة قرار مجلس الأمن الذى جاء فيه دعوة كل الدول الأعضاء إلى "اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية" لحماية المدنيين والمناطق السكنية التي تواجه تهديدا في ليبيا…...
التكملة