ليبيا على طاولة إجتماع وزراء داخلية دول الإتحاد المغاربي 25/4/2016 14:29 ليبيا على طاولة إجتماع وزراء داخلية دول الإتحاد المغاربي
ليبيا - تونس بحث

وكالات: شكّلت مواضيع محاربة الإرهاب، وتبادل المعلومات بين دول المغرب العربي، والوضع الأمني في ليبيا، وسبل دعم حكومة الوفاق في مكافحة الإرهاب، أهم المحاور التي ناقشتها الدّورة السّادسة لاجتماع وزراء داخليّة دول اتّحاد المغرب العربي، اليوم الاثنين، بضاحية قمرت بتونس العاصمة. وعلى هامش هذا الاجتماع، قال وزير الدّاخليّة التونسي، الهادي مجدوب في تصريح صحفي، إن دول الاتحاد المغاربي ستنسق جهودها لمكافحة الإرهاب، وستعمل على مزيد من التشاور والعمل فيما بينها لتشخيص المخاطر، ووضع استراتيجيات واضحة وآليات مشتركة لتدعيم الأمن القومي المغاربي.

وأوضح مجدوب أن محاربة الإرهاب لا يمكن أن تكون في اجتماع واحد، وأن على دول الاتحاد المغاربي تبادل المعلومات والخبرات. وبيّن وزير الداخلية في افتتاح كلمته، أن هذا الاجتماع يندرج في ظرف أمني حسّاس، وفي ظل تهديدات غير مسبوقة تعيشها المنطقة المغاربيّة ككل، وخاصة دول الجوار الإقليمي، مبينا أن المسؤوليات جسيمة وأنه لا بد من مزيد الجهد.

وأكد مجدوب أنّه لا بد من التصدي لعديد الظواهر ومنها الإرهاب وانتشار الأسلحة والاتجار بالمخدرات، والجريمة المنظمة، والهجرة غير الشرعية والجرائم الإلكترونية، وهو ما يستدعي تدعيم الجهود، معتبرا أن التوصيات التي ستنبثق عن هذا المؤتمر ستكون خطوة جديدة في مسيرة الاتحاد المغاربي. وقال مجدوب إن التطرف الديني والخطر الإرهابي زاد خطورة في الدول المغاربية، خاصة مع استقطاب الشباب واستغلال وسائل الاتصال الحديثة، وبالتالي فإن مقاومة الظاهرة الإرهابية أصبحت تشكل تحديا حقيقيا لدول المغرب العربي.

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments

لا تعليقات على هذا الموضوع