سالم الكبتي: حسن الكرمى... قول على قول! 6/5/2016 02:22 سالم الكبتي: حسن الكرمى... قول على قول!
سالم الكبتي بحث

اْفدى الذين دنوا منى ويبعدهم ... صرف الزمان وهم فى القلب سكان
اْشتاقهم وبنفسى من جرائهم ... وجد قديم وفى الاضلاع تحنان

(الكرمى)

عمان تمتد والتلال وكل دواراتها. والدروب والدروج والمسرح الرومانى. وهناك فى ام الحيران كهف اهل الكهف.. الذين كلبهم باسط ذراعيه.. البقايا والاثار. فيلادلفيا وعمون.. المقاهى واكشاك الكتب والصحف وباعة القهوة العربية والهيل.. وابو على ينهض من بينها صديقا للكتاب وعاشقا له. يبحث عنه للقارىْ ويحضره اليه قبل ان يرتد طرفه. عمان والضحى. والليل والقمر. فى تموز واكتوبر. عز الصيف وقرب الشتاء.. لى فيها ذكريات ولقاءات تواصلت. التقيت فيها كثيرا بمن اصولهم ليبية وفى المفرق واربد عند امتداد البطاح.. اثارهم وذكرياتهم وحكاياتهم والحنين. التقيت كثيرا حسن الكرمى وفدوى طوقان وعبدالوهاب البياتى (التقيته ايضا قبل ذلك فى ليبيا) وناصر الدين الاسد وطاهر رياض.. وغيرهم. حوارات اللغة والشعر والحداثة والتاريخ وحكمة العقل. حسن سعيد الكرمى.. العلامة اللغوى الذواقة.. اليوم 5.5.2016 تسع سنوات على رحيله هناك فى عمان بعيدا عن طولكرم حيث ولد عام 1905 فى موسم فاض فيه البطيخ فى تلك الاراضى والسهوب. عاش هذا الكرمى.. السنديانة والزيتونة المعمرة مدة قرن ومعها عامين. تعلم وعلم وتجول. والده الشيخ سعيد الكرمى المفتى والعالم والوطنى. اخوة حسن.. احمد الكاتب والمثقف وعبدالكريم (ابوسلمى) الشاعر.. وعبدالغنى.. من بين هؤلاء الكرامله يبرز حسن. يشمخ مثل السنديان فى ديار فلسطين. وقول على قول.. ساْلنى السيد.. من القائل وما المناسبة؟ لازمة جميلة مع بداية البرنامج الشهير وتفيض الاجابة ويتداخل الشعر مع بعضه ومناسباته. ينقلها الاثير من بعيد.. من لندن على ضفاف التيمس.

 الكلية العربية

درس الكرمى فى مكتب عنبر فى دمشق. من المدارس المشهورة ذلك الوقت. درس فيها الكثير من اعلام العرب. منصور بن قدارة الليبى تخرج فيها ايضا. وعاد الكرمى الى بلاده. عمل فى التعليم فى كثير من المناطق. الرمله ثم القدس. حيث الكلية العربية. تاْسست عام 1920. كانت ذروة التعليم فى فلسطين. تاريخ وعراقة. مثل الجامعة الامريكية فى بيروت ومدرسة فيكتوريا فى الاسكندرية. وفى العام نفسه فتحت الجامعة الامريكية ايضا فرعا لها فى القاهرة. حسن الكرمى المعلم فى الكلية العربية بالقدس تلاميذه كانوا.. ناصر الدين الاسد وناصر الدين النشاشيبى وهاشم ياغى واحسان عباس.. وغيرهم. علماء واساتذة افادوا العلم والفكر العربيين. استاذهم الكرمى رجل فكر. احب التفكير والرياضيات والشعر والمنطق والفلسفة وكتب فيها مقالات وكتب وله عنها محاورات ومحاضرات. كان يحب الفلسفة علما وجدلا وحوارا واعمال عقل. سافر كثيرا هنا الى لندن. دورات وتدريب. نضال فى الداخل بتنوير الاجيال. وحين وقعت النكبة عام 1948. ساعة الرحيل كانت زوجته تود اخذ معطف ابنتهما سهام المعلق خلف الباب. قال لها.. اتركيه. سنعود. لن تطول غيبتنا. وضاع البيت والمكتبة والمعطف.. وضاعت فلسطين.

• اللغة والاصلاح اللغوى

العربية بكل تراثها اللفظى وترادفاتها فقدت الكثير من اعلامها ورجالها. الكرمى وطه حسين وعبدالعزيز فهمى والبستانى والزيات ومدكور والعلايلى وانستاس الكرملى والشدياق واحمد زكى وتيمور. العربية اللغة التى اضحت الان تلاك بكلمات وجمل فيها تقعر. مثلا.. هكذا انظمة.. هكذا امور. مخرجات بدلا من نتائج. والكثير من الركاكة الفجة. والعربية ثريه. لكن اْبناء العربية الذين يتكلمون الضاد فقراء. ضيعوا عروبتهم وعربيتهم وجمدوا اللغة. جعلوها ميتا. من لهم الان باْمثال الكرمى الذى عزا الابهام فى الكلمات الى الشرح الفاسد واصدر الكثير من المعاجم وصوب وصحح الاغلاط. من لهم بمثل الكرمى المهتم (بظلال معانى الكلمات ودلالاتها الفارقة الدقيقة).. يجمل ذائقته بالمفردة الرائعة.. بالشعر الاصيل والمختارات الجميلة ويعمق الاحساس بطلاوة اللغة دون تعقيد او تقعر مدرسى اضر بالاجيال اللاحقة.. وسيظل. صارت لغتهم لغة هجينة. ضاعت العربية او تكاد وضاع العرب. واللغة كما يقال كائن حى والعقل العربى لايتحرك بدون اللغة. الفكر جامد واللغة هى الحياة والاداة التى تحركه وتنطلق به. وكانت اللقاءات الجميلة مع الكرمى. شيئ اخر ان تجلس الى الكرمى وتستمع. يتحدث بلغة راقية كما يتحدث فى قول على قول. ذكريات واراء وشهادة على زمن عاشه ومضى. كان الكرمى قرنا من السنين يمشى. فى ركن هادىْ من بيته فى ذلك الحى بعمان.

• اذاعة لندن

عام 1938 انطلق القسم العربى لهيئة الاذاعة البريطانية فى لندن. بداْت اوروبا تهتم فى بعض دولها بذلك. عام 1927 اسس ادريان بلت مثل ذلك فى هولندا. وفى المانيا.. حى العرب ويونس بحرى ثم صوت امريكا. تميزت اذاعة لندن. كان العرب زعماء ومواطنين يضبطون ساعاتهم على دقات بج بن. وماتقوله لندن هو ماقالته حذام. وخلال ذلك كانت الشرق الادنى. توقفت عام 1956. مواهب عربية عملت واعطت وافادت. اتيح لها هامش الحرية والاعلام الحر رغم كل شى. هامش افتقدته فى ديارها الاصلية. برامج واخبار ومتابعة للاحداث التى مر بها العالم والمنطقة. الرواد فى المقاهى يتحدثون ويعيدون التوكيد. هذا ماقالته لندن. فى الظهيرة او الصباح او المساء. زمن الاذاعات الذى ولى بعد انتشار الفضائيات. بعد عشر سنوات من انطلاق لندن. وعقب النكبة التحق حسن الكرمى بالعمل عام 1948. مراقبا للغة ومدققا. ومقدم برامج. لم يكن مذيعا.

• قول على قول

تحدث قائلا فى ذلك الضحى.. (قدمت قول على قول لمدة ثلاثين سنة. كان اسمه لكل مقام مقال. بعد تقاعدى عام 1986 صارت الاذاعة تعيد القديم منه. واصدرته انا فى عدة مجلدات حوالى اثنى عشر مجلد. كانت مكتبتى فى بيتى بلندن عامرة بشتى المراجع العربية والاجنبية وكنت ابحث خلالها لاْشفى غليل السائل. البرنامج شد انتباه الكثير فى العالم العربى. فكرته غير مسبوقة من قبل وحاول البعض تقليده لكنه نكصوا. الملوك والرؤساء كانوا يتابعونه ويستمعون اليه. الملك ادريس وفيصل والحسن الثانى والحسين وجمال عبدالناصر واحمد حسن البكر والشيخ زايد والكثير من المسؤولين والساسة. كنت اعرج من خلال مناسبة القول وشاعره الى شعراء نفس القول.).

• الملك ادريس

عرفته منذ كان اميرا حين زار لندن صيف 1949. وزرته بدورى كثيرا فى ليبيا. دعانى الى ماْدبته فى بيته بالسوانى فى طرابلس. وكانت معه الملكة فاطمة. وكان يساْلنى عن شوارد اللغة والشعر من خلال البرنامج ومن اللباقة كنت لا اْذكر اسمه. كانت الاسئلة ترد باْسم السيدة سلمى الدجانى زوجة د. عونى الدجانى المستشار القانونى للجنة التى وضعت الدستور الليبى. وسكرتيرة الملكة. دعانى الملك للعمل فى ليبيا. كنت ساْبداْ فى 1.9.1969. وحالت الاحوال دون ذلك. حين شرعت فى طباعة قول على قول اصدرت الجزء الاول فى بيروت فى يونيو 1968. اهديته للملك ادريس ووضعت صورته داخل الكتاب. راْى ذلك المرحوم صالح بويصير وكانت بيننا علاقة ومعرفة ولامنى قائلا.. انه خبيث القلب لايستحق ذلك. اْلمنى ذلك. لم يكن راْيا صائبا فى الملك ادريس رغم كل شى. رحمهما الله.

• زيارات

كلفت باْجراء مقابلات اذاعية فى بعض الدول. زرت السودان عام 1951. ثم تشاد ونيجيريا وغانا عام 1957. التقيت الزعماء.. عبدالرحمن المهدى ومحمد احمد محجوب واحمد سرداونة وابوبكر بليوه ونكروما. زرت المغرب والتقيت محمد الخامس. وليبيا عدة مرات ومصر وتونس. الحبيب بورقيبة صديقى منذ ايام نضاله قبل ان يصبح رئيسا. كان ياْتى الى لندن وكنا نتناول وجباتنا فى بيتى معا. عرفت محمود المنتصر وشعرت بالبرد القارس فى فندق شحات. كان بردها مثل لندن. لم ادخل الاحزاب. لم اشتغل فى السياسة. كنت اعرف ان جدل الاحزاب العقيم سيؤدى الى كوارث وفعلا ضاعت فلسطين وضاع العرب.

• زملاء

عملت مع كثير من الزملاء الانجليز والعرب وعرفتهم جيدا. منير شمه. كان متعصبا للاسلام ثم اضحى بهائيا واقام فى تونس. الطيب صالح ونديم ناصر وسمير مطاوع ومحمد مصطفى رمضان ومؤتمن الجزار وسامى حداد وموسي بشوتى وماجد سرحان وحسام شبلاق وايوب صديق وعبله الخماش ومديحه رشيد المدفعى وهدى الرشيد وجميل عازر.. وكثيرون. كل له طابعه ونكهته. وانا اشعر بالفخر لسنوات عملى معهم فى الاذاعة. كانت تلك الايام تمثل لنا مرحلة كفاح واجتهاد وكفاءة للعنصر العربى. عقب تقاعدى عام 1968 كرمتنى الملكة اليزبيث بوسام رفيع قلدتنى اياه شخصيا فى بكنجهام. كنت العربى الوحيد الذى كرم سابقا ولاحقا عن عمله فى الاذاعة ولم انل اى تكريم من اى زعيم عربى ولم اطلب اى شى من احد عرفته. وفترة الانحطاط الجديدة التى يمر بها العالم العربى من ناحية اللغة على سبيل المثال انعكست الان على اختيار المذيعين فى لندن وكل الاذاعات العربية. الساحة خلت من العناصر الممتازة. كنا زمان نبحث عن الصفوة والنخبة والمواهب الرائعة بعكس مايحدث الان فى الاعلام عموما. اضف الى ذلك ان الفضائيات صرفت الانتباه عن الاذاعات المسموعة ومنها البريطانية. وصارت اذاعة لندن ضعيفة. مافيها من مسؤولين لايعرفون العالم العربى معرفة صحيحة. واخبرك باْن ارشيف المحفوظات فى القسم العربى من المواد الاذاعية والبرامج والاغانى والمعلومات لايضاهيه مكان اخر فى العالم انه جهد سبعين سنه اويزيد.

• الاسلام فى اوروبا

وجدت نفسى فى لندن. استفدت من حياتى هناك. القراءة لااْملها. وهى فن. واحب ذلك فى الليل وفى الظهيرة. مذكراتى الان (عام 1998) قاربت على الانتهاء وستطبع قريبا. حياتى فى الثقافة العربية. (صدرت فى عمان العام الماضى 2015). فى اوروبا اكتشفت انهم لايعرفون شيئا فى الغالب عن الاسلام لم يتم تقديمه من قبل المسلمين الى اوروبا بطريقة سليمة. حاولت ذلك ونشرت بعض الكتب حوله بلغة الانجليزية. الاسلام رسالة خالدة. دين العقل والفكر والحرية لكن المسلمين لم يكونوا فى المستوى. تظافرات جهود المسيحية واليهودية ضده بسبب اْبنائه وتصرفاتهم وسلوكهم. اْساءوا الى دينهم. وهناك مؤامرة كبرى على الاسلام لكنه سيظل اصيلا وشامخا بروحه التى تحوى قيم العدالة والانسانية والمساواة والمعروف والخير. ويستمر الحديث فى الركن الهادى.. وقهوة.. صرفت الى اعداد المعاجم والترجمة. ترجمت التفكير المستقيم والتفكير الاعوج لروبرت تاولس. ومن خلال المعاجم اردت الاصلاح اللغوى وتسهيل اللغة.

يرحل الكرمى. تبقى اثاره. ونظل نحتاج الى تفكير مستقيم فيما يبقى صدى الاعوام والذكريات يتردد عبر كل الامكنة.. ساْلنى السيد.. من القائل وما المناسبة. قول على قول!!

سالم الكبتي
 

مع الاستاذ حسن الكرمى فى بيته - عمان - يوليو 1998
 

اهداء بخطه لاْحد مؤلفاته الى سالم الكبتى
 

غلاف الجزء الاول من "قول على قول" - بيروت - يونيو 1968. اهداه الى الملك ادريس
 

احد الاسئلة الواردة الى الكرمى من الملك ادريس باْسم سلمى الدجانى فى احد حلقات "قول على قول"
 

مذكراته فى الحياة والثقافة العربية صدرت بعد وفاته. منتدى الفكر العربى. عمان 2015.
 

بطاقة حسن سعيد الكرمى 


 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
خالد من الزاوية
موضوع شيق لك عليه كل الشكر. هذا رابط لأحد حلقات البرنامج الجميل قول على قول
https://www.youtube.com/watch?v=TlW-zvVDffc
...
التكملة
LIBYAN BROTHER IN EXILE
الاخ الاستاذ سالم الكبتي المحترم جازاك الله كل خير على كتابتك عن هذه الشخصيّة الأدبيّة الرائعة وعلى تذكيرنا بها فى زمن الاحباط هذا عسى ان نستمد من تراثها الزاخر والمفيد…...
التكملة
محمد محمد
احسنت وفاءا لقمة من قمم الادب والفكر الراحل حسن الكرمي في زمن قل فيه الوفاء والاوفياء. اجدت كتابة وتاريخا وابدعت اسلوبا. على الاجمال افدتنا وامتعتنا بكتاباتك المميزة.جزاك الله بكل خير....
التكملة
علي اعبيد
شكرا جزيلا اسناذ سالم على هذا المقال الرائع. لقد كنت في فترة السبعينات من متابعي برنامج قوق على قول للاستاذ حسن الكرمي، ومن المفارقات أني استمعت إلى أخر حلقة في…...
التكملة
مجمد حمامة
شكرا لأستاذ ساام علي التعريف بهذه الشخصية، الي السيد غرياني، الكبتي لم يكتب أن الملك ادريس أختبأ خلف اسم السيدة الدجاني، المرحوم حسن الكرمي هو من كان يجعلها بإسم السيدة الكرمي،…...
التكملة
خليفة الترهوني
شكرا والف شكر استاذ سالم . فكرتنا بالذي مضى من الزمن الجميل . انا من الذين سمعوا باهتمام ملكنا السابق رحمه الله بهذا البرنامج وهذا يدل على اهتمامه بالأدب الذي…...
التكملة
غرياني
نامل التصحيح يا استاد سالم لاينبغي ان تكتب بان الملك قد اختبا خلف اسم سلمى الدجاني الا بناء على دليل قاطع للامانه العلميه والتاريخيه...
التكملة
سيباويه
أبدع الأستاذ سالم كعادته مؤرّخا متجوّلا كإبن بطوطه، فقدم لنا نبذة فريدة وموثّقة عن هذه الشخصيّة الأدبيّة الجليلة. ولأن الأستاذ سالم أصاب في الحديث عن سلامة اللغة التي حرص الفقيد…...
التكملة