ابراهيم محمد الهنقاري: 17/6/2016 04:00 ابراهيم محمد الهنقاري: "اؤلئك هم الكفرة الفجرة.!!"
ابراهيم محمد الهنقاري بحث

بسم الله الرحمن الرحيم... {ان الله بريئ من المشركين ورسوله} صدق الله العظيم.

اجل ان الله بريئ من اؤلئك الذين يقتلون الأطفال في مدارسهم في بنغازي ودرنة وسرت وغيرهما من مدن ليبيا وقراها ويزعمون انهم يفعلون ذلك من اجل "إقامة شرع الله"... اجل. ان الله سبحانه وتعالى وشريعته الغراء بريئ وبريئة منهم... اجل ان الذين يفجرون السيارات المفخخة ويقتلون أصحابها ومن كان يمر بقربها من الأبرياء بدعوى انهم يريدون "إقامة شرع الله" فان الله تبارك وتعالى وشريعته السمحاء بريئ وبريئة منهم... اجل. ان الملثمين الذين يقطعون الطرقات ويرهبون  الناس وينشرون الرعب والخوف في كل مكان بادعاء "تحكيم شرع الله" فان الله ورسوله وشريعته الغراء بريؤون منهم... اجل. ان الذين يرفعون الرايات السوداء ويستعرضون سياراتهم المسلحة في الشوارع والمدن لإرهاب الناس وفرض أفكارهم عليهم بقوة السلاح بدعوى"إقامة شرع الله" فان الله سبحانه وتعالى بريئ منهم ومن أفعالهم... اجل. ان الذين يستغلون الدين لتحقيق أهداف سياسية ويلتحفون بعباءة الدين لإخفاء نواياهم الحقيقية وهي الوصول الى الحكم والتسلط على عباد الله وسرقة اموال الدولة  باسم الدعوة الى دين الله فان الله وصحيح الاسلام بريئ منهم ومن نواياهم ونفاقهم... اجل ان الذين يتسترون وراء احزاب وهمية ويخفون حقيقة انتماءاتهم الحزبية والأيديولوجية هم من الذين قال الله سبحانه وتعالى فيهم {يخادعون الله والذين آمنوا وما يخدعون الا انفسهم وما يشعرون. في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب اليم بما كانوا يكذبون}. والله ورسوله وصالح المؤمنين براء منهم ومما يصنعون... اجل. ان الله بريئ من المشركين ورسوله... اجل. ان اؤلئك جميعا هم اقرب الى المشركين بالله منهم الى المؤمنين به... اجل. لقد كثر "المشركون" بالله في هذا الزمان الرديئ وقل المؤمنون به.!!

ونعني بالمشركين هنا من  يقولون بافواههم انهم يؤمنون بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الاخرويشهدون بان محمداعبده ورسوله ولكنهم من "الأعراب" الذين هم بنص القران الأشد كفرا ونفاقا والأجدر الا يقيموا حدود  ماانزل الله. المشركون الذين نعنيهم هم اؤلئك "الأعراب" الذين يتظاهرون بانهم مسلمون ولما يدخل الإيمان  في قلوبهم.!!... هم "الأعراب" الذين يتلون كتاب الله لايتجاوز تراقبهم اي حناجرهم والذين يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا فباؤوا بغضب من الله وملائكته ومن الناس أجمعين. قال الله تعالى: {ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء} وقال ايضا: {ان الشرك لظلم عظيم}... ان قتل النفس التي حرم الله الا بالحق شرك بالله... ان استخدام السيارات المفخخة بهدف القتل والتدمير والاغتيال شرك بالله... ان خطف الناس وطلب الفدية مقابل الإفراج عنهم شرك بالله... ان قتل الأبرياء وسرقة سياراتهم وأموالهم شرك بالله... ان قطع الطرقات ونصب البوابات الوهمية لترويع الناس شرك بالله.

فيا ايها "المشركون" بالله توبوا الى بارئكم وعودوا الى الاسلام الصحيح الذي ينهى عن الفحشاء والمنكر ويحرم قتل النفس الا بالحق  وادعوا الى  سبيل الله كماامر سبحانه بالحكمة والموعظة الحسنة فاذا الذي بينكم وبينه عداوة كأنه ولي حميم... ويا ايها المغرر منهم من شباب المسلمين عودوا الى رشدكم واعلموا ان الذين يحرضونكم على ارتكاب المنكرات والى الشرك بالله من حيث لا تعلمون انما يلقون بكم الى التهلكة ويفتحون أمامكم الطريق الى النار وليس الى غرف  الحور العين كما يزعمون لكم. ولوكان الامر كما يزعمون لكانوا هم السباقين الى الجنة والى الحور العين. ولكنهم يرسلون ابناءهم وزوجاتهم في الدنيا الى "بلاد الكفر" و"الكفار" ليستمتعوا هم واياهم بالحياة الدنيا الفانية ويرسلونكم انتم الى ميادين القتال لتذوقوا نارالدنيا قبل نارالآخرة ثم تحرمون من ثواب الدنيا ومن حسن ثواب الآخرة ولا ملجا لكم من الله الا اليه. ويكون شانهم معكم كشأن الشيطان {اذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال أني بريئ منك اني اخاف الله رب العالمين. فكان عاقبتهما أنهما خالدين في النار وذلك جزاء الظالمين} واذكركم بما قاله خليفة رسول الله ابوبكر الصديق رضي الله عنه بعد ان بايعه المهاجرون والانصار خليفة للمسلمين. فقد قال "أطيعوني ما اطعت الله فيكم. فان عصيته فلا طاعة لي عليكم." فأنتم في حل من طاعة اخوان الشياطين الذين عصوا الله وخالفوا عن أمره. انهم يدعونكم الى النار والله يدعوكم الى الجنة والمغفرة باذنه. فاتقوا الله في انفسكم وفي الضحايا الأبرياء الذين تبوؤون باثمهم واثمكم طالما اتبعتم اهل الباطل وتوبوا الى الله توبة نصوحا... واعلموا ان هؤلاء جميعا هم من الذين قال الله سبحانه وتعالى فيهم من آيات سورة الكهف: {هل ننبئكم بالأخسرين أعمالا. الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهويحسبون انهم يحسنون صنعا. اؤلئك الذين كفروا بآيات ربهم ولقائه فلا نقيم لهم يوم القيامة وزنا} فلا تقيموا لهم انتم ايضا في هذه الدنيا وزنا. {والله غالب على أمره ولكن اكثرالناس لا يعلمون}.

هذه صرخة في وجه الظلم والظالمين بعد ان جاوز الظالمون المدى وبعد ان بلغت الجراة على الله عند البعض حد التحريض العلني على القتل وسفك الدم الحرام في الشهر الحرام لعل هذه الصرخة الخالصة لوجه الله  توقظ ما قد يكون قد تبقى من الضمائر الليبية التي اعمى المال الحرام بصيرتها واستحوذ عليها الشيطان وأولياؤه لعلها تعود الى رشدها وتعلم ان الله لا يامر بالفحشاء والمنكر وتعلم ان الله يمهل ولا يهمل وتعلم انه شديد العقاب وانه غفور رحيم... قال الله تعالى في سورة "الرعد": {ويستعجلونك بالسيئة قبل الحسنة وقد خلت من قبلهم المثلات وان ربك لذومغفرة للناس على ظلمهم وان ربك لشديد العقاب}.

نسال الله الهداية للجميع. ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم.

ابراهيم محمد الهنقاري

 

إضغط هنا للتعليق على الموضوع
Reader's Comments
ليبي
الربا مقنن فى المصارف، التأمين التجارى وهو نوع من الربا تم اجبار جميع اصحاب السيارات عليه ، المكوس يتم اخذها فى كل مكان، دية قتيل الحوادث يجبر على أخذ عشرة…...
التكملة
عبدو
صرح ولا تعرّض يا هنقاري. التصريح وليس التعريض هو المطلوب ياهنقاري.. فمن تقصد تحديدا؟
...
التكملة
جمال الدين
الذي لا يريد أن يصدقه عامة المسلمين هو أن التطرف موجود في كل مكان من بلاد العالم الاسلامي. وتخصيصا هو موجود في كل جامع في ليبيا. ولقد شاهدت هذا بأم…...
التكملة
بن عبداللة
شكرًا الاستاذ ابراهيم، أفضل ما قراءته خلال الأشهر الماضية، تذكرتا لمن أراد و نصيحة طيبة لمن استمع، ادعو لك دوام الصحة و المزيد من المقالات الداعية الي البر و الاحسان....
التكملة
LIBYAN BROTHER IN EXILE
أستاذ إبراهيم الهنقاري بارك الله فيك وصدقت فيما كتبته عن هؤلاء المنافقين المتسترين بدين الاسلام السمح الحنيف والذى هو من أفعالهم براء٠ وكما قال رسول الله – صلى الله عليه…...
التكملة
ابراهيم
هذا التطرف فكر لا علاقة له بالاسلام ، انه فكر خاص بالاعراب ، زاد انتشارة ابان الدولة الاموية برعاية شيوخ الامراء....
التكملة
محمد السواق
وماذا عن الذين يقتلون الأطفال ويخطفون الأبرياء ويقطعون الطرق ويهدمون مدننا بكاملها بالبراميل المتفجرة ويمزقون النسيج الاجتماعي الم ينطبق عليهم نفس الشيء ام انهم معفيين من ذلك حسب رأيك ،…...
التكملة
عبد الله
فعلا كما قال كاتب الحديث المتطرفون نتيجة وليس سبب...
التكملة
حديث شريف
قال صلى الله عليه وسلم :(وما لم تحكم ائمتهم بكتاب الله ويتخيروا مما انزل الله الا جعل بأسهم بينهم)....
التكملة